Sunday, 19 February 2017

Kuwait to Tackle Climate Change with National GHG Inventory System


The comprehensive National Inventory System will monitor critical data on climate change to help implement effective mitigation strategies

Dubai, United Arab Emirates

After the successful delivery of UAE GHG Inventory for three consecutive years, Dubai Carbon is now cooperating with the UN Environment (UNEP) to develop a National Inventory System (NIS) for GHG Emissions in the state of Kuwait.

The first coordination meeting between Dubai Carbon, Environment Public Authority (EPA) and local stakeholders to kick off the new collaboration with UN Environment took place in Kuwait recently.

As part of this project, Dubai Carbon will aid in the preparation of the Second National Communication and the First Biennial Update Report for Kuwait funded by the Global Environment Facility (GEF) by developing a National Inventory System for Kuwait’s Greenhouse Gas emissions.  Dubai Carbon will also propose procedures and protocols, to be adopted by Kuwait, for reporting data and information exchange among the relevant stakeholders.

Both UN Environment, and Dubai Carbon will provide insights and strategic inputs on how to report accurate greenhouse gas emission inventories. One of the main objectives of the meeting was to identify a road map for creating the various knowledge products, including an NIS Manual, training for national GHG experts in using the reporting system, and offering a comprehensive evaluation of the system and implementing any updates. The new comprehensive system will be leveraged to make informed decisions on climate change strategies for Kuwait.

Eng. Waleed Salman, Chairman, Dubai Carbon commented, "A key part of the Paris Agreement’s enforcement mechanism is “Nationally Determined Contributions”. The development of an NIS will reinforce Kuwait’s commitment to the same, and greatly help in creating a national roadmap for capturing emissions and removals of greenhouse gases. We are witnessing a wave of positivity among Arab states, when it comes to tackling environmental issues. Countries in the region are stepping up their efforts to fight climate change by creating NIS to improve environmental management and connect with different stakeholders, thus promoting the adoption of sustainable technologies. We are developing a similar system for Oman and Bahrain as well.”   

Dr. Iyad Abumoghli, Director and Regional Representative of the UNEP said, “Arab states are echoing their commitment to establishing best solutions to develop climate change strategies. We are pleased to partner with Dubai Carbon in building the NIS for Kuwait, after the success they have had in the UAE and Oman. We will continue to partner with leading industry bodies in these countries to improve systems and processes for effectively managing climate change.”

The NIS developed by Dubai Carbon will be in-line with the Intergovernmental Panel on Climate Change (IPCC) guidelines for national inventories, with definitions for reporting data tailored to the national conditions in Kuwait.

Eng. Shareef Alkhayat, General Coordinator of the second national communication project, Kuwait EPA, said “this system is going to serve The Environment protection Law (42/2014), amended by law No. (99/2015) by reinforcing the environmental database especially GHG inventory system. Having this system is considered a huge step forward for the state of Kuwait regarding Climate Change. It will facilitate the reporting process for the state of Kuwait which will help in meeting its commitments and give us more insights on where we stand and where we can go from there towards sustainable strategy for Climate Change in the State of Kuwait.

Dubai Carbon and UN environment signed an agreement to develop National Greenhouse Gas Inventory Systems (NIS) for Oman, Kuwait and Bahrain last year to help these countries monitor progress towards the achieving the objectives of Paris Agreement.

مركز دبي المتميّز لضبط الكربون (كربون دبي)، يبرم اتفاقية تعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) بهدف تطوير نظام وطني لجرد انبعاثات الغازات الدفيئة في دولة الكويت

  • دولة الكويت تواجه ظاهرة تغير المناخ عبر اعتماد نظام جرد وطني لانبعاثات الغازات الدفيئة

  • نظام الجرد الوطني الشامل يرصد البيانات المهمة حول تغير المناخ للمساعدة على تطبيق استراتيجيات تخفيف فعالة

دبي، الإمارات العربية المتحدة
أبرم مركز دبي المتميّز لضبط الكربون (كربون دبي)، وهو الجهة الريادية في مجال تنمية الاقتصاد منخفض الكربون في الإمارة، اتفاقية تعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) بهدف تطوير نظام وطني لجرد انبعاثات غازات الدفيئة (NIS) في دولة الكويت. وتأني هذه الخطوة في أعقاب التطبيق الناجح لمدة 3 أعوام متتالية لنظام جرد وطني مشابه في دولة الإمارات العربية المتحدة .

وقد استضافت الكويت الاجتماع التنسيقي الأول بين ’كربون دبي‘ و’الهيئة العامة للبيئة‘ في الكويت وأصحاب المصلحة المحليين، وذلك من أجل تفعيل اتفاقية التعاون الجديدة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وبموجب هذا التعاون، سيعمل مركز دبي المتميّز لضبط الكربون (كربون دبي) على المساعدة في استكمال التحضير لإعداد مشروع ’البلاغ الوطني الثاني‘ الخاص بدولة الكويت، إضافة إلى تقديم التقرير الأول الخاص بالتحديثات والمستجدات والذي يصدر كل سنتين، وذلك بتمويل من ’مجلس مرفق البيئة العالمي‘ (GEF). وسيتم تطبيق ذلك بالتوازي مع تطوير نظام الجرد الوطني الخاص بانبعاثات غازات الدفيئة في الكويت. كما سيقترح ’كربون دبي‘ الإجراءات والبروتوكولات التي سيتم تبنّيها في الكويت لرفع تقارير البيانات وتبادل المعلومات بين الجهات المعنية بالأمر.

من جهة ثانية، سيتعاون ’كربون دبي‘ مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة بغية تقديم الرؤى المتعمقة والمدخلات الاستراتيجية حول كيفية الإبلاغ الدقيق عن مخزونات الغازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري. وتمحور الهدف الرئيسي للاجتماع التنسيقي حول إعداد خارطة طريق تدعم تقديم منتجات معرفية متنوعة، بما يشمل الكتيب الخاص بالنظام الوطني لجرد انبعاثات غازات الدفيئة (NIS)، وتدريب الكوادر الوطنية المتخصصة بشؤون الغازات الدفيئة حول استخدام نظام الإبلاغ، فضلاً عن تقديم تقييم شامل للنظام وتطبيق أي تحديثات جديدة. كما سيتم توظيف هذا النظام الشامل لاتخاذ قرارات مستنيرة بشأن استراتيجيات تغير المناخ في الكويت.
بدوره، قال المهندس وليد سلمان، رئيس مجلس إدارة ’مركز دبي المتميز لضبط الكربون‘: "تعتبر ’المساهمات المحددة على الصعيد الوطني‘ (NDCs) جزءاً أساسياً من آلية تنفيذ اتفاقية باريس حول المناخ. ولا شك أن تطوير نظام جرد وطني خاص بانبعاثات الغازات الدفيئة سيساهم في تعزيز التزام دولة الكويت حول هذه القضية، إضافة إلى المساعدة على وضع خارطة طريق وطنية لالتقاط الانبعاثات وإزالة غازات الدفيئة المسببة للاحتباس الحراري. ونشهد اليوم موجة إيجابية بين البلدان العربية بخصوص التعامل مع القضايا البيئية؛ حيث تسعى بلدان المنطقة إلى تكثيف جهود مكافحة ظاهرة تغير المناخ عبر إطلاق أنظمة الجرد الوطني التي تعزز الإدارة البيئية والتواصل بفعالية مع مختلف أصحاب المصلحة، وهو ما يرفع من الاعتماد على التقنيات المستدامة. ونؤكد أننا بصدد تطوير نظام مماثل لسلطنة عمان ومملكة البحرين أيضاً".

وبهذه المناسبة، قال الدكتور إياد أبومغلي، المدير والممثل الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة: "تجدد الدول العربية التزامها الراسخ بتوفير أفضل الحلول التي تدعم إعداد استراتيجيات متكاملة بشأن تغير المناخ. ويسعدنا جداً الدخول في شراكة مع مركز ’كربون دبي‘ من أجل إنشاء نظام جرد وطني لغازات الدفيئة في دولة الكويت، والذي يأتي في أعقاب التطبيق الناجح لنظام جرد مشابه في دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان. وسنواصل تعاوننا مع كبرى الهيئات المعنية في القطاع ضمن تلك البلدان بهدف تحسين النظم والعمليات التي تضمن إدارة تغير المناخ بأسلوب فعال".
وينسجم نظام الجرد الوطني، الذي طوّره ’كربون دبي‘، مع معايير وتعاريف الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ (IPCC) الخاصة بمخزونات الانبعاثات، كما سيتم وضع تعاريف خاصة برفع تقارير البيانات بما يتناسب مع الظروف الوطنية في الكويت.

من جانبه، قال المهندس شريف الخياط المنسق العام لمشروع إعداد البلاغ الوطني الثاني في دولة الكويت- الهيئة العامة للبيئة: "يشكل النظام الجديد داعماً لقانون حماية البيئة (رقم 42/ للعام2014) المعدّل بالقانون (رقم 99/للعام 2015)، وذلك من خلال تعزيز قاعدة البيانات البيئية وخاصة نظام جرد انبعاثات الغازات الدفيئة. ويمثل إطلاق هذا النظام خطوة واعدة بشأن تغير المناخ في دولة الكويت؛ حيث سيساعد على تبسيط عملية الإبلاغ بما يضمن لدولة الكويت الوفاء بالتزاماتها وتعهداتها، إضافة إلى تقديم رؤى متعمّقة حول الإنجازات المحققة وإمكانية اتخاذ خطوات جديدة وصولاً إلى إعداد استراتيجيات مستدامة حول تغير المناخ في الكويت.

وتجدر الإشارة إلى أن ’كربون دبي‘ قد أبرم خلال العام الماضي اتفاقية تعاون مع برنامج البيئة للأمم المتحدة من أجل تطوير نظام جرد وطني لانبعاثات الغازات الدفيئة في سلطنة عمان والكويت والبحرين، وذلك لمساعدة هذه البلدان على رصد التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف اتفاقية باريس حول المناخ.
=