Monday, 5 September 2016

"آفاق الإسلامية للتمويل" أول شركة خاصة تنشئ "إدارة السعادة"


أعلنت "آفاق الإسلامية للتمويل" عن إنشاء "إدارة السعادة" فيها، لتكون بذلك أول شركة في القطاع الخاص تبادر إلى هذه الخطوة، وقد أوكلت مسؤولية إدارتها إلى السيدة يسرا باقي، سفيرة نادي النوايا الحسنة الدولي، خبيرة قطاع الأعمال والبنوك، ‏وصاحبة الرؤية المستندة إلى الأبعاد الإنسانية الملموسة. ‏
وكانت "آفاق الإسلامية للتمويل" في طليعة المبادرين من شركات القطاع الخاص إلى إطلاق "مؤشر السعادة"، في مارس/ آذار من العام الجاري، استجابةً إلى الرؤية الاستراتيجية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتعزيزاً للتكافل والمواءمة بين دور وجهود ومسؤوليات المؤسسات في القطاعين العام والخاص، بما يلاقي الخطة الاستراتيجية لدولة الإمارات 2021.
وفي هذا السياق، علّق الدكتور محمود عبد العال، الرئيس التنفيذي في "آفاق الإسلامية للتمويل" بالقول:
- تكفي كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، حين يقول "السعداء يعيشون أكثر، وينتجون أكثر، ويقودون تنميةً اقتصادية بشكلٍ أفضل"، لندرك أهمّية وعمق أن يعيش الإنسان سعيداً في مجتمعٍ ترعاه نظم الأمان وقوانين التسامح.. لذا كنا من المبادرين في إطلاق مؤشر لقياس سعادة موظفينا في عملهم، وسعادة المتعاملين معنا في ما يتلقون من خدمات، وسعادة شركائنا الاستراتيجيين في ما نرسمه معاً من خطط ونطلقه من مبادرات ونحصده من نتائج، لتتكامل كل هذه العناصر وتنعكس على سعادة المجتمع ككل.
من جهتها، علّقت السيدة يسرا باقي، مديرة "إدارة السعادة" في "آفاق الإسلامية للتمويل" على هذه الخطوة قائلةً:

- بعد أشهرٍ من إطلاقنا "مؤشر السعادة"، الذي استدهفنا من خلاله سعادة كلّ من الموظفين والمتعاملين والشركاء الاستراتيجيين وفئات المجتمع، واستناداً إلى ما لمسناه من دوره الإيجابيّ الفعال، قررنا إنشاء "إدارة السعادة"، لننتقل بذلك إلى مسارٍ أرحب، سيحملنا إلى عقد مؤتمر "السعادة مسؤولية الجميع" في مارس/آذار من العام المقبل، وتكريسه محطةً سنوية تؤكد التزامنا بالمسؤولية المجتمعية، وبالتكامل بيننا وبين مختلف فئات وشرائح المجتمع ومؤسساته وقطاعاته المتنوّعة، وحتى ذلك الحين، سنكون في ورشةٍ دائمة لنشر السعادة وقياسها لدى الفئات المستهدفة، والعمل على تطوير برامجنا ومبادراتنا في هذا الإطار، كي نصل إلى غايتنا الكبرى التي تصبّ في أن نكون مساهمين دائمين في كل الخطط التي ترسمها الحكومة الرشيدة، والمبادرات التي يطلقها صحاب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله.

No comments:

Post a Comment

=