Tuesday, 2 May 2017

French companies will introduce their latest offer on the French Pavilion at Seamless Middle East 1-2 May 2017



·        Fintech, Smartcards & Retail sector to be represented
·        12 innovative offers to be discovered among exhibitors


United Arab Emirates- 17th  April 2017- Business France, the national agency supporting the international development of the French economy is organizing the French Pavilion at Seamless Middle East 2017 in partnership with French Tech Dubai UAE. The event dedicated to payment methods, retail and e-commerce in the Middle East will take place in Dubai on 1 and 2 May 2017. 10,000 visitors are expected from the Middle East (60% from the UAE), North Africa (20%) and South Asia. 300 exhibitors will be present.

French Pavilion will host 10 French exhibitors specializing in FinTech sector, smartcards and retail. Several French start-ups will be part of the tradeshow to present their innovations. The sectors covered by these companies relate to innovative payment methods, identification/authentication solutions, data management, CRM and e-commerce platform.

The FinTech phenomenon gained pace in France at the start of 2010 ith the distribution of new technologies, the rapid growth in e-commerce, the boom in collaborative consumption, etc. The real boost was provided by French legislature, which encouraged competition via the creation of “streamlined” statutes.

With almost €80 million in investments in FinTechs in 2015, France is one of the most investor-friendly countries in Europe.

“We were keen to offer French exhibitors a made-to-measure program to support them throughout their development in the Gulf” said Marc Cagnard, Middle East Director at Business France. “Our know-how will help them meet new clients and thus develop close ties with local decision-makers.”

France has the benefit of a dynamic ecosystem marked by several public and private initiatives to encourage the rapid development of FinTechs. Incubators launched by major banks and insurance companies, not to mention the creation of a one-stop shop dedicated to FinTechs professionals, in a regulatory framework that is particularly favorable to start-ups in banking and finance”, Cagnard added.

In addition, in 2015, FinTechs rose to be one of the five leading sectors that are the most attractive for venture capital investments in France (after Internet services, software, technologies, and biotechnology and life sciences).


French pavilion will be located Stand D60 - Hall D4 on an area of 64 square meters.

The catalogue of French exhibitor companies is available upon request.

الشركات الفرنسية تقديم أحدث عروضها في الجناح الفرنسي
بمعرض ومؤتمر الشرق الأوسط للبطاقات والدفع الإلكتروني "سيملس ميدل إيست"
 في  الأول والثاني من مايو 2017

·         عرض للتكنولوجيا المالية والبطاقات الذكية وقطاع التجزئة
·         التعرف على اثنى عشر عرضاً مبتكراً للعارضين

الإمارات العربية المتحدة - 17 إبريل 2017- تقوم الوكالة الوطنية لدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دولياً "بيزنس فرانس" بتنظيم الجناح الفرنسي المقام بمعرض ومؤتمر الشرق الأوسط للبطاقات والدفع الإلكتروني "سيملس ميدل إيست 2017" وذلك في إطار شراكة مع قسم التكنولوجيا الفرنسية "فرانس تك" بدبي في الإمارات العربية المتحدة. وسيقام هذا المعرض المتخصص في أنظمة السداد وقطاع التجزئة والتجارة الإلكترونية على مستوى الشرق الأوسط بإمارة دبي يومي الأول والثاني من مايو 2017. ومن المتوقع أن يجذب المعرض عشرة آلاف زائر من الشرق الأوسط (60% منهم من الإمارات العربية المتحدة) وشمال أفريقيا (20%) وجنوب آسيا وذلك في إطار مشاركة ثلاثمائة جهة عرض.

هذا وسيضم الجناح الفرنسي عشر جهات عرض فرنسية متخصصة في قطاعات التكنولوجيا المالية والبطاقات الذكية وتجارة التجزئة. كما ستشارك عدة شركات فرنسية ناشئة في المعرض حيث ستقوم بعرض ابتكاراتها. ومن ثم ستقوم هذه الشركات بعرض حلول تشمل قطاعات عدة مثل أنظمة سداد مبتكرة وحلول تحديد الهوية والتوثيق وأنظمة إدارة البيانات ومنصات إدارة علاقات العملاء والتجارة الإلكترونية.

جدير بالذكر أن ظاهرة التكنولوجيا المالية ظهرت في فرنسا في بداية عام 2010 نتيجة انتشار التكنولوجيات الجديدة وحدوث نمو سريع للتجارة الإلكترونية وازدهار الاستهلاك التعاوني...إلخ. أما الانطلاق الحقيقي لها فقد تحقق عبر التشريع الفرنسي الذي شجع على المنافسة من خلال وضع لوائح من شأنها تحقيق وتيسير و"إنسيابية" في الإجراءات.

ومن خلال ضخ استثمارات بلغت ما يقرب من 80 مليون يورو في قطاع التكنولوجيا المالية عام 2015، أصبحت فرنسا إحدي أكثر الدول استثماراً في هذا القطاع على مستوى أوروبا.

وقد صرح السيد مارك كانيار مدير وكالة بيزنس فرانس بالشرق الأوسط قائلا: "نحن نسعى لتوفير برنامج معد بناء على الطلب لجهات العرض الفرنسية بهدف دعمها على صعيد الانتشار في منطقة الخليج. وخبرتنا من شأنها مساعدة الشركات على التعرف على عملاء جدد ومن ثم تطوير علاقات قوية مع متخذي القرار المحليين".

وأضاف السيد كانيار قائلا: "تتميز فرنسا ببيئة اقتصادية تعاونية نشطة ترتكز على العديد من المبادرات العامة والخاصة التي تشجع على التطوير السريع للتكنولوجيا المالية. وعلى سبيل المثال وليس الحصر هناك برامج حاضنات الأعمال التي أطلقتها كبرى البنوك وشركات التأمينات ونظام مراكز الخدمات المتكاملة للتكنولوجيا المالية المتخصصة وفق إطار تشريعي وهي أمور من شأنها تشجيع إقامة الشركات الناشئة في القطاعين المصرفي والمالي".

إلى جانب ذلك استطاع قطاع التكنولوجيا المالية عام 2015 أن يصبح أحد القطاعات الخمسة الريادية الأكثر جذباً لاستثمارات رأس المال في فرنسا (بعد خدمات الإنترنت والبرمجيات والتكنولوجيا والبيوتكنولوجيا وعلوم الحياة).

وأخيراً سيقام الجناح الفرنسي على مساحة 64 متر2 بالمنصة رقم D60 في القاعة رقم D4.

والكتالوج الخاص بالشركات الفرنسية المشاركة بالمعرض متوفر بناء على الطلب.




=