Sunday, 22 January 2017

Islamic finance an appealing option for international students


Growing interest from LBS students in Shariah-compliant sector
22 January 2017, Dubai, UAE Islamic finance is attracting increasing numbers of executives from diverse backgrounds, according to a London Business School finance professor.
Narayan Naik, Professor of Finance, London Business School, who teaches on the School’s Islamic Finance and Wealth Management elective, says that finance students from a wide range of backgrounds are recognising the growing significance of Islamic Finance globally and within the financial sector.
“Since the financial crisis specialist teams within financial institutions, such as those working in Islamic finance, are seen as more significant,” says Professor Naik.  
Islamic finance has been growing globally at an annual rate of more than 10 per cent, according to research released at a World Islamic Banking Conference in Bahrain last month. Professor Naik notes that numbers for the advanced-level elective at London Business School reflect this trend, rising steadily over the years.
Only a fifth of last year’s intake identified themselves as Muslim, with students representing 22 countries overall, including Peru, Hungary, Ireland, China and Bulgaria.
“Most of our students are mid-career and see the course as a way to make a switch to a more specialist route, or to take their career to the next level,” says Professor Naik.
The Islamic Finance and Wealth Management elective is taught out of London Business School’s Dubai Centre at the Dubai International Financial Centre (DIFC), where it has been based for the last 10 years. The course prepares participants studying on the Executive MBA to confidently recognise and navigate a broad range of conventional wealth management and Islamic finance concepts, tools and structures.

Islamic finance is described by the International Monetary Fund (IMF) as the provision of financial services in accordance with Shari’ah Islamic law, principles and rules. Shari’ah does not permit the receipt and payment of riba or interest, gharar or excessive uncertainity, maysir or gambling and short sales or financing activities that it considers harmful to society. Instead, parties must share the risks and rewards of a business transaction and the transaction should have a real economic purpose without undue speculation and not involve any exploitation of either party.

التمويل الإسلامي يستقطب الطلاب الدوليين
اهتمام متزايد لطلاب كلية لندن للأعمال بالقطاع المالي المتوافق مع الشريعة الإسلامية
22 يناير 2017، دبي، الإمارات العربية المتحدة: تشهد برامج التمويل الإسلامي في المرحلة الراهنة إقبالاً متزايداً من المسؤولين التنفيذيين بمختلف خبراتهم المهنية ومن قطاعات اقتصادية متنوعة المتنوعة، وفقاً لبروفيسور قسم التمويل في كلية لندن للأعمال.
ويوضح نارايان نايك، بروفيسور التمويل في كلية لندن للأعمال ومدرّس الدورة الاختيارية في التمويل الإسلامي وإدارة الثروات في الكلية، إدراك طلاب التمويل من مجموعة واسعة من الخلفيات للأهمية المتزايدة التي يحظى بها التمويل الإسلامي على الصعيد العالمي وضمن القطاع المالي.
ويقول البروفيسور بهذا الصدد: "منذ الأزمة المالية التي أصابت السوق، أصبح وجود الفرق المتخصصة في المؤسسات المالية، مثل المؤسسات التي تعمل في مجال التمويل الإسلامي، أمراً بالغ الأهمية".
ويشهد قطاع التمويل الإسلامي نمواً عالمياً بمعدّل سنوي يزيد عن 10 بالمائة، وذلك وفقاً لبحث نُشر في المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية في البحرين الشهر الماضي. وفي هذا السياق، يشير البروفيسور نارايان إلى أن الارتفاع المتزايد عبر السنين في أعداد الطلاب المسجلين في البرنامج الاختياري من المستوى المتقدم في كلية لندن للأعمال يعكس هذا التوجه بوضوح.
وقد كان 20 بالمائة من الطلاب الملتحقين بالبرنامج في العام السابق من المسلمين، ويدرس البرنامج طلاباً من 22 بلداً منها بيرو والمجر وايرلندا والصين وبلغاريا.
وأضاف البروفيسور نارايان: "إن معظم طلابنا هم في منتصف حياتهم المهنية، وينظرون إلى هذا البرنامج كوسيلة لإجراء تغيير في مسارهم المهني والتحول إلى مسار أكثر تخصصاً، أو الارتقاء بمسيرتهم المهنية إلى مستوى أعلى".
تدرس المادة الاختيارية في التمويل الإسلامي وإدارة الثروات في مركز كلية لندن للأعمال في مركز دبي المالي العالمي (DIFC)، وهو الموقع التي تتخذ منه الكلية مركزاً لها على مدى السنوات العشرة الماضية. وتلعب هذه المادة دوراً هاماً في إعداد المشاركين ممن يدرسون ماجستير إدارة الأعمال التنفيذي للتعرف والتنقل بين مجموعة واسعة من مفاهيم إدارة الثروات التقليدية والمفاهيم والأدوات والهياكل المالية الإسلامية.

ويشير مصطلح التمويل الإسلامي بحسب صندوق النقد الدولي (IMF) إلى تقديم الخدمات المالية طبقاً للشريعة الإسلامية ومبادئها وقواعدها. وتحرّم الشريعة تقاضي وتقديم الربا أو الفائدة، كما تحرم الغرر أو عدم اليقين المفرط والميسر أو القمار وعمليات البيع على المكشوف أو أنشطة التمويل التي تعتبرها ضارة بالمجتمع. وبدلاً من ذلك، يتعين على الأطراف المعنية اقتسام المخاطر والمنافع المترتبة على المعاملات التجارية كما ينبغي أن يكون للمعاملة غرض اقتصادي حقيقي دون مضاربة لا داعي لها، وألا تنطوي على أي استغلال لأي من الطرفين.
=