Thursday, 15 June 2017

بالو ألتو نتوركس تواكب مسيرة تطور الابتكارات الأمنية عبر منظومة التطبيقات القائمة على السحابة الجديدة

المنظومة الجديدة تتيح إمكانية اعتماد وتبني عروض الحلول الأمنية الجديدة بسرعة وتُحسِّن النتائج الأمنية بدرجة كبيرة



دبي، الإمارات العربية المتحدة، 15 يونيو 2017: طرحت بالو ألتو نتوركس® (المسجلة في بورصة نيويورك تحت الرمز: PANW)، الشركة الرائدة في قطاع الجيل القادم من الحلول الأمنية، اليوم منظومة التطبيقات القائمة على السحابة Cloud-Based Application Framework، التي من شأنها توسيع نطاق قدرات الجيل القادم من منصات بالو ألتو الأمنية Next-Generation Security Platform، ما سيتيح للمؤسسات الاستهلاكية سرعة استثمار وتنفيذ مجموعة متنوعة من التطبيقات الأمنية المبتكرة القائمة على السحابة المقدمة من أية شركة توريد، سواءً كانت كبيرة أو صغيرة.
وتمثل هذه المنظومة الجديدة نقلةً نوعيةً على صعيد الجيل القادم من منصات بالو ألتو الأمنية Next-Generation Security Platform، فهي ترتقي بشكل غير مسبوق بنموذج استثمار واستهلاك المؤسسات كي تتمكن من الوصول، وتقويم، وتبني التقنيات الأمنية المتطورة بسرعة، وذلك من خلال البنى التحتية من بالو ألتو نتوركس القائمة لديهم. فضلاً عن أنها ستعزز من قوة المنصة، حيث أنها ستمتلك قدرات رائدة في مجال الوقاية من الاختراق، والتي ستتميز بكونها مؤتمتة، ومتسقة، وقابلة للتطوير بوتيرة أسرع، وجميعها تستند على السحابة.
فالطرق والأساليب التقليدية لإنشاء واستثمار منتجات الحلول الأمنية لم تعد تواكب المتطلبات والاحتياجات الخاصة بزمننا الراهن، التي تتمثل بسرعة تطوير واعتماد الابتكارات الأمنية الصاعدة لحماية شبكات المؤسسات. كما أن المنظومات الدفاعية الحديثة للشبكات تواجه تحدياً حقيقياً بسبب آلية التقييم والنشر والتشغيل المستمرة لأحدث الابتكارات الأمنية، وذلك من أجل مواكبة أحدث المنهجيات والخطط التي يتبعها الخصم. الأمر الذي من شأنه توليد احتكاكات تشغيلية عالية تضغط وتؤثر على أداء فرق العمل الأمنية، التي يتوجب عليها وباستمرار إدارة مراحل سير العمل المجزأة، وأجهزة الاستشعار المتوقفة عن العمل، والبنى التحتية للتنفيذ، والاستجابة للبيانات الاستقصائية حول التهديدات المتعددة، الأمر الذي سيولد عمليات كثيفة المهام بإمكانها تقويض قدرتهم على منع عمليات الاختراق.
هذا، وتقدم المنظومة الجديدة نموذجاً استهلاكياً قائماً على مفهوم البرمجيات كخدمة SaaS، ما يتيح للعملاء سرعة تقييم ونشر القدرات الجديدة من خلال التطبيقات الأمنية التي تم إنشاءها من قبل شركة بالو ألتو نتوركس، وشركات التطوير كطرف ثالث، وشركات توريد الخدمات الأمنية المدارة، وفرق العمل الخاصة بالمؤسسات نفسها، وذلك من أجل حل عدد لا يحصى من التحديات الأمنية وحالات الاستخدام.
كما سيستفيد هذا النموذج الجديد من أجهزة الاستشعار، ومخازن البيانات المحددة بالعميل، والبنية التحتية الأمنية القائمة حالياً والتابعة لشركة بالو ألتو نتوركس، وذلك بهدف تمكين المؤسسات من تفعيل التطبيقات المسلمة عبر السحابة بشكل مباشر، والمقدمة من مختلف أنواع شركات توريد الخدمات، وفقاً لتغير الاحتياجات والمتطلبات الأمنية، ودون الحاجة لنشر أو إدارة منتجات إضافية.
من جهةٍ ثانية، وحدت أكثر من 30 شركة لتوريد الحلول الأمنية جهودها مع شركة بالو ألتو نتوركس بهدف تطوير التطبيقات الجديدة المتوافقة مع منظومة التطبيقات القائمة على السحابة Cloud-Based Application Framework، بما فيها:
شركة أكسنتشرشركة إكستراهوبشركة بورتنوكسشركة سبلونك
شركة ألغوسيكشركة فيدليسشركة بروفبوينتشركة سكرل
شركة أنوماليشركة فايرمونشركة بروتكتوايزشركة سويملين
شركة أروبا، إحدى شركات هيوليت باكارد إنتربرايسشركة فورسكوتشركة ريكورديد فيوتشرشركة تانيوم
شركة أتيفو نتوركسشركة فورف سيستمزشركة سيفبريتششركة تلسترا
شركة بلاكستراتوسشركة إتش واي إيه إسشركة سكيوريتي سكوركاردشركة تنابل
شركة بوز ألين هاميلتونشركة آي بي إمشركة سيمبليفايشركة ثريتكوتيينت
شركة كاربون بلاكشركة فانتومشركة سيفت سكيوريتيشركة توفين
شركة كراودسترابكشركة فيشميشركة سيسنسشركة واندرا
وقال نير زوك، المؤسس والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا لدى شركة بالو ألتو نتوركس: "موجة التغيير المتنامية والتقنيات الأمنية المتراكمة تعد من المنهجيات غير المقبولة للتصدي لمشهد التهديدات الالكترونية (السيبرانية) المتصاعدة. ولتحقيق نتائج أمنية أفضل، تعمل منظومة التطبيقات القائمة على السحابة Cloud-Based Application Framework على تغيير قواعد اللعبة ضد الخصوم الالكترونيين (السيبرانيين). وسيعمل نموذج الوصول الجديد الذي توفره على إطلاق الجيل القادم من الخدمات الأمنية المبتكرة، إلى جانب تقديمها بطريقة تتيح إمكانية التبني السريع للقدرات الجديدة، مع إنفاذ المزيد من التطبيقات الأمنية المؤتمتة والمتسقة في جميع أنحاء المؤسسة". 
وقال ديفيد يوكيلسون، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: "تخلق التقنيات المبتكرة وشركات توريد الخدمات بوتيرة متنامية مسارات رائدة ومتطورة للوصول إلى السوق، إلى جانب الحصول على الكثير من الفوائد التي تتراوح ما بين زيادة مستوى التنسيق بين عمليات البيع والتسويق لدى شركات توريد الخدمات، وعمليات الشراء الاحتكاكية، وسهولة التوريد للعملاء". 
=