Sunday, 15 January 2017

SWIFT explores blockchain as part of its global payments innovation initiative


................................................................................

Proof of Concept launched to determine if distributed ledger technology could help banks reconcile their nostro databases in real time

Brussels, 12 January 2017 – SWIFT announces the launch of a Proof of Concept (PoC) to explore whether distributed ledger technology (DLT) can be used by banks to improve the reconciliation of their nostro databases in real time, optimising their global liquidity.
Under the current correspondent banking model, banks need to monitor the funds in their overseas accounts via debit and credit updates and end-of-day statements. The maintenance and operational work involved represents a significant portion of the cost of making cross-border payments. This PoC will test whether distributed ledgers may be able to help banks reconcile those nostro accounts more efficiently and in real time, lowering costs and operational risk.
As part of SWIFT’s global payments innovation (gpi) initiative, which seeks to deliver a new standard in cross-border payments, the new PoC was scoped in collaboration with leading correspondent banks. SWIFT gpi member banks can apply to participate in this PoC, set to launch in early 2017.
“Whilst existing DLTs are not currently mature enough for cross-border payments, this technology, bolstered by some additional features from SWIFT, may be interesting for the associated account reconciliation,” says Wim Raymaekers, Head of Banking Market and SWIFT gpi at SWIFT. “This PoC gives us the opportunity to test DLT and determine if it can be applied to this particular use case.”
A number of government and private institutions in the Arab region have already announced the proposed adoption of Digital Ledger Technology, or blockchain. In the UAE for example, the Dubai government has launched a blockchain strategy for 2020. Several banks and telecommunications companies have also unveiled pilot DLT programmes.
Khaled Moharem, Head of Middle East & North Africa at SWIFT, said: “The region has proven to be an early adopter of new technologies and SWIFT is looking forward to working with local banks, financial institutions and companies as part of the cooperative’s global payments innovation (gpi) initiative to deliver new standards in cross-border payments.”
SWIFT will deploy open-source Hyperledger technology, and combine it with key SWIFT assets to bring it in line with the financial industry’s requirements. Using a private blockchain in a closed user group environment, with specific user profiles and strong data controls, user privileges and data access will be strictly governed.
Damien Vanderveken, Head of R&D, SWIFTLabs and User Experience at SWIFT, adds: “SWIFT will leverage its strong governance, PKI security scheme, BIC legal identifier framework and liquidity standards expertise to deliver a distinctive DLT PoC platform for the benefit of its community.”
SWIFT gpi was launched in December 2015 to deliver a new standard in cross-border payments. With more than 90 banks signed up, representing more than 75 percent of SWIFT’s cross-border payments traffic, the initiative has seen tremendous industry support and is set to go live in early 2017.
To learn more, visit swift.com/gpi.

"سويفت" تدرس تقنية «بلوك تشين» كجزء من مبادرتها للابتكار في مجال المدفوعات العالمية
.......................................................................................
إطلاق مشروع "إثبات المفهوم" لمعرفة ما إذا كانت تقنية دفاتر الحسابات الموزعة  أو "بلوك تشين" قد تساعد المصارف على التوفيق بين قواعد بياناتها الخاصة بحسابات العملات الأجنبية لدى مصارف أخرى في الزمن الحقيقي
دبي- بروكسل، 12 يناير 2017– أعلنت "سويفت" عن إطلاق مشروع "إثبات المفهوم" (Proof of Concept – PoC) لمعرفة ما إذا كانت المصارف تستطيع استخدام تقنية دفاتر الحسابات الموزعة (distributed ledger technology – DLT) أو ما يعرف أيضاً باسم تقنية "بلوك تشين" لتحسين توافق قواعد بياناتها لحساباتها بالعملات الأجنبية لدى المصارف الأخرى في الزمن الحقيقي مما يسهم في تحسين سيولتها العالمية.
فوفقاً لنموذج الأعمال الذي تعتمده المصارف المراسلة حالياً، يتوجّب على المصارف مراقبة الأموال في حساباتها بالعملات الأجنبية عبر تحديثات السحب والائتمان وكشوفات الحسابات الصادرة في نهاية اليوم. يُذكر أن الجهود المبذولة في صيانة تلك الحسابات وتشغيلها يمثل جزءاً كبيراً من تكلفة إنجاز المدفوعات العابرة للحدود. ومشروع "إثبات المفهوم" هذا سيختبر ما إذا كانت دفاتر الحسابات الموزعة تستطيع أن تساعد المصارف على التوفيق بين هذه الحسابات بالعملات الأجنبية بكفاءة أكبر في الزمن الحقيقي، الأمر الذي سيخفض التكاليف ويحدّ من المخاطر التشغيلية.
كجزء من مبادرة "سويفت" للابتكار في المدفوعات العالمية، والتي تسعى لتقديم  معايير جديدة في مجال المدفوعات العابرة للحدود، تمّ دراسة مشروع "إثبات المفهوم" بالتعاون مع مصارف مراسلة كبرى. وبإمكان المصارف العضوة في مبادرة الابتكار في المدفوعات العالمية طلب المشاركة في مشروع التثبت من فعالية المفهوم والذي سيتم إطلاقه في مطلع عام 2017.
صرح ويم ريميكرز، رئيس السوق المصرفي ورئيس مبادرة "سويفت" للابتكار في المفوعات العالمية لدى "سويفت": "في حين أن دفاتر الحسابات الموزعة الحالية ليست ناضجة بما فيه الكفاية للمدفوعات العابرة للحدود، إلا أن هذه التقنية المدعومة ببعض الخصائص الإضافية من ’سويفت‘ قد تكون مشوقة بالنسبة لتوافق الحسابات المتصلة بها. ومشروع "إثبات المفهوم" هذا يمنحنا فرصة لاختبار تقنية دفاتر الحسابات الموزعة ومعرفة ما إذا كان يمكن تطبيقها في هذا الشأن بالذات."
أعلنت عدة حكومات ومؤسسات خاصة في المنطقة العربية عن نيتها تبني  تقنية دفاتر الحسابات الموزعة أو تقنية "بلوك تشين" blockchain. ففي دولة الإمارات على سبيل المثال، أطلقت حكومة دبي استراتيجية تقنية "بلوك تشين" لعام 2020. كما وكشفت عدة مصارف وشركات اتصالات عن برامج تجريبية لتقنية دفاتر الحسابات الموزعة.
قال خالد محرم، رئيس منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى "سويفت": "أثبتت المنطقة أنها ترحّب بكل جديد في التقنيات الحديثة حيث أنها تتبنى التقنيات الجديدة مبكراً و’سويفت‘ تتطلع للعمل مع المصارف والمؤسسات المالية والشركات المحلية كجزء من مبادرة الابتكار في المدفوعات العالمية التي أطلقتها مؤسسة ’سويفت‘ التعاونية لتقديم معايير جديدة في مجال المدفوعات العابرة للحدود."
ستستخدم "سويفت" تقنية "هايبر لدجر"2 المفتوحة المصدر وتدمجها مع موجودات رئيسية لـ "سويفت" لكي تتماشى مع متطلبات القطاع المالي. وسيتمّ التحكّم بشكل صارم في امتيازات المستخدمين وفي النفاذية إلى البيانات في مشروع "إثبات المفهوم" من خلال استخدام تقنية "بلوك تشين" داخلية تعطى لمجموعة مغلقة من المستخدمين يتم تحديدهم بحسب مواصفات معينة ومن خلال وضع ضوابط قوية للبيانات.
صرح داميان فاندرفيكن، رئيس البحوث والتطوير في مختبرات "سويفت" ورئيس تجربة المستخدمين لدى "سويفت": "ستستفيد ’سويفت‘ من حوكمتها القوية ومن برنامجها لأمن PKI ومن إطارها القانوني لـ BCI  ومن مهاراتها في معايير السيولة لكي تقدّم منصة  DLT PoC (Digital Ledger Technology Proof of Concept) مميزة يستفيد منها أعضاء شبكتها."
تم إطلاق مبادرة "سويفت" للابتكار في المدفوعات العالمية خلال شهر ديسمبر 2015 بهدف توفير معايير جديدة في مجال المدفوعات العابرة للحدود. وقد انضمّ أكثر من 90 مصرفاً يمثلون أكثر من 75 في المائة من حركة مرور المدفوعات العابرة للحدود لدى "سويفت"، حيث لقيت المبادرة دعماً هائلاً من القطاع ومن المقرر الإطلاق الرسمي في مطلع عام 2017.
=