Thursday, 23 June 2016

FAO appointed Maggie Habib as a special Ambassador for the International Year of Pulses 2016 (IYP)


21 June  2016, Cairo –  The Food and Agriculture Organization of the United  Nations  (FAO) named Ms. Maggie Habib as a special Ambassador for the International Year of Pulses 2016  (IYP) for the Near East and North Africa (NENA).

The Egyptian Ms. Habib joins a group of  five regional ambassadors for the International Year who will support FAO in promoting the health and environmental benefit of pulses through international events and outreach to media.

During a Media Ifar that was held by FAO Regional Office for the Near East and North Africa, Mr. Abdessalam Ould Ahmed, FAO Assistant -Direction and NENA Regional Representative stated “The 68th UN General Assembly declared 2016 the International Year of Pulses and The Food and Agriculture Organization of the United Nations (FAO) has been nominated to facilitate the implementation of the Year in collaboration with Governments, relevant organizations, non-governmental organizations and all other relevant stakeholders.”

“The IYP 2016 aims to raise public awareness on the nutritional benefits of pulses, boost their production and trade, and encourage new and smarter uses throughout food chain.” Ould Ahmed added.

Ould Ahmed emphasized in his speech on the major role pulses can play in achieving the global Zero Hunger goal by 2030 because of their nutrient-density, affordability and positive impact on soil. He also stated that pulses can contribute to climate change mitigation by reducing dependence on synthetic fertilizers used to introduce nitrogen artificially into the soil.

We have appointed Ms. Maggie Habib for her high passion towards healthy nutrition and household food security, and balanced  healthy recipes for children and mothers, as well as her commitment to the revival of traditional foods in Egypt and in the region, in addition to extensive local and traditional food knowledge. Ould Ahmed said, during the Designation Ceremony of Ms. Habib and the Media Iftar.

“We are  very confident that the designation of Ms. Habib with her knowledge and influence will implify the message that increasing the consumption of pulses can improve the quality of people’s diet and their overall health  in the NENA region and Egypt in specific, especially that pulses are available that  part of the diet our region, thus there is a huge room to increase its consumption. We believe that her role would also send a strong message to countries of the NENA region and Egypt in specific, on the potential of pulses to improve food security.

For her part, Ms Habib commented: "I am pleased that I was chosen by FAO as a special ambassador for IYP 2016. This was a big dream coming true, but it is also a big responsibility. With help from FAO, the organisation that works with thousands of people in rural areas to develop agriculture, I will work to raise awareness and encourage people in the region to change their food routines. I will stress the importance of pulses in achieving food security and encourage people in all the countries of the region to ensure that pulses remain a main item on their food tables."

During IYP 2016, Ms Habib will work to promote FAO mandate and messages through all possible media and channels; raise public awareness on the positive impact of pulses to climate change, human health and soil biology; and increase opportunities for dialogue, participation and access to information on pulses. She will also work to motivate relevant stakeholders to take advantage of the IYP to encourage connections throughout the food chain in order to better utilize pulse-based proteins, further global production of pulses, crop rotations and address the challenges in the trade of pulses.

In his speech at the Iftar ceremony, Ould Ahmed congratulated the representatives of the media on the occasion of Ramadan and thanked them for their valuable role in educating the public on the issues of food security and the fight against hunger and highlighting the big challenges to sustainable development in the NENA region, such as water scarcity and climate change.

In addition to Habib, FAO special ambassadors for IYP 2016 include Ms Jenny Chandler from Britain (for the region of Europe), Joyce Boye from Canada (for the region of North America), Kadambot Siddique from India (for the Asia-Pacific region), and Elizabeth Mpofu from Zimbabwe (for the Africa region). A special ambassador for the Latin America and the Caribbean region is yet to be nominated.   

IYP aims to raise public awareness on the nutritional benefits of pulses, boost their production and trade, and encourage new and smarter uses throughout the food chain. Pulses will play an important role in achieving the global Zero Hunger goal by 2030 because of their nutrient density, affordability, and positive impact on soil. Furthermore, pulses can contribute to climate change mitigation by reducing dependence on synthetic fertilizers used to introduce nitrogen artificially into the soil.

The IYP is engaging key players, including farmers, researchers, academia, the private sector, indigenous people and their representatives, in developed and developing country-driven activities throughout the world.

الفاو تختار ماجي حبيب سفيرة خاصة للسنة الدولية للبقوليات 2016 لمنطقة الشرق الأدنى و شمال أفريقيا
خلال حفل إفطار بحضور إعلاميين محليين ودوليين

21يونيو 2016، القاهرة  –  أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اختيار السيدة ماجي حبيب سفيرة خاصة للسنة الدولية للبقوليات 2016 لمنطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا.
وبذلك تنضم المصرية ماجي حبيب إلى مجموعة مكونة من خمسة  سفراء خاصين للسنة الدولية للبقوليات حول العالم، سيعملون على دعم جهود المنظمة في الترويج للفوائد  التغذوية  والبيئية للبقوليات من خلال فعاليات محلية واقليمية ودولية، ومن خلال التواصل مع وسائل الإعلام.
وخلال حفل إفطار استضافه المكتب الاقليمي للفاو في القاهرة للإعلان عن هذا الاختيار بحضور عدد من الإعلاميين المحليين والدوليين، قال السيد عبدالسلام ولد أحمد، مساعد المدير العام المساعد، والممثل الإقليمي للفاو لمنطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا، :" بعد إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2016 سنة دولية للبقول، دعت منظمة الأغذية و الزراعة  إلى القيام بدور رئيسي في توعية الرأي العام بالفوائد  التغذوية  للبقول وتحفيز المزارعين على إنتاجها والمتاجرة بها والتشجيع على استخدامها بطرق جديدة ومبتكرة، خاصة أن للبقول دوراً هاماً في تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة، وهو القضاء على الجوع وسوء التغذية بحلول سنة 2030، كما أنها تمتاز بكثافة المغذيات التي تحتوي عليها، وتأثيرها الإيجابي على التربة والبيئة، بالإضافة إلى أنها في متناول الجميع.".
وأضاف :" لقد تم اختيار السيدة حبيب بفضل اهتمامها بالتغذية الصحية والامن الغذائي الاسري، والتغذية المتوازنة للأطفال والامهات، بالإضافة الى حرصها على إحياء الاغذية التقليدية في مصر وفي المنطقة، كما أنها تتميز بمسيرة مهنية ناجحة، بالإضافة إلى معرفتها الواسعة بالأغذية المحلية والتقليدية".
واستطرد قائلاً :"إنني على أتمّ الثقة من أنّ اختيار سعادة السفيرة ماجي حبيب سيعزز جهود المنظمة في توجيه العائلات إلى زيادة استهلاك البقول والأصناف المماثلة الأخرى، ما من شأنه أن يحسّن نوعية النظم الغذائية المتبعة من جانب الأفراد وصحتهم بشكل عام، خصوصا وأن البقول موجودة بقوة في النظام الغذائي في منطقتنا، وهناك إمكانيات مجالات واسعة لزيادة استهلاكها، وإن قيامها بهذا الدور سوف يوجه أيضاً رسالة قوية داخل جمهورية مصر العربية وفي إقليم الشرق الأدنى و شمال أفريقيا، على حد سواء، بشأن قدرة البقول على تعزيز الأمن الغذائي، بما يشكل مساهمة في واحد من أهم المساعي للإنسانية جمعاء، ألا وهو القضاء على الجوع وسوء التغذية".
ومن جانبها قالت ماجي حبيب :" لقد أسعدني اختيار منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة لي للقيام بمهام سفيرة خاصة للسنة الدولية للبقوليات 2016، وهو ما كان بمثابة الحلم والأمنية الكبيرة لي، وهو أيضاً يحملني مسؤولية كبيرة للعمل على زيادة الوعي بضرورة تغيير أنماط الغذاء في المنطقة، بدعم من الفاو وهي المنظمة التي تعمل مع آلاف الأشخاص في القرى والنجوع في العديد من البرامج الزراعية ، وإنني سوف أعمل خلال الفترة المقبلة على التوعية بأهمية البقول في تحقيق الأمن الغذائي والتغذية، وتحويل البقوليات إلى عنصر رئيسي على قائمة الأطعمة في مختلف بلدان المنطقة".
وسوف تتركز مهام السيدة حبيب خلال السنة الدولية للبقوليات 2016 على الترويج لرسالة الفاو وبرامجها بشتى الوسائل والقنوات الإعلامية، ورفع الوعي بالأثر الإيجابي للبقول على تغير المناخ وصحة الإنسان والخصائص البيولوجية للتربة، وزيادة فرص الحوار والمشاركة والنفاذ إلى المعلومات عن البقول، إلى جانب تحفيز أصحاب المصلحة للاستفادة من السنة الدولية للبقول من أجل تشجيع الترابط عبر السلسلة الغذائية بغية استخدام البروتينات المعتمدة على البقول على نحو أفضل وزيادة الإنتاج العالمي للبقول ودورات المحاصيل والتصدي للتحديات في تجارة البقول.
وفي كلمته خلال حفل الإفطار توجه ولد أحمد بالتهنئة والشكر للإعلاميين على الدور القيّم الذي يقومون به في توعية الجمهور وتثقيفه حول قضايا الأمن الغذائي ومحاربة الفقر، وغيرها من الأمور المتشعبة الكثيرة، المتعلقة بالتنمية المستدامة في منطقة الشرق الأدنى وشمال افريقيا، والتحديات الكبيرة التي تواجهها منطقتنا في هذا المجال، مثل ندرة المياه والتغيرات المناخية، وغيرها.
وبالإضافة إلى حبيب تضم مجموعة السفراء جيني تشاندلر من بريطانيا (لمنطقة أوروبا)، جويس بوي من كندا (لمنطقة أمريكا الشمالية) وكادامبوت صديق من الهند (لمنطقة آسيا) واليزابيث إمبوفو من زيمبابوي (لمنطقة افريقيا)، ويتم حالياً العمل على اختيار سفير خاص لمنطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي.
وتجدر الإشارة إلى أن الغرض من السنة الدولية للبقول هو توعية الرأي العام بالفوائد التغذوية للبقول وتحفيز إنتاجها والمتاجرة بها وتشجيع استخدامات جديدة ومبتكرة لها على امتداد سلسلة الأغذية، خاصة أنّ البقول سوف تؤدي دوراً هاماً في سبيل تحقيق الهدف العالمي المتمثل في القضاء على الجوع بحلول سنة 2030 نظراً إلى كثافة المغذيات التي تحتويها وسعرها الزهيد وتأثيرها الإيجابي على التربة.
وباستطاعة البقول كذلك أن تساهم في التخفيف من وطأة تغير المناخ من خلال خفض الاعتماد على الأسمدة الاصطناعية المستخدمة لضخ النتروجين في التربة نظراً لقدرة البقول على تثبيت النيتروجين في التربة.
ويشارك في السنة الدولية للبقول العديد من الجهات الفاعلة الرئيسية، بما في ذلك المزارعون والباحثون والأكاديميون وممثلون عن القطاع الخاص والسكان الأصليون وممثلوهم، حيث سيشاركون في الأنشطة التي تقوم بها البلدان المتقدمة والنامية في مختلف أنحاء العالم.

No comments:

Post a Comment

=