Wednesday, 11 January 2017

Sharjah Tatweer explores ways to promote innovation, creativity and leadership among young people




January 11, 2017 - In a move to promote the latest innovative trends covering the quest for excellence, the Sharjah Tatweer Forum (STF), an initiative under the umbrella of the Rubu’ Qarn Foundation, has recently organized a visit to the Mohammed bin Rashid Centre for Government Innovation, a Dubai-based organization aimed towards stimulating and enriching the culture of innovation within the government sector and SAP, the leading multinational software corporation. The visit introduced ways to develop and improve human capabilities, particularly in terms of innovation, creativity, knowledge and leadership, under the framework of STF’s commitment to achieve the objectives of the National Innovation Strategy and UAE’s Vision 2021. The STF’s Sharjah Leadership Program (SLP) is aimed towards stimulating innovative knowledge and entrepreneurship among young leaders and to encourage their participation in efforts to further in more development and growth for Sharjah and UAE.

The tour  to the Mohammed bin Rashid Centre for Government Innovation, aims to enhance the nation’s competitiveness and make it one of the world’s most innovative countries, the Mohammed bin Rashid Centre for Government Innovation works towards promoting innovation as the key pillar of the UAE government. The visit to was a unique opportunity for technology companies to gain insight about the government entities’ human resources and their expertise.

Jassem Albloushi, Member of Board of Trustees, Rubu’ Qarn Foundation, said: “The visit to Mohammed bin Rashid Centre for Government Innovation falls in line with the SLP’s efforts to empower young leaders with leadership, decision making, creativity, entrepreneurship, quality and innovative skills—all of which are considered fundamental pillars needed in achieving first place in global competitiveness. This visit is an excellent platform to have a key overview on the tactics of consolidating innovation and excellence in the culture of organizations, governments and community, which is one of Rubu’ Qarn objectives to rehabilitate the national resources needed in building the emirate’s future.”

The tour, which concluded at SAP, the enterprise software giant, was divided into two sessions and focused on innovation management. The agenda of the first session was the Leadership Workshop on ‘Smart Sharjah’ initiative which discussed a framework and a set of tools to help participants lead their organizations and people towards innovation. Topics covered during the session included Overview of Innovative Models - a basic overview of two different innovative models and their implementation in an organization; Innovative Models in Action - a group exercise to implement innovative models in different industries using various resources; and the Art of Innovation - A Design Thinking Approach (Part 1) - overview of design thinking and innovation with human-centric approach.  

The afternoon session continued with the second part of the Art of Innovation - A Design Thinking Approach where the group identified the challenges and thought of possible solutions to overcome them which can be filtered and combined into actions. The topics covered during this session were Pitching Innovation with Impact - creating low-fidelity prototypes of core ideas and change management about innovation; Business Modelling - creating a business model of the idea; and Financing Innovation - understanding key performance indicators (KPIs) and return on investment (ROI) metrics for innovation, followed by a Wrap Up.

“The STF is keen on working closely with the government, especially on matters of innovation, creativity and the development of a model corporate culture. The move complements the efforts to achieve a knowledge-based society that is globally competitive and innovative. The visit we have conducted today falls in line with our SLP initiative, which looks towards achieving and promoting a culture of corporate excellence based on innovation and creativity and also in support of the efforts to make Sharjah highly sustainable," concluded Albloushi.

Rubu’ Qarn Foundation was launched by a managerial Emirati Decree by H.H Shaikha Jawaher bint Mohammed Al Qasimi, Chairperson of the Supreme Council for Family Affairs, which aims to build a generation of Emiratis capable of leading the future and adhering to their Arabian and Islamic identity. The foundation is considered to be the first of its kind, both regionally and nationally, to set focus on the development of young leaders over 25 years of their lives. Under its umbrella, the foundation operates key groups like the Sharjah Children Center, Sharjah Youth Centers, Sajaya Young Ladies of Sharjah and the Sharjah Tatweer Forum—all working to enhance efforts and invest in today’s young leaders for the benefit of Sharjah, UAE and the international community.  

"الشارقة للتطوير" يستشرف آفاق جديدة لتعزيز الابتكار والإبداع والقيادة لدى الشباب


الإمارات العربية المتّحدة، 11 يناير 2017 - في إطار التزامه الوثيق بدفع عجلة مسيرة الابتكار والابداع التي تقودها إمارة الشارقة، استعرض "منتدى الشارقة للتطوير"، أحد المؤسسات المنضوية تحت مظلة "مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين"، آخر الاتّجاهات الإبداعية الناشئة، وذلك على هامش زيارة وفد رفيع المستوى من المنتدى إلى "مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي" وشركة "إس. إيه. بي"، عملاقة برمجيات الأعمال، إحدى المؤسّسات المتخصّصة بتحفيز وإثراء ثقافة الابتكار في القطاع الحكومي والتي تتّخذ من دبي مقراً رئيساً لها. وتخلل اللقاء الوقوف على أهم الجوانب والقضايا المتعلّقة بسبل الارتقاء بقدرات الكفاءات البشرية ذات الصلة بالابتكار والإبداع والمعرفة والقيادة، في إطار الحرص المشترك على دعم الجهود الرامية إلى تحقيق أهداف "الاستراتيجية الوطنية للابتكار" و"رؤية الإمارات 2021". وجاءت هذه الزيارة كواحدة من المبادرات المتعدّدة المنضوية تحت مظلة "برنامج الشارقة للقادة"، في سياق المساعي الحثيثة لتحفيز ثقافة الابتكار وريادة الأعمال بين أوساط القيادات الشابة، وتوفير السبل اللازمة لتفعيل مساهمتهم في تعزيز عملية صنع القرار ودفع المسيرة التنموية الطموحة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات.

وتضمن اليوم الأوّل من الجولة زيارة "مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي"، حيث تمحورت النقاشات حول أفضل الممارسات المبتكرة وآليات نشر ثقافة الابتكار، التي تشكّل ركيزة أساسية من ركائز العمل الحكومي في دولة الإمارات وعاملاً رئيساً لتعزيز القدرة التنافسية للدولة على الخارطة العالمية والارتقاء بحكومة الإمارات لتكون في مصاف الحكومات الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم . وشكّلت هذه الزيارة فرصةً ممتازةً لوفد "منتدى الشارقة للتطوير" لنقل المعرفة واكتساب الخبرات في مجال إدارة الموارد البشرية في القطاع الحكومي وتنميتها لمواصلة مسيرة التحوّل الذكي والابتكار في دولة الإمارات.

وفي معرض تعليقه على الأمر، قال جاسم محمد البلوشي، عضو مجلس الأمناء لمؤسسة "ربع قرن": "تندرج الزيارة إلى "مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي" في إطار المساعي الحثيثة التي يقوم بها "برنامج الشارقة للقادة" لرفد الأجيال الصاعدة بالفنون القيادية ومهارات ريادة الأعمال والابتكار والإبداع والجودة وصنع القرار، والتي تمثل بمجملها ركيزة أساسية لتحقيق المراكز الأولى في سباق التنافسية الذي يفرض تبني منهجيات مبتكرة ومتجددة تواكب التطورات التنموية المتلاحقة. وتكمن أهمية هذه الزيارة في كونها منصةً ممتازةً للحصول على نظرة شاملة حول آليات ترسيخ الابتكار والتميز كثقافة مؤسسة وحكومية ومجتمعية، بما يصب في خدمة أهداف "مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين" في تأهيل كفاءات وطنية مبتكرة وقادرة على قيادة وصنع المستقبل."

وفي اليوم الثاني من الزيارة، توجّه الوفد إلى شركة "إس. إيه. بي"، عملاقة برمجيات الأعمال، لحضور جلستين تثقيفيتين حول إدارة الابتكار. وتخلّل جدول أعمال الجلسة الأولى سلسلة من الفعاليات التي شملت ورشة عمل لمناقشة أطر العمل المتّبعة واستعراض أفضل الممارسات والأدوات لتمكين المشاركين من الإدارة الصحيحة لمؤسّساتهم والكوادر البشرية بما ينسجم مع ثقافة الابتكار. كما شهدت الجلسة عدداً من الندوات التثقيفية والتفاعلية التي تمحورت حول عدّة مواضيع هامة، منها "نظرة شاملة حول نماذج الابتكار" التي سلّطت الضوء على نموذجين مختلفين للابتكار وكيفية تطبيق كل منها في مجال الأعمال؛ و"تنفيذ نماذج الابتكار" حيث عمل المشاركون ضمن فرق جماعية على تطبيق نماذج الابتكار ضمن مجالات مختلفة باستخدام الموارد المختلفة؛ و"فن الابتكار - نهج في التفكير التصميمي (الجزء الأوّل)" التي قدّمت نظرة شاملة عن مفهوم التفكير التصميمي والابتكار من منظور مرتكز على الموارد البشرية.

واستهلت الجلسة الثانية باستكمال الندوة التثقيفية بعنوان "فن الابتكار - نهج في التفكير التصميمي" والتي قام المشاركون خلالها  بمناقشة التحديات القائمة وإيجاد الحلول المحتملة لمواجهتها وجمع الأفكار المقترحة ليتم دراستها والمباشرة في تنفيذها. وركّزت الجلسة الثانية حول الوقوف على عدد من الموضوعات ذات الأهمية الكبيرة في المجال، في مقدّمتها "دفع عجلة الابتكار ذات التأثير" حيث تم إرساء نماذج أولية للأفكار الرئيسة التي تم تداولها ومناقشة العلاقة بين إدارة التغيير والابتكار؛ تبعها ندوة حول "نمذجة الأعمال" لابتكار نماذج أكثر دقة للأعمال المستوحاة من هذه الأفكار؛ وأخرى بعنوان "تمويل الابتكار" للتعريف بمؤشرات الأداء الرئيسة والمعايير المتعلقة بالعائد على الاستثمار في الابتكار. وتم في ختام الجلسة تنظيم ندوة شاملة للوقوف على كافة التوصيات والمقترحات التي تمخّضت عنها الجلستان.

وإختتم البلوشي: "نحرص على العمل وفق التوجه الوطني بجعل الابتكار والإبداع ثقافة مؤسسية راسخة، من خلال إيجاد بيئة متكاملة من شأنها دفع عجلة التميز الإبداعي، بما يدعم المساعي الرامية إلى بناء مجتمع معرفي تنافسي ومبتكر يحقق الأهداف التنموية الشاملة لإمارة الشارقة. وجاءت زيارتنا إلى " إس. إيه. بي" لتصب في هذا الاتجاه، باعتبارها امتداداً حقيقياً لجهود "منتدى الشارقة للتطوير" و"برنامج الشارقة للقادة" في الوصول إلى أرقى معايير التميّز المؤسسّي وفق دعائم متينة قوامها الإبداع والابتكار، ودعم التطلّعات الطموحة في جعل الشارقة مدينة مستدامة".

ويجدر الذكر بأنّ "مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين" تأسست بموجب قرار إداري صادر عن قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، بهدف بناء جيل إماراتي قادر على قيادة المستقبل والتأثير فيه، ويلتزم في الوقت ذاته بهويته الوطنية وقيمه العربية والإسلامية وانتمائه الإنساني العالمي. وتعد المؤسسة الأولى محلياً وعربياً وإقليمياً التي تعمل على تطوير شخصية الإنسان على مدى 25 عاماً، مع التركيز على الارتقاء بمجموعة واسعة من المهارات والقدرات، التي تبني جيلاً متكاملاً من الكفاءات المؤهلة لدفع عجلة التنمية الشاملة في المستقبل. وتضم المؤسسة تحت مظلتها كل من "مراكز الأطفال بالشارقة" و"ناشئة الشارقة" و"سجايا فتيات الشارقة" و"منتدى الشارقة للتطوير"، لتعمل بذلك على تفعيل الجهود واستثمارات الطاقات فيما يعود بالنفع على إمارة الشارقة ودولة الإمارات ويخدم المجتمع الدولي ككل.
=