Monday, 31 October 2016

Falling Costs and Tech Innovations Will Drive Offshore Wind Power Boom


Offshore wind could grow more than 650% by 2030, becoming a key power generation technology

Tokyo, Japan, 31 October 2016 – Offshore wind power has the potential to grow from just 13 gigawatts (GW) in 2015, to 100 GW in 2030, according to new analysis from the International Renewable Energy Agency (IRENA). Innovation Outlook: Offshore Wind, launched today at the World Wind Energy Conference in Tokyo, provides an overview of the future developments that will drive the offshore wind power boom, including technology advancements and further cost declines.
“Offshore wind power is poised to become a leading power generation technology in a decarbonised global economy,” said Adnan Z. Amin, Director-General of IRENA. “Now that onshore wind power is cost-competitive with conventional power generation technologies, more attention is shifting to offshore applications, characterised by high technical power generation potential.”
Technology innovation will be a key driver of the offshore wind boom. The report highlights upcoming innovations that will enable sector development, including next generation wind turbines with larger blades, and floating turbines, which will open up new markets in deeper waters. These advancements, combined with other sector developments, will reduce average costs for electricity generated by offshore wind farms by 57 per cent over time – from USD 170 per megawatt hour (MWh) in 2015 to USD 74 per MWh in 2045.
“The potential for offshore wind is enormous, but to realise it, governments must support technology innovation, and implement mechanisms to reduce technical risk and finance costs,” said Stefen Gsaenger, Secretary-General of the World Wind Energy Association. “This report from IRENA helps lay the foundation for this needed action.”
Innovation Outlook: Offshore Wind provides a set of recommendations for the effective implementation of policy mechanisms and incentive programmes that would allow offshore wind technology to realise its potential to decarbonise the energy market. Recommendations include provisioning targeted research and development funding and supporting information sharing and skills development, amongst other measures.
The report is part of the Innovation Outlook series, which highlights innovations and future outlooks for various renewable energy technologies. Innovation Outlooks are also available for mini grids and advanced liquid biofuels. 


آيرينا: طاقة الرياح البحرية نحو مزيد من الازدهار بفضل انخفاض التكاليف والابتكارات التقنية

من المتوقع نمو استطاعة طاقة الرياح البحرية بنسبة تتجاوز 650% بحلول عام 2030 لتصبح تقنية رئيسية لتوليد الطاقة
طوكيو، اليابان؛ 31 أكتوبر 2016: كشفت دراسة تحليلية جديدة أصدرتها "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" (IRENA) اليوم عن إمكانية رفع استطاعة طاقة الرياح البحرية من 13 جيجاواط في عام 2015 إلى 100 جيجاواط في عام 2030. وتوفر دراسة "آفاق الابتكار: الرياح البحرية"، التي أصدرتها الوكالة خلال "المؤتمر العالمي لطاقة الرياح" في العاصمة اليابانية طوكيو، لمحة عامة حول المشاريع المستقبلية التي من شأنها حفز ازدهار قطاع طاقة الرياح البحرية من خلال الابتكارات التقنية وخفض التكاليف.  
وبهذه المناسبة، قال عدنان أمين، مدير عام "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة" (آيرينا): "من المتوقع لطاقة الرياح البحرية أن تصبح تقنيةً رائدةً لتوليد الطاقة الكهربائية في اقتصاد عالمي خالٍ من الكربون. وفي ضوء التكاليف التنافسية لطاقة الرياح البرية بالمقارنة مع تقنيات توليد الطاقة التقليدية، يتحول الاهتمام بشكل متزايـد اليوم نحو تطبيقـات طاقة الرياح البحرية التي تتميز بإمكانات فنية عالية على إنتاج الطاقة".
ويسلط تقرير الوكالة الضوء على الابتكارات المقبلة التي من شأنها تمكين قطاع طاقة الرياح البحرية وحفز ازدهاره بما في ذلك الجيل القادم من توربينات الرياح ذات الشفرات الكبيرة والتوربينات العائمة، والتي ستسهم بإيجاد أسواق جديدة في أعماق البحار. ومن شأن هذه الابتكارات، وغيرها من مشاريع القطاع الأخرى، أن تخفض متوسط تكاليف توليد الطاقة الكهربائية من محطات الرياح البحرية بنسبة 57% مع مرور الوقت - أي من 170 دولار أمريكي لكل ميجاواط ساعي في عام 2015 إلى 74 دولار أمريكي للميجاواط ساعي في عام 2045.
بدوره قال ستيفان زينجر، أمين عام "الجمعية العالمية لطاقة الرياح": "تتمتع الرياح البحرية بإمكانات هائلة؛ ولضمان استثمارها بالشكل الأمثل، يتعين على الحكومات دعم الابتكار التكنولوجي وتطبيق الآليات المناسبة للحد من المخاطر الفنية والتكاليف المالية. وتساعدنا دراسة ’آيرينا‘ الجديدة في إرساء الأسس الضرورية لذلك".
وتقدم دراسة "آفاق الابتكار: الرياح البحرية" مجموعةً من التوصيات لتطبيق آليات السياسة والبرامج التحفيزية التي من شأنها تحقيق إمكانات تكنولوجيا طاقة الرياح البحرية في إزالة الكربـون من سوق الطاقة. وتشمل هذه التوصيات إعداد الأبحاث الهادفة، وتمويل المشاريع، ودعم تبادل المعلومات، وتنمية المهارات وغيرها الكثير من الإجراءات.
وتندرج هذه الدراسة في إطار سلسلة "آفاق الابتكار" التي تسلط الضوء على الابتكارات والآفاق المستقبلية لمختلف تقنيات الطاقة المتجددة. وتتناول هذه السلسلة كذلك الشبكات المصغرة، والوقود الحيوي السائل.
=