Wednesday, 2 November 2016

كبرى شركات القطاع الصناعي تستعرض أحدث حلولها المتكاملة خلال فعاليات "يوم الهندسة 2016"


القاهرة-مصر، 31 أكتوبر، 2016- شهدت فعاليات "يوم الهندسة 2016" مشاركة متميزة لكبرى الشركات العاملة في القطاع الصناعي و المباني، حيث استعرضت أحدث حلولها المتكاملة لخدمة القطاع. أقيمت فعاليات "يوم
الهندسة 2016" يوم 31 أكتوبر بفندق النيل ريتز كارلتون بالقاهرة بمشاركة خمس شركات وهي: شنايدر اليكتريك، جروندفوس مصر، باڤاريا، أيون ، وشركة ڤايكينج. يهدف يوم الهندسة 2016 لتعزيز مفهوم التكامل الذكي للحلول الهندسية والتكنولوجية المقدمة لهذا القطاع الحيوي.
حضر فعاليات “يوم الهندسة 2016” المهندس/ ممدوح رسلانرئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي؛ والمهندس/ مصطفى الشيمىرئيس شركة مياه الشرب بالقاهرة الكبرى، والمهندس/ أحمد جابررئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية؛ ووفد رفيع المستوى من شركة شنايدر إليكتريك برئاسة السيد/ ألبير فوشيه– العضو المنتدب لشركة شنايدر اليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا، والمهندس/ طارق وهبي- نائب رئيس الشركة ورئيس قطاع التوزيع- شنايدر اليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا؛ والسيد/ايهاب إسحاق- مديرعام شركة جروندفوس مصر وليبيا والسودان وجنوب السودان؛ والسيد/ أمير رياض- مدير عام شركة باڤاريا في مصر؛ والوكيل الرسمي لشركة ڤايكينج ؛ والسيد مارك لاونزاك - مديرعام شركة أيون.
تأتي تلك المشاركة حرصاً من هذه الشركات على دعم القطاع الصناعي وقطاع التنمية العمرانية، حيث استعرضت الشركات الخمس أحدث منتجاتها وحلولها المتكاملة في مجالات البناء والمرافق المائية والمدن الذكية، وحلول التدفئة والتهوية وتكييف الهواء، ونظم مكافحة الحريق وحلول ضخ المياه والصرف الصحي، ونظم إدارة المباني، بهدف تطبيق نظم إدارة الطاقة والموارد ورفع كفاءة استخدامها.  
يُعد القطاع الصناعي من أكثر القطاعات الحيوية للاقتصاد المصري، حيث تبلغ مساهمته في إجمالي الناتج المحلي حوالي 35٪، كما يبلغ حجم الصادرات الصناعية حوالي 60 % من إجمالي الصادرات المصرية للخارجيعمل بالقطاع الصناعي المصري ما يقرب من 30% من إجمالي القوى العاملة، أو ما يعادل 2,5 مليون عامل . ويُعتبر القطاع أحد أكثر القطاعات تنوعاً في المنطقة العربية من حيث الأنشطة والتي تشمل العديد من الصناعات، مثل صناعة الأغذية والأدوية، وصولاً لصناعة الطاقة والصناعات الثقيلة وغيرها.  
يأتي إطلاق فاعليات يوم الهندسة هذا العام تحت شعار التكامل الذكي بهدف الترويج للتعاون في مجال حلول وتطبيقات المياه والمباني الذكية إلى جانب تحقيق الاستدامة وكفاءة استخدام الطاقة، والمساهمة في نمو الاقتصاد المصري. ويعد يوم الهندسة منصة متكاملة للشركات لاستعراض حلولها المتطورة والمساهمة في دعم قطاعات البنية التحتية والطاقة وكافة القطاعات المغذية للقطاع الصناعي.
=