Monday, 16 May 2016

Digitizing Energy Sector to Jolt Egypt’s GDP by 30 Percent to E£ 3 Trillion by 2017


Consistent Power Delivery with Real-Time Analysis and Smart Meters
CAIRO, Egypt – 15 May 2016 – Digital transformation of Egypt’s energy sector could jolt the country’s GDP by 30 percent to top E£ 3 trillion by 2017, industry experts announced at the SAP Forum Cairo.
In line with Egypt’s Sustainable Development Strategy 2030, the government recently tendered 3 million of a projected 40 million smart meters. The government is also driving investment in renewable energy to reach 20 percent of electricity generated by 2020, and is reforming energy subsidies.
Combined, these digital energy initiatives could grow Egypt’s GDP by 33 percent from E£ 2.4 trillion in 2015 to E£ 3.2 trillion in 2017, according to a recent report by the African Development Bank.
“Egypt’s government has laid the solid foundation and roadmap for digitizing its energy sector and wider government services. Public-private partnerships that leverage global best practices with government vision can ensure Egypt consistently delivers power,” said Gergi Abboud, Managing Director – Gulf and Egypt at the international enterprise software company SAP.
By connecting energy producers, retailers, and consumers, Egypt’s government can use the power of real-time, in-memory analytics to better manage supply and demand, optimize the power grid to reduce emissions, and model customer profiles to advise customers on how to reduce energy bills.
“Smart utilities can also serve as a test case for wider digitization of Egypt’s government services such as Smart Cities, healthcare, and education,” added Gergi Abboud.
At the SAP Forum Cairo, hundreds of customers, channel partners, government officials, and C-suite executives have experienced how cloud solutions can transform government, energy and natural resources, connected utilities, cloud and commerce, real estate, construction, and healthcare.
The in-memory computing platform SAP HANA and real-time business suite SAP S/4HANA are the engines that power real-time data analysis across these sectors.
Supporting Egypt’s workforce of the future to manage these advanced technologies, the SAP Training and Development Institute is enhancing partnerships with Egyptian educational initiatives such as Africa Code Week, and with partners such as the American University in Cairo, Alexandria University, and the Arab Academy for Science, Technology, and Maritime Transport.

التحليل الفوري للبيانات واستخدام العدادات الذكية يضمن الإيصال المستمر للكهرباء

رقمنة قطاع الطاقة المصري يرفع الناتج المحلي الإجمالي 30 بالمئة
إلى 3 تريليونات جنيه بحلول 2017

القاهرة، جمهورية مصر العربية

أعلن خبراء في قطاع الطاقة، على هامش منتدى "إس إيه بي" في القاهرة، أن التحول الرقمي المرتقب لقطاع الطاقة في مصر يمكن أن يُحدث ثورة اقتصادية من شأنها رفع الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بنسبة 30 بالمئة ليبلغ ثلاثة تريليونات جنيه بحلول العام 2017.

وكانت الحكومة المصرية طرحت حديثاً عطاءات لتركيب ثلاثة ملايين عداد ذكي من أصل 40 مليوناً يتوقع تركيبها في البلاد خلال السنوات المقبلة، فيما تقود استثمارات واسعة في مجال الطاقة المتجددة لتصل نسبة الكهرباء المتولدة من مصادر متجددة إلى 20 بالمئة بحلول العام 2020، كما تُجري حالياً إصلاحات في مجال دعم الطاقة، وجميعها إجراءات تتخذها الحكومة تماشياً مع استراتيجية التنمية المستدامة في مصر للعام 2030.

وقد تُساهم مبادرات الطاقة الرقمية المجتمعة هذه في تنمية الناتج المحلي الإجمالي لمصر بنسبة 33 بالمئة، ليرتفع من 2.4 تريليون جنيه في العام 2015 إلى 3.2 تريليونات جنيه في 2017، وفقاً لتقرير صدر حديثاً عن البنك الإفريقي للتنمية.

وقال جرجي عبود، المدير التنفيذي لعملاقة برمجيات الأعمال العالمية "إس إيه بي" في الخليج وشمال أفريقيا، إن الحكومة المصرية وضعت خارطة طريق وأرست أسساً متينة لرقمنة قطاع الطاقة والخدمات الحكومية، وأضاف: "يمكن لعلاقات الشراكة بين القطاعين العام والخاص، التي تستفيد من أفضل الممارسات العالمية في ضوء رؤية حكومية واضحة، أن تضمن مصر استمرار إمدادات الكهرباء واستقرارها".

ويمكن للحكومة المصرية، من خلال الربط بين منتجي الطاقة وبائعيها والمستهلكين، اللجوء إلى قوة التحليلات الفورية التي تتم عبر الحوسبة داخل الذاكرة لإدارة العرض والطلب على نحو أفضل، وتحسين شبكة الكهرباء للحد من انبعاثات الغازات الضارة، وتحديد سمات المستهلكين لتقديم المشورة لهم حول كيفية خفض فواتير الكهرباء.

ومضى عبود إلى القول: "يُمكن لمنشآت الكهرباء الذكية أيضاً أن تعمل كنموذج اختباري لتوسيع رقعة الرقمنة للخدمات الحكومية في مصر، مثل المدن الذكية، والرعاية الصحية، والتعليم".

وشهد مئات من العملاء والشركاء في قنوات التوزيع والمسؤولين الحكوميين وكبار المديرين التنفيذيين، خلال مشاركتهم في منتدى "إس إيه بي" في القاهرة، الطريقة التي يمكن بها للحلول السحابة أن تحدِث التحول المنشود في قطاعات الحكومة، والطاقة والثروات الطبيعية، ومنشآت الكهرباء المتصلة، والحوسبة السحابية والتجارة، والعقارات، وبي"، وحزمة برمجيات الأعمال الفورية S/4HANA من "إس إيه بي" المحركات الدافعة لقدرات التحليل الفوري للبيانات في تلك القطاعات.

وعلى جانب ذي صلة، يعمل معهد "إس إيه بي" للتدريب والتطوير على تعزيز علاقات الشراكة مع مبادرات تعليمية مصرية مثل أسبوع إفريقيا للبرمجة، ومع شركاء مثل الجامعة الأمريكية في القاهرة، وجامعة الإسكندرية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، في مسعىً لدعم القوى العاملة المستقبلية في مصر وتمكينها من إدارة هذه التكنولوجيات المتقدمة.

No comments:

Post a Comment

=