Monday, 29 August 2016

UAE leads MENA M&A market deal activity in H1 2016: EY

Technology, real estate and consumer products are leading M&A sectors by transaction value in H1 2016
  • Domestic deal value increases 67% in H1 2016 compared to H1 2015
Dubai, 29 August 2016:  Despite sluggish macro-economic situation at the beginning of 2016, overall deal activity in H1 2016 was largely consistent with H1 2015. UAE, Saudi Arabia and Egypt were the top three markets in terms of deal activity in H1 2016.

Announced deal value in the MENA region decreased from US$21.9b in H1 2015 to US$19.7b in H1 2016, a decrease of 10%. Technology (US$4.4b), real estate (US$ 4.2b) and Consumer Products (US$3.7b) were the top three sectors by deal value in H1 2016.

Phil Gandier, MENA Transaction Advisory Services Leader, EY, says: “With modest recovery in the macro-economic situation, the outlook for M&A in H2 2016 remains cautiously optimistic and the deal activity on a full year basis in 2016 is expected to mirror the performance in 2015 “

In H1 2016, both from a deal activity and value perspective, significant portion of technology and real estate deals were outbound. In line with the trend noticed in H1 2015, acquisition capital allocation to outbound transactions in H1 2016 was at 52% of total deal value. Europe and U.S continued to be the top two destinations for outbound transactions.

Domestic M&As had a positive performance in the first half of 2016, recording an increase in value of 67% in H1 2016 compared to H1 2015. During this period, consumer products, industrial products, real estate, banking & capital markets witnessed significant deal activity.

Anil Menon, MENA M&A and Equity Capital Markets Leader, EY, says: “Improving business sentiment and investor confidence is expected to see an uptick in domestic M&A activity during H2 2016 especially in consumption led sectors in key markets such as KSA and UAE.
بحسب تقرير لإرنست ويونغ (EY)
الإمارات العربية المتحدة تقود نشاط سوق صفقات الاندماج والاستحواذ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في النصف الأول من عام 2016
  • قطاعات التكنولوجيا والعقارات والمنتجات الاستهلاكية تهيمن على نشاط صفقات الاندماج والاستحواذ من حيث القيمة في النصف الأول من عام 2016
  • قيمة الصفقات المحلية تحقق نمواً بنسبة 67٪ في النصف الأول من عام 2016 مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق
دبي، 29 أغسطس 2016: على الرغم من تباطؤ الاقتصاد الكلي في بداية عام 2016، إلا أن النشاط العام لصفقات الاندماج والاستحواذ في النصف الأول من عام 2016 جاء متوافقاً إلى حد كبير مع النصف الأول من العام الماضي. وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر أكثر أسواق منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نشاطاً في عقد الصفقات في النصف الأول من العام الحالي.
هذا وانخفضت قيمة الصفقات المعلنة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنسبة 10%، من 21.9 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من عام 2015، إلى 19.7 مليار في النصف الأول من عام 2016. وكان قطاع التكنولوجيا الذي شهد صفقات بقيمة 4.4 مليار دولار أمريكي، وقطاع العقارات بصفقات قيمتها 4.2 مليار دولار أمريكي، وقطاع المنتجات الاستهلاكية مع صفقات بقيمة 3.7 مليار دولار أمريكي، أهم القطاعات من حيث قيمة الصفقات المعلنة في النصف الأول من العام 2016.
وقال فِل غاندير، رئيس خدمات استشارات الصفقات في EY الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "مع انتعاش متواضع في الاقتصاد الكلي، تبقى التوقعات بخصوص صفقات الاندماج والاستحواذ في النصف الثاني من عام 2016 متفائلة بشكل حذر، ومن المتوقع أن يوازي نشاط الصفقات لعام 2016 بأكمله نفس الأداء لعام 2015".
وقد تميز نشاط صفقات الاندماج والاستحواذ في النصف الأول من العام 2016، سواء من حيث قيمة الصفقات أو عددها، بأن جزءاً كبيراً من صفقات قطاع التكنولوجيا وقطاع العقارات كانت صفقات صادرة. وبالتماشي مع الاتجاه الملحوظ في النصف الأول من العام 2015، فقد شكلت نسبة رؤوس الأموال المخصصة لصفقات الاستحواذ الصادرة في النصف الأول من العام الحالي 52٪ من إجمالي قيمة الصفقات. وواصلت كلٌّ من أوروبا والولايات المتحدة الهيمنة على وجهات الصفقات الصادرة.
كما شهدت صفقات الاندماج والاستحواذ المحلية أداءً ايجابياً في النصف الأول من العام 2016، مسجلة ارتفاعاً في قيمتها بنسبة 67٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2015. وخلال هذه الفترة، شهدت قطاعات المنتجات الاستهلاكية، والمنتجات الصناعية، والعقارات، والأسواق المصرفية والمالية، نشاطاً ملحوظاً.

وأضاف أنيل مينون، رئيس استشارات صفقات الاندماج والاستحواذ وخدمات أسواق رأس مال الأسهم في EY الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "من المتوقع أن تشهد معنويات الأعمال وثقة المستثمرين تحسناً تجاه صفقات الاندماج والاستحواذ المحلية خلال النصف الثاني من العام 2016، وخاصة في القطاعات التي يقودها الاستهلاك، في أسواق رئيسية مثل المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة".

No comments:

Post a Comment

=