Monday, 6 June 2016

International Financial Corporation Invests in Gulf Capital’s Second $250 million Private Debt Fund to Provide Growth Capital across the Middle East, Turkey and Africa



(Abu Dhabi/Dubai- June 6, 2016) Gulf Capital, one of the largest and most active alternative asset managers in the Middle East, announced today that the International Financial Corporation (“IFC”) has invested US$25 million in its second Private Debt fund, GC Credit Opportunities Fund II (the “Fund”). The IFC is a member of the World Bank Group and is considered the largest global development institution focused exclusively on the private sector in developing countries. The Fund held a first closing in January 2016 and targets a final close of US$250 million (AED 925 million) by the end of the year. The Fund’s total commitments have surpassed its predecessor, together making Gulf Capital the largest private debt player in the Middle East, which in itself is a significant achievement.
Dr. Karim El Solh, Chief Executive Officer of Gulf Capital, said: “IFC continues to be a valuable Gulf Capital partner.  We have a long history of working productively with IFC across funds and portfolio companies.  This follow-on investment from IFC into our second Private Debt fund is a strong vote of confidence in Gulf Capital and will help us provide growth capital for promising small and medium enterprises (“SMEs”) across the region.  Gulf Capital is keen to back SMEs in the Middle East and Africa as they are historically the driving source of economic growth and job creation.”  IFC invested in Gulf Capital’s first private debt fund and is a co-investor in a number of Gulf Capital portfolio companies including Smart Energy Solutions (SES), Metito and Carbon Holdings.
Gulf Credit Opportunities Fund II seeks to provide tailored financing solutions to mid-market companies in the Middle East, North Africa, Turkey (MENAT) and Sub-Saharan Africa. Gulf Credit Partners, the manager of Gulf Capital’s private debt funds, will be investing in companies that generate revenues between $10 million and $200 million and operate in growth sectors that are consumer focused and that are defensive in nature such as the healthcare, education, power and water, F&B, and FMCG sectors amongst others. Gulf Capital invests in companies with experienced management teams and a good track record of financial performance and helps them grow further through operational improvements while strengthening their corporate governance practices.
Atul Mehta, Global Industry Head, Telecom Media Technology, Private Equity Funds and Venture Investing at IFC said: “"This is our second commitment to Gulf Capital’s private debt business and we look forward to partnering with Gulf Capital through this second Private Debt fund and through co-investments in order to provide much needed capital to SMEs.  SMEs are the engine of growth and job creation across the region and it is vital that they receive the adequate level of financing and support as they become regional champions.”

Walid Cherif, Senior Managing Director for Gulf Credit Partners at Gulf Capital said: “Our growing partnership with IFC will help strengthen our position as a key provider of capital in the region, and will assist us in delivering the much needed long-term funding to successful SMEs in MENA, Turkey and Sub-Saharan Africa.  There is an acute financing gap in our regions (estimated to be more than $250bn) with SMEs’ share of bank lending at less than 10%. SMEs in our target regions have limited access to growth financing from traditional investors and proactive partners who add value and help them execute their business plans. The launch of our second Private Debt fund is timely as it can be a viable alternative to traditional banking sources and it can be a key financing partner for promising companies across the region.”
"مؤسسة التمويل الدولية" تستثمر في صندوق "جلف كابيتال" الثاني للدين الخاص المقدر بـ 250 مليون دولار أميركي لتوفير رأس مال النمو في عموم منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا

(أبوظبي/دبي – 6 يونيو 2016) – أعلنت "جلف كابيتال"، وهي إحدى أكبر وأنشط مدراء الأصول البديلة في منطقة الشرق الأوسط، اليوم أن "مؤسسة التمويل الدولية" التابعة لمجموعة البنك الدولي ("إنترناشيونال فاينانشال كوربوريشن" International Financial Corporation-“IFC”) قد استثمرت 25 مليون دولار أميركي (92 مليون درهم إماراتي) في ثاني صناديقها للدَيْن الخاص "جلف كريدت أوبورتشونيتيز فند II". يذكر أن "مؤسسة التمويل الدولية" هي عضوة في البنك الدولي وهي تعتبر أكبر مؤسسة عالمية تنموية والتي تهتم حصرياً بالقطاع الخاص في الدول النامية. وقد تمّ إجراء الإغلاق الأول للصندوق في شهر يناير 2016 حيث يستهدف الصندوق جمع 250 مليون دولار أميركي (925 مليون درهم) عند الإغلاق الأخير بحلول نهاية العام. وقد فاقت الالتزامات في هذا الصندوق الجديد تلك التي استثمرت في الصندوق الأول، مما يجعل "جلف كابيتال" أكبر مموّل للديْن الخاص في منطقة الشرق الأوسط، والذي يشكل بحد ذاته إنجازاً كبيراً للشركة.
في معرض تعليقه على هذا الاستثمار قال الدكتور كريم الصلح، الرئيس التنفيذي في "جلف كابيتال": "تستمر ’مؤسسة التمويل الدولية‘ في كونها شريكاً قيَماً في عموم منصتنا الاستثمارية وشركاتنا التابعة لمحافظنا الاستثمارية. وهذا الاستثمار من ’مؤسسة التمويل الدولية‘ في صندوقنا الثاني للدين الخاص هو بمثابة برهان قوي على ثقة المؤسسة في ’جلف كابيتال‘  وسيساعدنا على توفير رأس المال إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم الواعدة في كل أنحاء المنطقة. و’جلف كابيتال‘ حريصة على دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لأنها تاريخياً تعد القوة المحفزة على النمو الاقتصادي وخلق الوظائف." يذكر أن "مؤسسة التمويل الدولية" كانت قد استثمرت في أول صندوق للديْن الخاص لشركة "جلف كابيتال" وهي مستثمر مشارك في عدد من الشركات التابعة لِمَحَافظ "جلف كابيتال" الاستثمارية.
يسعى صندوق "جلف كريديت أوبورتيونيتيز فند II" (Gulf Credit Opportunities Fund II) لتوفير حلول التمويل المصمّمة وفقاً للاحتياجات الخاصة للشركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا والمنطقة الواقعة إلى جنوب الصحراء الكبرى في القارة الإفريقية. وستستثمر "جلف كريديت بارتنرز"، وهي مدير صناديق الدَيْن الخاص التابعة لـ "جلف كابيتال"، في شركات تُولَد إيرادات تتراوح ما بين 10 مليون دولار أميركي و200 مليون دولار أميركي وتعمل في قطاعات تتمتع بالنمو وتستهدف القطاعات الاستهلاكية وهي تعد دفاعية بطبيعتها مثل قطاع الرعاية الصحية والتعليم والطاقة والمياه والأغذية والمشروبات والبضائع سريعة البيع وقطاعات أخرى مشابهة. وتستثمر "جلف كابيتال" في شركات تمتلك فرقاً إدارية متمرّسة وسجلّ جيد في الأداء المالي حيث تساعد تلك الشركات على تحقيق نمو أكبر من خلال إدخال التحسينات التشغيلية في حين تعزّز ممارساتها في مجال الحوكمة المؤسسية.
قال أتول ميهتا، الرئيس العالمي في "تليكوم ميديا تكنولوجي"، في قسم الملكية الخاصة والاستثمار في المشاريع لدى "مؤسسة التمويل الدولية": "هذا هو التزامنا الثاني مع قسم الدَيْن الخاص في ’جلف كابيتال‘ ونحن نتطلع لشراكتنا مع ’جلف كابيتال‘ من خلال صندوق الدَيْن الخاص الثاني هذا وإلى الاستثمارات المشتركة التي سنجريها لكي نقدم رأس المال المطلوب للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم. إن الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم هي محرك النمو وتوليد الوظائف في كل المنطقة ومن الضروري جداً أن تحصل على المستوى الكافي من التمويل وعلى الدعم لكي تصبح شركات إقليمية كبرى."
وصرح وليد شريف، كبير المدراء العموميين في "جلف كريديت بارتنرز" لدى "جلف كابيتال": ستساعدنا شراكتنا المتنامية مع ’مؤسسة التمويل الدولية‘ على تعزيز موقعنا كموفر رئيسي لرأس المال في المنطقة كما ستساعدنا في توفير التمويل الطويل الأمد والذي توجد حاجة ماسة إليه، إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم الناجحة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا والمنطقة الواقعة إلى جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا. هناك فجوة تمويل حادة في مناطقنا (تُقدر بأكثر من 250 مليار دولار أميركي) حيث تبلغ حصة الشركات الصغيرة والمتوسطة من الإقراض المصرفي أقل من 10%. فالشركات الصغيرة والمتوسطة في مناطقنا المستهدفة لا يتوفر لها تمويل كاف للنمو من المستثمرين التقليديين وهي تحتاج إلى تعزيز القيمة لمساعدتها على تنفيذ خطط أعمالها. ويأتي إطلاق صندوقنا الثاني للدين الخاص في الوقت المناسب لأنه من الممكن أن يشكل بديلاً قابل للتطبيق للمصادر المصرفية التقليدية كما يمكن أن يكون شريك تمويل هام بالنسبة للشركات الواعدة في كل المنطقة."

No comments:

Post a Comment

=