Monday, 13 June 2016

Global Entrepreneur Earns MIT Alumni Association’s Highest Honor

MIT Alumnus Honored for History of Service and Philanthropy at MIT


(CAMBRIDGE, Mass.) – MIT Corporation Member Mohammed Abdul Latif Jameel ’78, an active MIT volunteer and noted philanthropist, will receive the Bronze Beaver, the highest award the MIT Alumni Association bestows on alumni volunteers, on September 24.  

Jameel, who earned a bachelor’s degree in civil and environmental engineering at MIT, is chairman and CEO of Abdul Latif Jameel, a family-owned diversified business, founded by his father, the late Abdul Latif Jameel. His business operates in over 30 countries in the automotive, financial services, land and real estate, energy, consumer products and advertising and media sectors.

The Bronze Beaver award, which will be presented at the annual Alumni Leadership Conference on September 24, is given in recognition of distinguished service to the Institute and/or its Association of Alumni and Alumnae.

In the early 1990s, Jameel established a scholarship fund in memory of his father for students from Saudi Arabia, his home country, and other countries. Since 1994, he has supported the educational aspirations of more than 160 of students at MIT through the Abdul Latif Jameel Toyota Endowed Scholarship Fund. His engagement includes personal outreach; he meets with each student who receives a scholarship.

Jameel has also facilitated many new connections for the MIT community.  He has hosted numerous fundraising and stewardship events and supported the formation of the MIT Arab Alumni Association and the MIT Enterprise Forum in the Middle East and in Turkey. He connected the Institute with its 2008 Commencement speaker Muhammad Yunus, a microlending pioneer. He introduced renowned musicians Bono and Andrea Bocelli to MIT through campus visits. Bocelli, after presentations on MIT research on assistive technologies, supported that work through the Bocelli Foundation.

In addition to scholarships, Jameel has focused his MIT efforts on programs that target poverty alleviation and food and water security. In 2005, he made a gift to endow the Abdul Latif Jameel Poverty Action Lab (J-PAL), followed by another substantial contribution in 2009 to expand its work. J-PAL founders, economics professors Esther Duflo and Abhijit Banerjee, pioneered the use of randomized controlled trials to test the effectiveness of antipoverty programs in developing countries. Today, J-PAL's network has grown to 131 affiliated researchers, with 680 completed and ongoing field projects in 66 countries. Programs and policies tested and proven effective by J-PAL affiliates have reached an estimated 203.17 million people around the world.
In 2014, Jameel created the Abdul Latif Jameel World Water and Food Security Lab (J-WAFS) at MIT to spearhead research aimed at combatting shortages of food and water in the face of climate change and population growth. He has also supported the Scale-Ups program, which develops and helps commercialize affordable products for the poor, a project of the Development through Discovery, Design and Dissemination Laboratory (D-Lab).

Jameel, who was named a member of the MIT Corporation in 2009 and became a life member in 2014, serves on the MIT visiting committees for economics and for mechanical engineering. He also serves on numerous nonprofit organizations. He chairs Community Jameel, an organization that supports the Arab arts and culture in the Middle East and around the world, works against unemployment, enables research for poverty alleviation, and provides education and training opportunities.

His many awards include an Honorary Knighthood for his philanthropic activities and support for the development of arts and culture from Her Majesty Queen Elizabeth II.

تقديراً لخدمته المميزة لمعهدMIT ...

جمعية خريجي MIT تكرم م. محمد عبداللطيف جميل بأعلى مرتبة شرفية


(كامبريدج، ماساتشوستس) - سيتسلّم عضو مؤسسة معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا  (MIT) المهندس محمد عبد اللطيف جميل، وخريج دفعة سنة 1978، والمتطوع النشط في MIT، جائزة القندس البرونزي، وهي أعلى جائزة تمنحها جمعية خريجي MIT للخريجين المتطوعين، وذلك في 24 سبتمبر2016.  

والمهندس محمد عبداللطيف جميل، الذي حاز على درجة البكالوريوس في الهندسة المدنية والبيئية من MIT، هو رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي ل"عبد اللطيف جميل"، وهي مجموعة شركات متنوعة المجالات مملوكة لعائلته، وأسسها والده الشيخ عبد اللطيف جميل ( رحمه الله ) . وتعمل تلك الشركات في أكثر من 30 بلدًا وفي قطاعات تجارية مختلفة مثل تجارة السيارات والخدمات المالية والأراضي والعقارات والطاقة والمنتجات الاستهلاكية والدعاية والإعلام.

أما جائزة الوسام البرونزي التي ستُقدّم للمهندس محمد عبداللطيف جميل في مؤتمر قيادة الخريجين في 24 سبتمبرالقادم ، فسيتم منحها له اعترافًا من جمعية خريجي MIT بالخدمة المتميزة التي قدمها م. محمد عبداللطيف جميل للمعهد ومؤسسة رابطة الخريجين والخريجات.

أنشأ المهندس محمد جميل، في أوائل التسعينيات، صندوق منح دراسية بإسم والده الشيخ عبداللطيف جميل  ( رحمه الله ) للطلاب المبتعثين من المملكة العربية السعودية ومن بلدان أخرى حول العلام وذلك في عام 1994م قام الصندوق بدعم البعثات التعليمية لأكثر من 160 من الطلاب حول العالم في MIT وذلك عبر هذا الصندوق والذي أطلق عليه إسم ( صندوق عبد اللطيف جميل- تويوتا ) للمنح الدراسية. كما تشمل مشاركته قيامه بالتواصل على المستوى الشخصي؛ فهو يقابل كل طالب يتلقى المنحة الدراسية خلال زيارته للمعهد .

كما ساهم م. محمد جميل في تسهيل الكثير من الاتصالات بين معهد MIT وجهات أخرى .  فقد استضاف العديد من فعاليات دعم المعهد وذلك من خلال العديد من الأنشطة مثل تشكيل جمعية الخريجين العرب في MIT ومنتدى المشاريع التابع لمعهد MIT في الشرق الأوسط وتركيا. كما عمل على اتصال المعهد بالبروفيسور محمد يونس، الرائد في مجال الإقراض متناهي الصغر ليكون المتحدث الرسمي للمعهد في حفله السنوي لعام 2008،. كما قدّم عدد من الموسيقيين العالميين المعروفين مثل بونو وأندريا بوتشيلي إلى MIT عبر زياراتهم لحرم المعهد. إضافة إلى دعم جمعية بوتشيلي، من خلال  تقديم عروض عن أبحاث MIT حول التكنولوجيات المساعدة لهذه المؤسسة .

إضافة إلى تلك الأنشطة فقد عمد م. محمد عبداللطيف جميل على تركيز جهوده مؤخراً مع MIT على البرامج التي تستهدف مكافحة الفقر وتوفير الأمن الغذائي والمائي. ففي عام 2005، قدّم منحة كوقف لتأسيس معمل عبد اللطيف جميل للتطبيقات العملية لمكافحة الفقر J-PAL))، متبوعةً بمساهمة قيّمة أخرى في عام 2009 لتوسعة أعماله وبرامجه  .


واليوم يعد المشرفين على معمل عبد اللطيف جميل للتطبيقات العملية لمكافحة الفقرJ-PAL)) ، أستاذا علم الاقتصاد إستير دافلو وأبهيجيت بانرجي، من الرواد الذين يقوموا باستخدام التجارب العشوائية الخاضعة للتحكم لاختبار مدى فعالية برامج مكافحة الفقر في الدول النامية. ويضم المعهد حاليا  131 خبيراً، كما أجرى680  تقييماً في 66 بلداً، وهو ما أسهم في تطوير برامج الفقر وتحسين الأوضاع المعيشية لأكثر من 203 مليون إنسان حول العالم.

في 2014، أنشأ م. محمد عبداللطيف جميل معمل عبد اللطيف جميل للأمن المائي والغذائي العالمي (J-WAFS) في MIT ليصبح في مقدمة الأبحاث الرامية إلى محاربة نقص الغذاء والماء في مواجهة التغير المناخي والنمو السكاني. ودعم كذلك برنامج Scale-Ups، الذي يطوّر ويساعد على الإتاحة التجارية للمنتجات ذات السعر المعقول للفقراء، وهو مشروع من مشاريع دي لاب، معمل التطوير عبر الاكتشاف والتصميم والنشر.

م. محمد عبداللطيف جميل تم اختياره كعضو في مجلس أمناء مؤسسة MIT في 2009 ، كما أصبح عضوًا في المجلس دائمًا ( مدى الحياة )  في 2014، كما يقدم خدماته في لجان MIT الزائرة لعلم الاقتصاد والهندسة الميكانيكية. ويقدم خدماته للعديد من المنظمات غير الهادفة للربح محلية ودولية. ويرأس مبادرات مجتمع جميل التي تدعم المساهمة في خلق فرص العمل ومكافحة البطالة من خلال ( باب رزق جميل ) وكذلك دعم الفنون والثقافة في الشرق الأوسط وفي أنحاء العالم، إضافة إلى العديد من البرامج والأنشطة المختلفة .

وقد حصل على العديد من جوائز التكريم المحلية والدولية منها وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى بالمملكة العربية السعودية وذلك من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ( رحمه الله ) ، وكذلك لقب فارس شرفي عن أنشطته الخيرية ودعمه لتطوير الفنون والثقافة من جلالة الملكة إليزابيث الثانية.

No comments:

Post a Comment

=