Tuesday, 10 May 2016

القمة العالمية للسياحة الحلال 2016 تستضيف أكبر برنامج للمشترين على صعيد محترفي السفر في العالم

تنطلق فعاليات القمة في 21 نوفمبرالمقبل تحت مظلة مؤسسة  انترناشونال ترافل ويك وسط حضور أكثر من 6000 آلاف خبير دولي

(أبوظبي ،دولة الإمارات العربية المتحدة،10 مايو 2016 ): تستضيف العاصمة الإماراتية أبوظبي النسخة الثانية من القمة العالمية للسياحة الحلال في الفترة مابين 21-25 نوفمبر 2016،حيث سيعقد حفل تدشين هذا الحدث البارز تحت مظلة مؤسسة " انترناشونال ترافل ويك" (أسبوع السفر الدولي )،التي بدروها ستحتضن خلال أيام  المعرض أكبر برنامج للمشترين في سوق محترفي السفر العالمي .
وستجري فعاليات القمة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)،وذلك بحضور أكثر من 6000 آلاف من خبراء السفر بما في ذلك : وكلاءالسفر،مجموعات الضيافة،أصحاب الفنادق،مشغلي الرحلات السياحية وصناع القرار الدوليين في هذا الميدان من جميع أنحاء العالم.
وعلى مدى الأيام الخمسة لأجندة انترناشونال ترافل ويك،سيكون هنالك 10 من أنشطة السفر المتميزة في وقتٍ واحد،التي من شأنها أن تركز على أسرع القطاعات نمواً في اقتصاد السياحة الدوليوبالأخص السياحة الحلال،جنباً إلى جنب مع توزيع جوائز مرموقة للوجهات التي تعنى بالسياحة الحلال على أكمل وجه،مع إجراء ندوات ولقاءات تتعلق بالسياحة التعليمية،البيئية،العلاجية،سياحة الجولات البحرية،التسويقية،الرياضيةو الصديقة للأسر.
ومن المتوقع أن تحقق القمة العالمية للسياحة الحلال 2016 نتائج باهرة ،وذلك استكمالاً لطبعة 2015 التي شارك فيها 202 عارضاً مثلو 26 دولة مع عائدات زادت قيمتها على 18.4 مليون دولار أمريكي،إضافة إلى ملبغ 73.5 مليون دولار متولدمن حجم الصفقات،العقود و الأعمال الكلية بين العارضين ،المشاركين والمعنيين الذين إنضموا  للمعرض العام الفائت.
من جانيه قال معالي الدكتور رامي حمدالله،رئيس وزراء دولة فلسطين : إن فلسطين هي مهد الديانات والحضارات،ونوه إلى إن المشاركة في القمة العالمية للسياحة الحلال في أبوظبي،تشكل أهمية كبرى لتعزيز دور فلسطين كوجهة رئيسية للسياحة الحلال لما تملكه من مقومات سياحية ودينية فريدة وخاصة في مدينة القدس.
 وفي سياق منصل أكدت عدة منظمات و مؤسسات مختلفة مشاركتها في القمة وهي : وندرفل أندونيسيا، تومسون رويترز،دينار ستاندرد،فنادق الجنة،الاتحاد للطيران،سفيان هوسبيتاليتي،هوليدي البوسنة،مرجان أيلاند آند ريزورت،مؤسسة سريلانكا للسياحة البيئية وجمعية السياحة الطبية.
وتعد السياحة الحلال اليوم أحد أسرع الفئات نمواً على مستوى السياحة العالمية،ومن المقرر أن تتجاوز نسبة الانقاق 238 مليار دولار بحلول 2019 ،وهذه النسبة تستحوذ قربيا مابين 12 إلى 14 % من إستهلاك السياحة على مستوى العالم.
وتلبي هكذا سياحة احتياجات السياح المسلمين الذي يسعون دائماً إلى بيئة صديقة للأسر،وفي هذا الإطار تعتبر منظمة الدول الإسلامية المصدر الرئيسي لسوق السياحة الحلال،وكذلك بعض الأسواق الغير إسلامية وتطورها الحاصل في مجال الوجهات الحلال مع وجود السكان المسلمين المقيمين داخلها كما الحال عليه في أوروبا،كندا،أمريكا الشمالية،الصين والهند.
وأثبت السياح الحلال أنهم يقضدون فترات أطول أثناء رحلاتهم السياحية وينفقون أمولاً أكثر  بالمقارنة مع مناطق آخرى،ولهذه الأسباب عملت العلامات التجارية السياحية في العالم على تصميم برامج تتكييف مع متطلباتهم لتوفر لهم أوقات ملئية بالترفيه و الاستجمام على حدٍ سواء .
وصرح اندي بوكانان،الرئيس التنفيذي و المنظم الرسمي لانترناشونال ترافل ويك قائلاً :إن القمة العالمية للسياحة الحلال تجلب معها للسنة الحالية مفهوماً حديثاً في صناعة السياحة،فضلاً عن الزخم الواسع من العارضيين والزوار الوافدين لهذا الحدث الإستثنائي،وتطرق بوكانان في حديثه إلى مستقبل السياحة الحلال وفوائدها الاقتصادية التي بدأت تظهر منذ اليوم، بالتوازي أيضاً مع إستضافت أكبر برنامج للمشترين على صعيد محترفي السفر في العالم خلال القمة القادمة .
والجدير بالذكر أن انترناشونال ترافل ويك ستقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)،في الفترة مابين 21-25 نوفمبر 2016 لمزيد من المعلومات يمكن زيارة الرابط التالي :  http://www.itwabudhabi.com/

No comments:

Post a Comment

=