Monday, 5 June 2017

Senior delegation led by Brazilian Agriculture Minister successfully completes four-nation visit to strengthen agribusiness ties with GCC



Import of livestock products from Brazil to Saudi Arabia, UAE, Kuwait & Qatar increased 12 per cent with USD 1.363 billion generated during Q1 of 2017


UAE, June 5, 2017 - His Excellency (H.E.) Blairo Maggi, Brazilian Minister of Agriculture, successfully completed his visit to the GCC, throwing the spotlight on the high quality of Brazilian goods, especially agriculture and livestock, as well as drawing interest from potential investors. Maggi was accompanied by a delegation composed of senior government officials, multinational companies, and leading private sector organizations such as the Arab-Brazilian Chamber of Commerce (ABCC). The Brazilian delegations stops included Kuwait, followed by Saudi Arabia, the UAE and Qatar.

According to recent statistics, Saudi Arabia emerged the fourth biggest importer of agriculture and livestock products from Brazil for the first quarter of 2017, while the UAE ranked 19th. In fact, the Middle East is the world’s biggest importer of poultry from Brazil. During the same period, Brazilian agribusiness export to the four GCC nations, including Saudi Arabia, the UAE, Kuwait and Qatar touched USD 1.363 billion, an increase of 12 per cent for the same period in 2016.

During their visit to the GCC, the high-level delegation aimed at further strengthening its ties with Saudi Arabia, the UAE, Kuwait and Qatar in trade, investment and cooperation as these nations are long-time importers of Brazilian agri-business products, especially poultry. Nearly 20 delegates, representing about 25 agribusiness companies, met with senior government authorities in the four countries as well as participated in hosted seminars for potential investors to showcase their agribusiness projects in Brazil.

Rubens Hannun, President, Arab Brazilian Chamber of Commerce, said: “The Middle East in general and the four GCC nations, including Saudi Arabia, the UAE, Kuwait and Qatar in particular, have been traditional trade partners for Brazil. The four-nation tour was held to underline the importance of the bilateral ties between the Arab countries and Brazilian agribusiness and showcase its untapped opportunities.”

The delegation expressed its gratitude to the GCC nations for their response to the ‘Operation Carne Fraca’ (‘Operation Weak Flesh’), an operation by the Federal Police of Brazil to investigate 21 of the country’s largest meat processing companies and subsequently leading to a ban on the import of meat and poultry products by some countries. In addition, the visit underscored Brazil’s role in ensuring food security for the Arab countries that invest in overseas agricultural projects to ensure proper supply to their markets.

“The ABCC, in particular, has played a key role in highlighting the measures taken by Brazil as part of ‘Operation Carne Fraca.’ As part of the Operation, we had organized a meeting of the Council of Arab Ambassadors in Brazil with Brazilian ministers as well as hosted a tour to a meat packer in Rio Grande do Sul to enlighten them about our stringent halal process. We continue to relay information between the governments and private sector players which has further cemented relations between Brazil and the Arab countries,” concluded Hannun.

جولة خليجية إلى السعودية والإمارات وقطر والكويت للترويج للمنتجات البرازيلية

وزير الزراعة البرازيلي يبحث تعزيز التعاون التجاري مع الخليج العربي

1,363 مليار دولار حجم استيراد المنتجات الزراعية والحيوانية من البرازيل في الربع الأول من 2017 بنمو 12%

الإمارات، 5 يونيو 2017 إختتم معالي بلايرو ماجي، وزير الزراعة البرازيلي، زيارة رسمية إلى دول الخليج العربي، يرافقه وفد رفيع المستوى من كبار المسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال والمديرين التنفيذيين في قطاع الشركات وممثلين عن أبرز المنظمات المعنية بالشأن الاقتصادي، وفي مقدمتها "الغرفة التجارية العربية البرازيلية". وشكلت الجولة الخليجية فرصة هامة للترويج للمنتجات البرازيلية عالية الجودة، لا سيّما الزراعية والحيوانية، إلى جانب استقطاب اهتمام المستثمرين الخليجيين بالفرص الهائلة المتاحة حالياً في البرازيل. وشملت الجولة 4 محطات، يتمثل أولها في الكويت، ومن ثمّ تلتها السعودية والإمارات وقطر.

وتشير الإحصائيات الرسمية الأخيرة إلى أنّ السعودية تربعت على المركز الرابع بين قائمة أكبر مستوردي المنتجات الزراعية والحيوانية من البرازيل خلال الربع الأول من العام الجاري، فيما جاءت الإمارات في المرتبة التاسعة عشرة، في الوقت الذي تبرز فيه منطقة الشرق الأوسط باعتبارها أكبر مستورد للدواجن من البرازيل. وبالمقابل، وصل حجم الواردات البرازيلية من المنتجات الزراعية إلى السعودية والإمارات والكويت وقطر إلى 1,363 مليار دولار أمريكي خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة الحالية، بزيادة قدرها 12%ٌ مقارنةً في الفترة ذاتها من السنة الفائتة.

وركزت جولة الوفد البرازيلي، برئاسة معالي بلايرو ماجي، على تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري مع كل من السعودية والإمارات والكويت وقطر، باعتبارها من أهم المستوردين للمنتجات الزراعية والحيوانية البرازيلية، وبالأخص منتجات الدواجن. وشهدت الجولة عقد اجتماعات موسعة بين نحو 20 موفداً يمثلون 25 شركة برازيلية وكبار الشخصيات الحكومية في الدول الخليجية الأربع، بالإضافة إلى تنظيم ندوات متخصصة لتمكين المستثمرين المحتملين من استعراض مشاريهم الاستثمارية في البرازيل.وقال روبنز هانون، رئيس "الغرفة التجارية العربية البرازيلية": "لطالما برزت منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي عموماً، وتحديداً السعودية والإمارات والكويت وقطر، كشريك تجاري رئيسي للبرازيل. لذا جاءت جولتنا الخليجية بمثابة تأكيد على أهمية العلاقات المثمرة بين الدول العربية والبرازيل، مقدمةً بذلك فرصة هامة لمناقشة السبل المثلى لتوظيف الفرص الواعدة وغير المستغلة بما يخدم التطلعات المشتركة."

وجاءت الزيارة بمثابة تقدير للاستجابة الإيجابية التي أظهرتها الدول الخليجية تجاه التحقيقات بقضية اللحوم منخفضة الجودة والمعروفة باسم "كارفي فراكا" (Carne Fraca)، والتي تقوم بها الحكومة الفيدرالية البرازيلية للتحقيق مع 21 من كبرى شركات تصنيع ومعالجة اللحوم في البرازيلية بسبب فضيحة اللحوم الفاسدة، التي تسببت في فرض حظر على استيراد بعض منتجات اللحوم والدواجن البرازيلية من قبل بعض دول العالم. وبالمقابل، أثبتة الجولة البرازيلية بأنها محطة ناجحة على صعيد التعريف بدور البرازيل في المساهمة بضمان الأمن الغذائي للدول العربية، التي تستثمر في المشاريع الزراعية الواعدة ضمن الأسواق العالمية من أجل توفير الإمدادات الغذائية التي تلبي احتياجات أسواقها.

وأضاف هانون: "نثمن دور "الغرفة التجارية العربية البرازيلية" التي تقوم بدور رئيس في إلقاء الضوء على الإجراءات المتبعة من قبل البرازيل في إطار عملية "كارني فراكا". وقمنا في هذا الصدد باستضافة اجتماع مع مجلس السفراء العرب في البرازيل والوزراء البرازيليين، إلى جانب تنظيم جولة ميدانية إلى مصنع لحوم في ريو غراندي دو سول للتعريف بالتدابير الصارمة المتخذة لضمان الامتثال لمتطلبات الحلال. وسنواصل من جانبنا تسهيل نقل المعلومات بين السلطات الحكومية والجهات الفاعلة من القطاع الخاص والتي تساهم في تعزيز العلاقات المتينة بين البرازيل والدول العربية."




=