Tuesday, 10 January 2017

Cisco Middle East Appoints Waheed Al Hamaid Country Sales Lead for Oman


Cisco to leverage technology leadership, innovation and intimate knowledge of local landscape to help Oman accelerate its digitization strategy

Muscat, Oman, January 10, 2017: Cisco Middle East announces the appointment of Waheed Al Hamaid as Country Sales Lead for Oman. In his new role, Waheed will lead Cisco’s business in the Sultanate and work closely with the partner ecosystem to support private and public sector customers in their efforts to digitize and transform their operations to drive business outcomes.

Commenting on Waheed’s appointment, Shukri Eid, Managing Director – East Region, Cisco Middle East said, “As a technology leader, our focus is on accelerating our ability to respond to our customer and partner needs in support of their aspirations. Waheed Al Hamaid is a passionate leader with an extensive track record of achievements under his belt, and I am confident of our ability to realise the tremendous opportunities that exist in Oman with him at the helm. His appreciation of the vital confluence between technology and business impact, combined with his profound appreciation for the opportunities presented by digitization position us ideally to execute against our strategic priorities and drive continued growth.”

“This is a dynamic time in Oman where we are experiencing fast-paced changes and evolving trends across government and multiple industries. As an Omani, I take great pride when I look at what the Sultanate has achieved so far. Now is the time for Oman to enter the next phase of its economic strategy by harnessing the power of digitization. At Cisco, our role is to help accelerate our partners’, customers’ and the government’s journeys towards becoming smarter, more competitive and more engaged in the new economy. Technology must focus on addressing urban challenges, addressing social, environmental and economic sustainability challenges, while enabling a better quality of life for Oman residents and more satisfying experiences for visitors,” said Waheed Al Hamaid, Country Sales Lead – Oman, Cisco Middle East.

Oman urban centres are on the threshold of evolving into smart cities by utilizing technology to create a new reality. With Cisco predicting more than 212 billion connected objects by 2020, app-centric infrastructure, sensors and mobile devices are going to be the new normal for almost every city in the world, including those in Oman. Translated in economic terms, connecting the unconnected can be as much some $19 trillion, or $4.6 trillion for the public sector, two-thirds of which can be realized by smart cities.

Cisco’s Smart City solutions help city leaders and decision makers address problems of urbanization which could include traffic jams, overcrowding, pollution, resource constraints, inadequate infrastructure and the need for continuing economic growth, using intelligent networking capabilities. The solutions can provide the information and services needed to create more liveable cities, and help them thrive. Today, Cisco’s solutions are deployed in more than 90 Smart City projects around the world, with strong success in metropolitan centres in Europe, like Nice, France and Barcelona, Spain; and the entirely new city of Songdo, South Korea as well as in the Middle East region.

“Technological change has made massive improvements in the delivery of public services and Oman is one of the countries aspiring to embrace the move toward urban automation and transforming into smart government. Cisco has a long track record in working with cities on their journey and in order to realize the full potential of Smart+Connected Communities in the era of the Internet of Things. Success requires a strong public-private partnership approach, beyond the silos of existing city infrastructure providers, and this is the basis upon which we are collaborating with the government. Asset-bundling and new partnership models will enable the creation of a connected public infrastructure that delivers value to both city administrators and citizens, enhancing the livability of a city,” said Waheed Al Hamaid.

Oman has developed its vision 2040 where logistics and transportation represent the main source of income for the Sultanate after oil and gas. In order to improve the efficiency and high quality services of the logistics and transportation sector, smart technology and fast IT will play an important role which will help foster innovative, real-time communications and collaboration while helping ensure safety and security.

“As we move into an era of complete digitization, where technology begins to connect everything from people, processes and data to things, Oman will need to rethink how it approaches its infrastructure on a grand scale. There is tremendous potential in the country to build effective, competitive and sustainable enterprises through digitization, which will transform citizen services, health, education and safety and security, while improving citizens’ experience and productivity. This will require fostering an innovation, talent and entrepreneurship ecosystem that shift the economy towards greater private sector participation and a more market-based approach,” said Waheed Al Hamaid.

سيسكو الشرق الأوسط تعيّن وحيد آل حميد مديراً للمبيعات في سلطنة عُمان

سيسكو تستفيد من الريادة التقنية والابتكار والمعرفة الوثيقة بالمشهد المحلي لتساعد تسريع استراتيجية التحول الرقمي في السلطنة

مسقط، سلطنة عُمان، 10 يناير 2017: أعلنت سيسكو الشرق الأوسط عن تعيين وحيد آل حميد مديراً للمبيعات في سلطنة عُمان، ليتولى قيادة أعمال سيسكو في السلطنة ويعمل بالتعاون مع منظومة الشركاء لدعم عملاء القطاع العام والخاص في جهودهم للتحول الرقمي وتحويل عملياتهم بما يعزّز مخرجات الأعمال.

في تعليقه على تعيين وحيد قال شكري عيد، المدير التنفيذي لدول المنطقة الشرقية لدى سيسكو الشرق الأوسط: "انطلاقاً من ريادتنا التقنية، فإننا نركّز على تسريع قدرتنا على الاستجابة لاحتياجات العملاء والشركاء دعماً لتطلعاتهم. يتمتع وحيد آل حميد بشغف القيادة ولديه سجل متميز من الإنجازات مما يجعلني على ثقة تامة من قدرتنا على اغتنام الفرص الهائلة التي تتوفر في عُمان بقيادته. كما أن إدراكه للأثر المتحقق بدمج التقنية وأثر الأعمال، فضلاً عن تقديره للفرص التي يوفرها التحول الرقمي، يضعنا في موقع مثالي يسمح لنا بتحقيق أولوياتنا الاستراتيجية ودعم النمو المستمر."

بدوره قال وحيد آل حميد، مدير المبيعات في سلطنة عُمان لدى سيسكو الشرق الأوسط: "تشهد عُمان مرحلة ديناميكية تمرّ خلالها بتغييرات متسارعة وتتطور فيها التوجهات عبر الحكومة والقطاعات المختلفة. وكمواطن عُماني، أشعر بفخر واعتزاز كبيرين بما حققته السلطنة حتى الآن، وأرى أن الوقت حان لتبدأ المرحلة التالية من استراتيجيتها الاقتصادية عبر الاستفادة من مزايا التحول الرقمي. دورنا في سيسكو هو مساعدة شركائنا وعملائنا والحكومة في مسيرتهم نحو التحول إلى مزيد من الذكاء والتنافسية والمشاركة في الاقتصاد الجديد، ولا بد للتقنية من التركيز على مواجهة التحديات المتزايدة على المدن والتغلب على التحديات الاجتماعية والبيئية وتلك المتعلقة بالاستدامة الاقتصادية، فيما تسمح بالوصول إلى نوعية أفضل لحياة المقيمين في السلطنة وتجربة أكثر سلاسة وإرضاءً للزوار."

من الجدير بالذكر أن المراكز العمرانية في عُمان تقف على أعتاب التطور والتحول إلى مدن ذكية بالاستفادة من التقنيات التي تمكنها من إيجاد واقع جديد. وفيما تتوقع سيسكو اتصال أكثر من 212 شيء بالإنترنت بحلول العام 2020، فإن البنية التحتية المركّزة على التطبيقات وأنظمة الاستشعار والأجهزة المتحركة ستكون المعيار الجديد والمعتمد في كل مدن العالم تقريباً، بما فيها المدن العمانية. وإذا ترجم ذلك إلى أثر اقتصادي، فإن ربط ما هو غير متصل بالإنترنت عالمياً قد يحقق حوالي 19 تريليون دولار أمريكي، أو 4.6 تريليون دولار للقطاع الحكومي، بحيث يمكن للمدن الذكية أن تقدّم حوالي ثلثي تلك القيمة.

وتساعد حلول سيسكو للمدن الذكية قادة المدن وصانعي القرارات في التعامل مع مشاكل التوسع العمراني التي تتضمن الأزمات المرورية والازدحام والتلوث وإستنفاذ الموارد وعدم ملائمة البنية التحتية والحاجة إلى استمرارية النمو الاقتصادي، وذلك بالاستفادة من إمكانات الشبكات الذكية. يمكن لتلك الحلول توفير المعلومات والخدمات اللازمة لإيجاد مدن أكثر قابلية للحياة ومساعدتها على الازدهار. وتستخدم حلول سيسكو اليوم في أكثر من 90 مشروعاً للمدن الذكية حول العالم، وحققت نجاحاً باهراً في مراكز عمرانية كبرى في أوروبا، ومنها نيس الفرنسية وبرشلونة في إسبانيا، إلى جانب مدينة سونغدو في كوريا الجنوبية ومدن في الشرق الأوسط.  

وأضاف وحيد آل حميد: "ساهم التغير التقني في إحداث تحسن هائل على توفير الخدمات العامة، وكانت عمان واحدة من الدول التي تتطلع للانضمام إلى كوكبة الحكومات التي تتبنى الأتمتة والتحول إلى حكومة ذكية. تمتلك سيسكو سجلاً حافلاً بالنجاحات والعمل مع المدن في تلك الرحلة، وتمتلك ما يكفل تحقيق الإمكانات الكاملة للمجتمعات الذكية والمترابطة في حقبة إنترنت الأشياء. فالنجاح يتطلب مقاربة تقوم على شراكة متينة بين القطاعين العام والخاص، تخرج عن حدود مزودي البنية التحتية القائمة للمدن وتشكّل الأساس الذي نتعاون من خلاله مع الحكومة. وستمكننا نماذج الشراكة الجديدة وتجميع الأصول من إيجاد بنية تحتية عامة ومترابطة، تحقق القيمة لكل من القائمين على إدارة المدن والمقيمين فيها وتعزز قابلية الحياة في المدينة."  

يشار إلى أن سلطنة عُمان طوّرت رؤيتها للعام 2040، والتي تمثل فيها الخدمات اللوجستية والنقل المصادر الأساسية للدخل بعد النفط والغاز. وبهدف الارتقاء بكفاءة وجودة الخدمات في القطاعين اللوجستي والنقل، ستلعب التقنيات الذكية وتقنية المعلومات السريعة دوراً حيوياً يساهم في تعزيز الابتكار والتواصل الفوري والتعاون فيما تدعم جهود ترسيخ الامن والسلامة.

واختتم وحيد آل حميد حديثه بالقول: "فيما ننتقل إلى حقبة من التحول الرقمي الكامل، تبدأ فيه التقنية بربط كل شيء من الأشخاص والعمليات إلى البيانات والأشياء، ستحتاج السلطنة إلى إعادة التفكير في مقاربتها للبنية التحتية على نطاق ضخم. فهناك إمكانات هائلة في البلاد تدعم بناء المشاريع والشركات التي تتمتع بالفاعلية والتنافسية والإستدامة من خلال التحول الرقمي، والذي ستحدث التحول في خدمات المواطنين والصحة والتعليم والامن والسلامة فيما يحسّن إنتاجية المواطنين وتجربتهم الحياتية. يتطلب الأمر رعاية منظومة من الابتكار والمواهب وريادة الأعمال، تنقل الاقتصاد نحو مزيد من مشاركة القطاع الخاص ومنهج أكثر إعتماداً على الأسواق."


=