Sunday, 5 March 2017

Qatar tourism growth to generate US$17.8 billion in visitor spending by 2030


Qatar Tourism Authority to highlight its experiential offering at Arabian Travel Market - culture and heritage to drive visitor numbers towards 10 million target
Experiential travel, the main theme of this year’s Arabian Travel Market (ATM), is driving tourism growth in Qatar, as the country works towards its 2030 ambitions to welcome 10 million visitors a year and generate US$17.8 billion in tourism receipts.
According to research released ahead of ATM 2017, which takes place at Dubai World Trade Centre 24-27 April, Qatar will look to generate 5.2% of its GDP through tourism over the coming years, creating 98,000 jobs and managing an inventory of 63,000 hotel rooms.
A perfect example of experiential travel is Souq Waqif in Doha, which offers several small shops lined along paths with an array of Middle Eastern merchandise, from spices and seasonal delicacies to perfumes, jewelry, clothing and handicrafts.
While the country’s culture and heritage remains of paramount importance, Qatar is also set to invest up to US$45 billion in new developments under the National Tourism Sector Strategy 2030. These include US$2.3 billion earmarked for 2022 World Cup facilities and $6.9 billion for transport infrastructure and associated projects.
Simon Press, Senior Exhibition Director, ATM, said: “Qatar’s well-paced National Tourism Sector Strategy 2030 will steadily boost tourism numbers over the coming decade, with the first milestone of four million visitors a year by 2020, well on track.
“The government, hotel operators, airlines, and other stakeholders, are now beginning to see a return on their investment into the country’s tourism sector. Once again we see the leisure industry driving growth in another major GCC destination and this is a trend we expect to continue at least until the end of the decade.”
Qatar Tourism Authority (QTA) predicts the tourism sector’s total economic contribution will reach QAR 81.2 billion (7.3% of GDP) by 2026, up from QAR 48.5 billion in 2015.
In 2015, investment in travel and tourism activity comprised 2.2% of the country’s total funding, with this expected to rise by 8.6% per annum to 2026. The introduction of new demand drivers will be vital to supporting the continued rise in leisure spending, which is expected to reach values of QAR 44.9 billion in 2026, while business travel spending is expected to rise to QAR 17.5 billion in 2026.
Qatar is already the fastest growing destination in the region in terms of visitor arrivals, averaging 11.5% growth over the past five years, according to data from the QTA. The Authority’s Tourism Performance Summary, for the third quarter of 2016, recorded arrivals of 2.18 million visitors in the first nine months of the year, including more than one million GCC nationals.
Qatar’s Hamad International Airport (HIA) saw passenger traffic jump 20% in 2016, handling some 37.3 million passengers, a leap of 7.3 million from the previous year. The surge is partly attributed to the operator Qatar Airways’ fast growth, which included 14 additional destinations last year. The airline giant has also announced the world’s longest flight by duration - a 17+ hour route from Auckland to Doha.
Arrivals in 2017 will also receive a boost from the cruise season, running October 2016 to April 2017. It is expected up to 30 ships will dock in Doha during the current season generating 55,000 visitors. This could reach as many as 250,000 passengers by the 2018/19 season.
In order to deal with the expected demand, Qatar currently has 22,921 hotel rooms with a further 15,956 rooms under contract, representing a 69% increase in total stock in the current pipeline. The country posted a decline in hotel performance across all key metrics over 2016, as overall occupancy dropped 12.2%, ADR fell by 7.5% and RevPAR fell by 18.8%.
ATM 2017 will showcase exhibits from Qatar’s biggest tourism brands, including the Qatar Tourism Authority, Qatar Airways, Katara Hospitality, which operates its own hotel brands in Qatar and owns a number of heritage properties across Europe; Doha Marriott Hotel, Sheraton Grand Doha Resort & Convention Hotel, The Ritz Carlton Hotel, Qatar, and Hotel Royal Savoy, Lausanne.
ATM - considered by many industry professionals as a barometer for the Middle East and North Africa tourism sector, witnessed a year-on-year visitor attendance increase of 9% to over 28,500 in 2016, with 2,785 exhibiting companies, signing business deals worth more than US$ 2.5 billion over four days.
ATM 2017 will build on its success with the announcement of an additional hall as Reed Travel Exhibitions looks to add to its record-breaking achievements of 2016.

For more information on Arabian Travel Market 2017, please visit: www.arabiantravelmarket.wtm.com

نمو قطاع السياحة في قطر يسهم بزيادة حجم إنفاق الزوار إلى 17.8 مليار دولار بحلول العام 2030

  • الهيئة العامة للسياحة في قطر ستسلط الضوء على أبرز الوجهات والعروض السياحية خلال معرض السفر العربي بدبي
  • قطر تهدف لاستقبال 10 ملايين زائر سنوياً بحلول العام 2030 مع التركيز على ترويج المعالم الثقافية والتراثية
ستساهم تجارب السفر المميزة في تعزيز نمو قطاع السياحة في قطر ضمن إطار خططها المستقبلية حتى 2030 لاستقبال 10 ملايين زائر سنوياً وزيادة عائدات السياحة لتصل إلى 17.8 مليار دولار أمريكي.

وتهدف قطر إلى زيادة مساهمة قطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي لتصل إلى 5.2% خلال السنوات القادمة، بالإضافة إلى توليد 98 ألف فرصة عمل وتوفير أكثر من 63 ألف غرفة فندقية، وذلك وفقاً لدراسة حديثة أصدرت قبيل انعقاد فعاليات معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2017) بدبي خلال الفترة 24-27 أبريل القادم.

ويعتبر سوق واقف في الدوحة خير مثال على مفهوم تجارب السفر المميزة، حيث يضم العديد من المتاجر الصغيرة على جانبي الطريق وتوجد فيها مجموعة متنوعة من البضائع والتوابل والمأكولات والعطور والمجوهرات والملابس والصناعات اليدوية.

ورغم التركيز الكبير على المعالم الثقافية والتراثية في البلاد، إلا أن قطر تسعى أيضاً لاستثمار ما يصل إلى 45 مليار دولار في تطوير مشاريع جديدة في إطار الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030. وسيتم إنفاق 2.3 مليار دولار منها على تطوير المرافق الرياضية ومشاريع البنية التحتية والنقل المخصصة لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 منشآت كأس العالم 2022 وما يرتبط بها من المشاريع الأخرى.

وبهذا السياق قال سيمون بريس، مدير أول معرض سوق السفر العربي: "تسير قطر بخطى ثابتة لتحقيق أهداف الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة 2030، والتي تهدف لزيادة أعداد السياح في السنوات العشر القادمة، وستكون الخطوة الأولى الوصول إلى حاجز أربعة ملايين زائر سنوياً بحلول عام 2020".

وأضاف بالقول: "بدأت الهيئات الحكومية والفنادق وشركات الطيران والجهات المعنية الآن برؤية العائد على استثماراتهم في قطاع السياحة. كما ويساهم قطاع الترفيه أيضاً بتعزيز السياحة كما هو الحال في بعض الدول الأخرى في المنطقة، ونتوقع أن يستمر هذا الاتجاه حتى نهاية هذا العقد على الأقل".

وتشير توقعات الهيئة العامة للسياحة في قطر إلى ارتفاع إجمالي المساهمة الاقتصادية لقطاع السياحة في الناتج المحلي الإجمالي من 48.5 مليار ريال قطري في عام 2015 إلى 81.2 مليار ريال قطري بنسبة 7.3٪ بحلول العام 2026. وشكلت الاستثمارات في قطاع السفر والسياحة ما نسبته 2.2٪ من إجمالي التمويل في البلاد في عام 2015، ومن المتوقع أن ترتفع بنسبة 8.6٪ سنوياً حتى العام 2026.

وتعتبر قطر الوجهة الأسرع نمواً في المنطقة من حيث عدد الزائرين، حيث بلغ متوسط الارتفاع 11.5٪ على مدى السنوات الخمس الماضية، وذلك وفقاً للبيانات الصادرة عن الهيئة العامة للسياحة. وأشار تقرير أداء قطاع السياحة للربع الثالث من العام 2016، إلى وصول عدد الزوار في الأشهر التسعة الأولى من العام الماضي لحوالي 2.18 مليون سائح، بما في ذلك أكثر من مليون زائر من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي.

وارتفع عدد المسافرين في مطار قطر حمد الدولي بنسبة 20٪ في عام 2016 ليصل إلى 39.3 مليون مسافر بزيادة 7.3 مليون مسافر بالمقارنة مع العام 2015. ويعود هذا الارتفاع إلى النمو السريع الذي شهدته الخطوط الجوية القطرية عبر إضافة 14 وجهة إضافية في العام الماضي.

ومن جهة أخرى يساهم موسم الرحلات السياحية البحرية الذي يمتد من أكتوبر 2016 إلى أبريل 2017 في تعزيز السياحة القطرية. ومن المتوقع أن تصل 30 سفينة إلى الدوحة خلال الموسم الحالي تضم على متنها أكثر من 55 ألف زائر، ومن المتوقع أن يصل الرقم إلى 250 ألف مسافر في موسم 2018/19.

ويبلغ عدد الغرف الفندقية في قطر حالياً 22,921 غرفة ومن المقرر أن يرتفع مع وجود 15,956 غرفة إضافية قيد التخطيط، وهذا ما يمثل زيادة بنسبة 69٪ في الإجمال رغم تراجع أداء الفنادق في البلاد خلال عام 2016، حيث انخفض متوسط الإشغال الكلي بنسبة 12.2٪، فضلاً عن انخفاض متوسط إيرادات الغرف.

وتشمل قائمة الجهات القطرية المشاركة في معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2017) الهيئة العامة للسياحة والخطوط الجوية القطرية، وكتارا للضيافة التي تدير علاماتها الفندقية الخاصة في قطر وتمتلك عدداً من المشاريع في جميع أنحاء أوروبا، بالإضافة إلى فندق ماريوت الدوحة، ومنتجع ومركز اجتماعات شيراتون جراند الدوحة، وفندق ريتز كارلتون الدوحة، وغيرها.

ويعتبر سوق السفر العربي الذي ينعقد برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الحدث الأهم والأبرز للمتخصصين في قطاع السياحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وشهد هذا المعرض زيادة كبيرة في عدد الزوار بنسبة 8% في عام 2016 ليصل العدد إلى أكثر من 39,800 زائر. وسجلت الدورة السابقة مشاركة 2520 شركة عارضة، وتوقيع صفقات تجارية بقيمة تجاوزت 2.5 مليار دولار خلال فعاليات المعرض التي تمتد لأربعة أيام.
=