Monday, 3 October 2016

HBMSU Board of Governors urges university to continue local & global pioneering achievements


Board highlights role of innovative training programs in support of government’s development agenda


UAE, October 2, 2016 – Hamdan Bin Mohammed Smart University’s (HBMSU) Board of Governors has urged the university administrators to be relentless in their hard work in order to sustain HBMSU’s leadership among the top pioneers of smart learning and academic innovation and scientific research and excellence in the Middle East and the rest of the world. This is under the guidance of H.H. Sheikh Hamdan bin Mohammed bin Rashid Al Maktoum, Crown Prince of Dubai and President of the University. The call was made during the Board’s first meeting for academic year 2016/2017 in which discussions revolved around the importance of training programs in professional development, the university’s achievements, partnerships, international participations, prestigious awards and appreciations, and its valuable contributions to the ‘2016 Year of Reading’ national initiative.

The Board also emphasized the need to develop customized professional training programs, saying that these support the government’s directives aimed at improving the country’s training process. The Board of Governors also looked into the impact of several programs including ‘Innovation Leadership in the Governmental Sector,’ ‘Smart Government Consultant,’ ‘Skills of the 21st Century Leader,’  ‘7 Stars customer service Diploma (4th generation standards),’ ‘4th generation for institutional excellence,’ and ‘Creativity in Entrepreneurship.’

H.E. Lieutenant General Dhahi Khalfan Tamim, Deputy Chairman of Police, General Security in Dubai, and Chairman of the University’s Board of Governors, headed the meeting. He pointed out that the continuous improvement of training programs reflects the university’s commitment to professional training and the Board’s keenness to work hard via proactive approach. Such endeavors follow the directives of H.H. Sheikh Hamdan Bin Mohammed Bin Rashid Al Maktoum, Crown Prince of Dubai and University President, to adopt the best practices in support of relentless efforts to make the university a global center of smart learning and scientific innovation. He praised the university’s relevant initiatives during the last academic year, which resulted in numerous achievements and successes such as the enhancement of learning experience at local, regional and global levels.

The board members also reviewed HBMSU’s last year collaborative agreements with government and private entities in UAE, including Dubai Electricity and Water Authority (DEWA).  The partnerships aim to promote joint initiatives in spreading knowledge, scientific research, employment and organizational development and implementing training sessions and lectures on financial, strategic management, innovation and creativity.

The Board members praised the university’s international initiatives, including partnerships with UNESCO International Bureau of Education and The secretariat of the International Team for teachers, to implement Post Graduate Diploma program to design and update the curricula in the Arab World, and enhance the learning experience in the region for the establishment of a modern, excellent, and innovative educational system.

Further, the Board looked into HBMSU initiatives launched according to the ‘2016 Year of Reading’ program of H.H. Sheikh Khalifa Bin Zayed Al Nahyan, UAE President. The program is aimed at fostering a culture of knowledge and scientific excellence in the country. The members also highlighted other prominent initiatives launched to engage local community members, including ‘Hamdan Bin Mohammed initiative platform for smart social learning’ developed in collaboration with Starbucks; ‘Smart Book Club,’ which aims to give out cultural and scientific books to communities; and ‘Reading Knights Competition,’ which aims to encourage reading.

H.E. Lt. General Dhahi Khalfan said: “Hamdan Bin Mohammed Smart University prioritizes the establishment of partnerships between the government and private sectors in and outside of the UAE. Joint local and international efforts are key to promoting knowledge, driving smart learning, and modernizing and innovating the learning system to keep up in the 21st century. HBMSU is looking forward the contributing to government initiatives such as the ‘2016 Year of Reading,’ which aims to build an integrated and educated society based on knowledge and innovation, following the strategic goals of UAE Vision 2021.”

“The learning sector is currently witnessing an important stage of development and growth amidst accelerated technological developments. Advanced technologies are now major part of modern learning experience. HMBSU, as one of the UAE’s biggest learning organizations, is at the core of this smart learning. It pays to continue our efforts towards excellence and leadership according to best international practices and high global standards in terms of quality, flexibility and diversity,” he added.

H.E. concluded: “I am delighted to see the university’s global achievements. It has become a top choice among major institutions. In fact, a delegation from Toyota Communication Systems, a subsidiary of Toyota Motor, is scheduled to visit HBMSU to learn from its experience in the fields of smart and distance learning, scientific research, and virtual learning as well the university’s current and future projects.”

ضاحي خلفان:

"الجامعة تواصل السير على درب التميّز كإحدى النواة الرئيسة للتعليم الذكي على المستوى العالمي"

"وصلت الجامعة إلى مكانة مرموقة على المستوى العالمي كصرح ومقصد لكبرى المؤسسات"

مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية" يوجّه بضرورة مواصلة الإنجازات السبّاقة للجامعة محلياً وعالمياً

  • المجلس يشدّد على أهمية البرامج التدريبية المبتكرة عالمية المستوى بدعم التوجيهات الحكومية

  • جهود الجامعة ضمن مبادرة "2016 عام القراءة" في دائرة الضوء، واستعراض أهم منجزاتها في تطوير منظومة التعليم الذكي


الإمارات، 2 أكتوبر2016 – وجّه مجلس أمناء "جامعة حمدان بن محمد الذكية" إدارة الجامعة على متابعة العمل الدؤوب للحفاظ على المكانة الريادية التي وصلت إليها الجامعة في مصاف كبار روّاد التعليم الذكي والابتكار الأكاديمي والتميّز العلمي والبحثي في منطقة الشرق الأوسط والعالم، تماشياً مع التوجيهات السديدة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة. وجاء ذلك خلال الاجتماع العادي الأوّل للمجلس للسنة الأكاديمية الحالية 2016/2017، والذي شهد مناقشة آليات تطبيق البرامج التدريبية وأهميتها في مجال التطوير المهني، إلى جانب تسليط الضوء على الإنجازات الأخيرة للجامعة من عقود التعاون الاستراتيجية والمشاركات الدولية والجوائز والتقديرات المرموقة والمساهمات القيّمة في المبادرة الوطنية "2016 عام القراءة".

وخلال الاجتماع، أكدّ مجلس الأمناء على ضرورة المواصلة في تطوير البرامج التدريبية عالمية المستوى، مؤكّدين على الأهمية الكبيرة لهذه البرامج في دعم التوجيهات الحكومية الرامية إلى الارتقاء بعملية التدريب من خلال تصميم البرامج المهنية المخصّصة. وجاء ذلك على هامش توقّف مجلس الأمناء عند أثر البرامج التدريبية على الأداء العام للجامعة خلال السنة الأكاديمية الأخيرة، والتي شملت كل من "إعداد قادة الابتكار في القطاع الحكومي" و"مستشار الحكومة الذكية" و"أسس ومهارات القائد في القرن 21" و"خدمة العملاء السبعة نجوم (معايير الجيل الرابع)" و"الجيل الرابع في التميّز المؤسّسي" و"الإبداع  في ريادة الأعمال".

وترأس الاجتماع معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي رئيس مجلس أمناء الجامعة، الذي أوضح أهمية التحسين المستمر في البرامج التدريبية التي تعكس المقوّمات العالية للجامعة في مجال التدريب والاستثمار في التدريب المهني. وأكّد معاليه على التزام مجلس الأمناء بمواصلة السير وفق نهج الريادة والاستباقية عملاً بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى الجامعة، في تبنّي أفضل الممارسات التي تدعم المساعي الحثيثة الرامية إلى الارتقاء بريادة الجامعة كمركز عالمي يحتذى به وبإصراره في مجال التعليم الذكي والابتكار العلمي، مشيداً بالمبادرات النوعية التي حقّقتها الجامعة على مدار العام الأكاديمي الماضي والتي تكلّلت في جملة من الإنجازات والنجاحات التي كان لها الأثر الأكبر في دفع عجلة نمو وتطوّر التجربة التعليمية في دولة الإمارات وسائر دول المنطقة والعالم.

وتناول الاجتماع أيضاً سلسلة اتّفاقيات التعاون المشترك التي تم إبرامها بين الجامعة ونخبة من الهيئات الحكومية ومؤسّسات القطاع الخاص في دولة الإمارات خلال العام الماضي، أهمّها اتّفاقية التعاون مع "هيئة كهرباء ومياه دبي" لتعزيز أواصر العمل المشترك في مجال نشر المعرفة والبحث العلمي والتطوير المؤسّسي والوظيفي وتنفيذ الدورات التدريبية في مجالات الإدارة المالية والاستراتيجية والابتكار والإبداع.

كما ثمّن أعضاء مجلس الأمناء جهود "جامعة حمدان بن محمد الذكية" على الصعيد العالمي، حيث تمت مناقشة نطاق التعاون والشراكات الدولية للجامعة، في مقدّمتها الشراكة الاستراتيجية مع "المكتب الدولي للتربية" التابع  لـ "منظمة الأمم المتحدة للعلم والتربية والثقافة" (اليونِيسكو) وأمانة فريق العمل الخاص الدولي المعنيّ بالمعلمين من أجل تنفيذ برنامج دبلوم الدراسات العليا في تصميم وتحديث المناهج في الدول العربية، في خطوة مشتركة للنهوض بالتجربة التعليمية في العالم العربي إلى مستويات عليا من الحداثة والتميّز والابتكار.

وتطرّقت مناقشات الاجتماع أيضاً إلى المبادرات المنضوية تحت مظلة "جامعة حمدان بن محمد الذكية" في إطار مبادرة "2016 عام القراءة" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بهدف ترسيخ ثقافة المعرفة والتميّز العلمي. وسلّط الاجتماع الضوء على عدد من أبرز هذه المبادرات التي لاقت استجابةً واسعةً في المجتمع المحلي، منها "منصة مبادرة حمدان بن محمد للتعليم المجتمعي الذكي" التي تم إطلاقها بالشراكة مع "ستاربكس"، ومبادرة "نادي الكتاب الذكي" المتمثّلة في توزيع الكتب العلمية والثقافية المتنوّعة على الدارسين والأوساط الاجتماعية، بالإضافة إلى مسابقة "فرسان القراءة" التي تهدف في مضمونها إلى التشجيع على القراءة.

وقال معالي الفريق ضاحي خلفان: "تولي "جامعة حمدان بن محمد الذكية" أولويةً كبيرةً لترسيخ أواصر الشراكات الاستراتيجية التي تشغلها مع القطاعين العام والخاص في دولة الإمارات وخارجها، وذلك إيماناً بأن تضافر الجهود المحلية والدولية هو الدعامة الرئيسة لتحقيق الرؤى المشتركة في إثراء المجتمع المعرفي والوصول بقطاع التعليم الذكي إلى مرحلة جديدة من الحداثة والابتكار لمواكبة التغيّرات المستمرة في القرن الحادي والعشرين. وتضع "جامعة حمدان بن محمد الذكية" نصب أعينها المساهمة الفاعلة في المبادرات المحلية، مثل مبادرة "2016 عام القراءة" التي تهدف في مضمونها إلى بناء مجتمع متكامل ومثقف قائم على المعرفة والابتكار، تماشياً مع المستهدفات الاستراتيجية لـ "رؤية الإمارات 2021".

وأضاف معاليه: "يشهد قطاع التعليم في الوقت الراهن مرحلة هامة من التطوّر والنمو في ضوء التطوّرات المتسارعة في عالم التكنولوجيا الحديثة والتي باتت تشكّل جزءًا أساسياً من التجربة التعليمية المعاصرة. وبالنظر إلى المكانة الرائدة التي تتقلّدها الجامعة كواحدة من كبرى المؤسّسات التعليمية المفضّلة في دولة الإمارات وأحد النواة الرئيسة للتعليم الإلكتروني والذكي على المستوى العالمي، لن تتوانى الجامعة في مواصلة السير على درب التميّز والريادة من أجل الارتقاء بالتجربة التعليمية وفق أفضل الممارسات الدولية وأعلى المعايير العالمية من حيث الجودة والمرونة والتنوّع في الحلول التعليمية الذكية."

واختتم معاليه: "يسعدني التأكيد على ما وصلت إليه الجامعة من مكانة مرموقة على المستوى العالمي كصرح ومقصد لكبرى المؤسسات، وهذا ما تعكسه الزيارة المرتقبة لوفد من "تويوتا كوميونكيشن سيستمز" (Toyota Communication Systems) التابعة لشركة تويوتا للسيارات، للإطلاع على تجربة الجامعة الريادية في مجال التعليم الذكي والبحث العلمي وبيئة التعلم الافتراضية الفعلية والمشاريع الحالية والمستقبلية."

No comments:

Post a Comment

=