Thursday, 23 June 2016

Imdaad & Lamps 4 U launch innovative green solution for spent CFLs

Discarded fluorescent bulbs to be collected & recycled to avoid landfill disposal
June 23, 2016 – Improper disposal of energy-efficient tube lights and bulbs, though safe to use, pose a significant risk to the environment because they can release toxic mercury into the air, soil and water, causing harm to the environment and humans. With compact fluorescent lights (CFLs) as an essential component of everyday living, it is crucial to take effective and stringent measures to ensure that burnt-out lights do not end up in landfills.
With the aim to safely recycle CFLs, Imdaad, a leading provider of integrated facilities, environment and energy management solutions in the GCC, has signed a strategic partnership with Lamps 4 U, a sustainable solutions and technologies company, to ensure that end of life tubes and bulbs are not thrown in regular waste bins. Imdaad will provide special containers for collection of spent tubes and bulbs and recycle them at a special facility located in Dubai Silicon Oasis.
Mahesh Patel, CEO, Lamps 4 U, said: “CFLs are not only energy-efficient but also completely safe to use; however, disposing them in landfill increases the level of hazardous toxic metal in the environment. Lamps 4 U has joined forces with Imdaad, a leader in waste management and recycling, to collect CFLs and recycle them in their facility. Aside from ensuring that harmful mercury does not enter the environment, their recycling will allow the reuse of glass, metals and other materials used during production. Through this partnership, we aim to collect as many CFLs as possible and at the same time, raise community awareness on the harmful effects of mercury.”
“The use of CFLs is prevalent in the UAE; however, people are not aware that their disposal in landfills is toxic for the environment and humans. At the same time, there is a need to develop more facilities for the collection and disposal of discarded lights and bulbs. To this end, we have collaborated with Lamps 4 U to collect burnt-out CFLs in specially designed boxes and recycle them in a partner facility, contributing to the government’s goal of achieving zero-waste to landfills. Both companies have come together in this joint effort as they share a common vision of ensuring that our environment remains safe and sustainable for present and future generations,” concluded Jamal Abdullah Lootah, CEO, Imdaad.
The sale of incandescent light bulbs and traditional filament bulbs is banned in the UAE as per the directives of the Emirates Authority for Standardisation and Metrology (ESMA). While energy-efficient CFLs are currently being used in the country, it is vital to raise awareness about the proper disposal of burnt-out lights and provide for separate collection bins to diminish harmful effects. It is noteworthy that mercury from one fluorescent bulb can pollute 6,000 gallons of water beyond safe levels of drinking, with just 68 grams enough to contaminate a 20-acre lake forever.
دعماً للجهود الحكومية في الحد بالكامل من طمر النفايات

"إمداد" و"لامبس فور يو" تطرحان حلاً مبتكراً لإعادة تدوير المصابيح الموفّرة للطاقة

تتمثّل المبادرة في جمع المصابيح الفلورية المستهلكة وإعادة تدويرها بدلاً من التخلّص منها في المطامر


23 يونيو 2016 - يشكّل التخلّص غير السليم من المصابيح واللمبات الموفّرة للطاقة خطراً كبيراً على البيئة وذلك مرده إلى احتواء هذه المصابيح على مادة الزئبق السامة التي يمكنها الإنتشار في الهواء والتربة والمياه، ما قد يسبّب ضرراً كبيراً على البيئة والصحة العامة. وبإعتبارها من الأدوات الأساسية التي يتم إستخدامها في الحياة اليومية والتي تسهم إلى حد كبير في الحد من إستهلاك الطاقة، يجب الحرص على إتخاذ تدابير فعّالة وصارمة لضمان عدم رمي المصابيح المستهلكة من هذا النوع في مطامر النفايات.

ومن هذا المنطلق، قامت "إمداد"، الشركة الرائدة في مجال تزويد حلول إدارة المرافق المتكاملة في دول مجلس ‏التعاون الخليجي، مؤخّراً بالدخول في شراكة إستراتيجية مع شركة "لامبس فور يو" (Lamps 4 U) المتخصّصة في تطوير الحلول والتكنولوجيات المستدامة، في خطوة لضمان إعادة تدوير المصابيح الموفّرة الطاقة وعدم التخلّص منها في المكبّات. وبموجب هذه الإتفاقية، ستقوم "إمداد" بتوفير حاويات خاصة لجمع المصابيح واللمبات المستهلكة ليصار إلى إعادة تدويرها في مرفق مخصّص في "واحة دبي للسيليكون".

وقال ماهيش باتل، الرئيس التنفيذي لشركة "لامبس فور يو": "لا تعد المصابيح الموفّرة للطاقة صديقة للبيئة فحسب، بل هي آمنة للإستخدام أيضاً. ولكن التخلّص منها في مكبّات النفايات يسهم في رفع مستوى المعادن السامة والضارة في البيئة. ولذلك عكفت "لامبس فور يو" على التعاون مع شركة "إمداد"، الرائدة في مجال إدارة النفايات وإعادة التدوير، بهدف جمع المصابيح الموفّرة للطاقة وإعادة تدويرها في المرفق التابع للشركة.  ومن شأن هذه المبادرة أن تعود بالمنفعة الكبيرة في ضمان عدم إنتشار مادة الزئبق في البيئة، وكذلك إمكانية إعادة إستخدام الزجاج والمعادن والمواد الأخرى المستخدمة في تصنيع هذه المصابيح. ونحن نتطلّع قدماً من خلال هذه الشراكة الإستراتيجية إلى جمع أكبر كميات ممكنة من المصابيح الموفّرة للطاقة وفي الوقت نفسه المساهمة في زيادة الوعي المجتمعي حول الأضرار الصحية والبيئية لمادة الزئبق".

وبدوره، أوضح جمال عبدالله لوتاه، الرئيس التنفيذي لشركة "إمداد"، أنّه على الرغم من الإستخدام السائد للمصابيح الموفّرة للطاقة في دولة الإمارات العربية المتّحدة، غير أن المجتمع العام لا يدرك مدى الخطورة البيئية والصحية للتخلّص منها في المكبّات، مضيفاً: "هناك حاجة لإنشاء المزيد من المرافق المخصّصة لجمع والتخلّص السليم من اللمبات والمصابيح المستهلكة. وفي هذا السياق قمنا بالتعاون مع "لامبس فور يو" من أجل جمع المصابيح المستهلكة الموفّرة للطاقة في صناديق مخصّصة ومن ثم إعادة تدويرها في مرفق مشترك، بما يؤكّد التزامنا بدعم مساعي الحكومة الرامية إلى الحد بالكامل من طمر النفايات في المكبّات. وتأتي هذه الشراكة المتينة بين الشركتين في إطار جهود مشتركة ورؤية موحّدة لضمان الحفاظ على بيئة سليمة ومستدامة للأجيال الحالية والقادمة".

ويُذكر أن بيع المصابيح المتوهّجة والمصابيح الكهربائية التقليدية محظور في دولة الإمارات العربية المتّحدة، وذلك وفقاً لتوجيهات هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس. ولا شك أن إستخدام المصابيح الموفّرة للطاقة في الدولة يعزّز الحاجة لرفع مستوى الوعي العام حول أهمية التخلّص السليم من هذه المصابيح وضرورة فرزها في حاويات منفصلة للحد من آثارها المضرّة. وجدير بالذكر أن كمية الزئبق المتواجدة في مصباح فلوري واحد يمكنها تلويث ما يصل إلى 6,000 جالون من المياه وجعلها غير آمنة للشرب،  حيث أن كمية 68 جراماً فقط من الزئبق كافية لتلويث بحرية بحجم 20 فداناً إلى الأبد.

No comments:

Post a Comment

=