Tuesday, 6 December 2016

مؤسسة "يوم رائدات الأعمال" تعين سفيرة لـ"مصر" وتطلق أولى فعاليات مناسبتها السنوية "أربعاء اختيار المرأة"


أنشطة المؤسسة ستدعم تمويل 100 ألف سيدة في المجتمعات الفقيرة حول العالم بقروض متناهية الصغر لمساعدتهن على إطلاق مشاريعهن الخاصة

القاهرة، 5 ديسمبر 2016 

 أعلنت مؤسسة "يوم رائدات الأعمال"، أكبر مبادرة في العالم للتمكين في ريادة الأعمال والتمويل، عن تعيين سفيرات لدولهن يتولين متابعة وتنسيق أنشطة المؤسسة الإقليمية في أكثر من 144 دولة، من أجل دعم رائدات الأعمال عبر القارات الخمس وتمكينهن والاحتفاء بهن.
وفيمصر، تجتمع رائدات الأعمال فيمشروع توعية عن تمكين المرأة، تحت رعاية مجلة "وات ويمن وانت" للاحتفاء برائدات الأعمال في المنطقة ودعمهن وتمكينهن. وقد تم اختيار السيدةمى عبد العظيم لتكون سفيرة لـ"يوم رائدات الأعمال" لعام 2016 لتمثلمصر.
هذا ومن المزمع أن تطلق السيدةمى عبد العظيم سلسلة من المبادرات والحملات الداعمة لتطور ريادة الأعمال ودعم النساء فيمصر، مستفيدة من خبراتها كسيدة أعمال بارزة ورائدة للأعمال، لتطلق العديد من فرص الإبداع والتطور لرائدات الأعمال.
وقالت مي عبد العظيم، أنه يشرفها أن تقوم بالمشاركة فى مثل هذه الحركة لتمكين المرأة و أنهاى سوف تبذل قصارى جهدها لجمع العناصر النسائية المشرفة التى تتميز بها مصر لتكون مثال يحتذى به للأجيال القادمة. و لقد أثبتت المرأة أنه عندما يتم تمكينها كما ينبغى، تقوم بدورها على أكمل وجه، مما يساهم فى بناء مجتمع أفضل. و هذا يؤكد على أن دعم المرأة من الأولويات التى لا يمكن التغاضى عنها
وقالت سارة العايد سفيرة المؤسسة في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والشريك المؤسس في شركة تراكس، "إنه لشرف عظيم أن أكون جزءاً من هذه المبادرة الفريدة. مؤكدة أن الاحتفاء بالنساء ودعمهن وتمكينهن هي جوانب لا غنى عنها لنمو المجتمعات والأعمال وازدهارها.
ومن جهتها، قالت السيدة ويندي دياموند رئيسة المؤسسة ومؤسستها، "إن توحيد النساء لجهودهن حول العالم من أجل قضية واحدة لهو مصدر إلهام، فهن يسهمن بوقتهن وجهودهن ومواردهن من أجل مؤسسة يوم رائدات الأعمال للاحتفاء بسيدات الأعمال في أكثر من مئة بلد ودعمهن وتمكينهن، وبل المساهمة في توحيدهن عالمياً أيضاً."
سارة العايد هي سفيرة مؤسسة يوم رائدات الأعمال الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ عام 2015، وقد عملت جنباً إلى جنب مع السفيرات المحليات في كل بلد لتحديد الأنشطة والمبادرات الريادية وتطويرها في سبيل دعم ريادة الأعمال والتمكين والاحتفاء بالرواد. وهي أيضاً شريكة مؤسسة في شركة تراكس التي تتمتع بخبرة واسعة في بناء الاستراتيجيات الاتصالية للشركات المحلية ومتعددة الجنسيات، مع التركيز على أساليب إدارة المواقف والمسؤولية الاجتماعية. وترأس السيدة العايد اليوم تجمع رواد أعمال جدة، وهو مسابقة ومنتدى يهدف إلى تطوير البنية التحتية لريادة الأعمال وبيئتها في المملكة العربية السعودية.

هذا وتتمثل المسؤوليات العامة لكل سفيرة إقليمية في العمل مع السفيرات المحليات لصناعة برنامج إقليمي والتأكد من حضور مهمة المؤسسة وقيمها في كل مناسبة، كالندوات والمحاضرات وعروض الفيديو، والتي تغطي مواضيع من النصائح العملية إلى تطوير المهارات القيادية لتمكين رائدات الأعمال في مناحي الحياة كافة.

وأطلقت مؤسسة يوم رائدات الأعمال أول فعالياتها ضمن مناسبة "أربعاء اختيار المرأة" ورغم تشابه هذه المناسبة مع فعاليات "سبت المشاريع الصغيرة" و"ثلاثاء العطاء" التي تقام في الولايات المتحدة، إلا أن "أربعاء اختيار المرأة" تتميز بكونها مبادرة عالمية تشجع الناس على دعم المشاريع التي تملكها النساء والقضايا التي يقودنها.

أما في المناسبة المقامة بمقر الأمم المتحدة فستعلن المؤسسة عن دليل للتجارة الإلكترونية يساعد المستهلكين على الوصول إلى المشاريع المحلية المملوكة للنساء والتسوق منها إلكترونياً للتعبير عن دعمهن. وسيذهب جزء من ريع المبيعات لتمويل جهود المؤسسة لتحقيق هدفها بتوفير مائة ألف قرض متناهي الصغر للنساء لمساعدتهن على إطلاق مشاريعهن في المناطق الفقيرة حول العالم.

 وفي عام 2015، حققت مؤسسة يوم رائدات الأعمال مشاركة قياسية بلغت أكثر من 35 ألف مشارِكة من أنحاء العالم، أما هذا العام فتأمل المؤسسة أن تزيد المشاركة وتصنع مؤسسة فكرية من القائدات اللواتي سيروجن لرسالة المؤسسة على مدار العام.

وقالت السيدة دياموند إن "تمكين النساء حول العالم والاستثمار في مستقبلهن سيسهم في تحريك عجلة الاقتصاد واستتباب الأمن على المستويين المحلي والعالمي. فمهارات القرن الحادي والعشرين، مثل التعاون والتواصل والمشاركة هي أكثر ارتباطاً بالمرأة، ولذا فإننا نسعى إلى الاحتفاء بالإيجابيات الراسخة التي تسهم بها رائدات الأعمال في الاقتصاد العالمي، كما نسعى إلى تحفيز الأجيال القادمة من رائدات الأعمال ودعمهن."


نبذة عن يوم رائدات الأعمال

مؤسسة "يوم رائدات الأعمال" هي أكبر مبادرة في العالم لتمكين النساء في ريادة الأعمال، وتمويلهن ودعمهن والاحتفاء بهن. وتشجع المؤسسة أربعة مليارات امرأة في العالم على تحقيق أحلامهن الريادية على أمل القضاء على الفقر، كما أن مؤسسة يوم رائدات الأعمال هي المؤسس لمناسبة "أربعاء اختيار المرأة" (#أربعاء_اختيار_المرأة)، وهي حركة تواصلية اجتماعية تهدف إلى دفع النساء والرجال حول العالم إلى التعهد بدعم المشاريع المملوكة للنساء والقضايا التي تقودها النساء.
=