Wednesday, 6 April 2016

SWIFT kicks off pilot for global payments innovation initiative

 
........................................................................................
21 banks piloting SWIFT’s new initiative to improve cross-border payments


Brussels, 6 April 2016 – SWIFT announces today that 21 banks have started the pilot for its global payments innovation initiative, intended to improve the customer experience in correspondent banking by increasing the speed, transparency and predictability of cross-border payments.


The pilot is planned to run through to December, the first results of which will be shared at Sibos 2016 in Geneva this September. The banks participating in the pilot include: ANZ, Bank of America Merrill Lynch, Bank of China, Bank of New York Mellon, Bank of Tokyo-Mitsubishi UFJ, Barclays, BNP Paribas, Citi, Danske Bank, DBS, ICBC, ING Bank, Intesa Sanpaolo, JPMorgan Chase, Mizuho, Nordea, Royal Bank of Canada,    SMBC, Standard Chartered, UniCredit, and Wells Fargo.


Wim Raymaekers, Global Head of the Banking Market and project lead for this initiative at SWIFT says, “The tight knit group of leading banks will help to spearhead the testing through the pilot and beyond. Their commitment is testament to the initiative and our joint ambition to significantly improve the cross-border payments experience for corporate customers. As we progress, we aim to incorporate additional innovations and deploy new technologies to this global payments innovation initiative, and define additional service level agreements that will cater for other client groups, further reducing the costs and frictions arising from compliance, liquidity and processing efficiency considerations involved in cross-border payments.”


Following our earlier announcement in January 2016, 51 banks are now signed up to the initiative to work together to create a new service level agreement (SLA) rulebook for cross-border payments, providing an opportunity for smart collaboration between banks. The banks that have recently joined the initiative are Standard Bank, Investec, Resona Bank, Tadhamon International Islamic Bank, Kasikornbank, and the Bank of the Philippine Islands (BPI).  


In response to requests from the banks, SWIFT is offering an on-boarding process in parallel to the pilot, to ensure that all banks signed up for the initiative can prepare for live operations. The service is planned to go live for all participating banks in 2017.


In its first phase, the new service will focus on business-to-business payments. Designed to help corporates grow their international business, improve supplier relationships, and achieve greater treasury efficiencies; the initiative will enable corporates to receive an enhanced payments service directly from their banks, with the following key features:


  • Same day use of funds
  • Transparency and predictability of fees
  • End-to-end payments tracking
  • Transfer of rich payment information.


“This is a smart way to address some major pain points with the current cross-border payments process,” says Magnus Carlsson, Treasury and Payments Manager at the Association for Financial Professionals (AFP). “Through the global payments innovation initiative, banks can use existing technology to quickly bring visible improvements to B2B payments for their corporate customers. From a corporate perspective this kind of development in the payments space is very encouraging as it means no significant changes need to be made to internal systems in order to potentially reap the benefits of the program.”

To stay updated on the progress of the initiative, visit swift.com/gpi
"سويفت" تدشّن البرنامج التجريبي لمبادرة الابتكار في مجال المدفوعات العالمية
...................................................................................
21 مصرفاً يعتمد البرنامج التجريبي لمبادرة "سويفت" الجديدة الهادفة لتحسين المدفوعات عبر الحدود
بروكسل، 6 إبريل 2016 – أعلنت "سويفت" اليوم أن 21 مصرفاً قد بدأ باستخدام البرنامج التجريبي لمبادرة الابتكار في المدفوعات العالمية التابعة للمؤسسة والرامية لتحسين تجربة العملاء في مجال المصارف المراسلة من خلال تعزيز السرعة والشفافية والقدرة على التنبؤ بالمدفوعات العابرة للحدود.
ومن المقرر أن يستمرّ  البرنامج التجريبي حتى شهر ديسمبر حيث سيتمّ الإبلاغ عن النتائج الأولية خلال مؤتمر "سايبوس" Sibos 2016 الذي ينعقد في جنيف خلال شهر سبتمبر من العام الحالي. والمصارف المشاركة في البرنامج التجريبي هي: "إيه إن زي" و"بنك أوف أميركاميريل لينش" و"بنك أوف تشاينا" و"بنك أوف نيويورك ميلون" و"بنك أوف طوكيو-ميتسوبيشي يو إف جيه" و"باركليز" و"بي إن بي باريبا" و"سيتي" و"دانسك بنك" و"دي بي إس" و"آي سي بي سي" و"آي إن جي بنك" و "إنتسا سانباولو" و"جيه بي مورغان تشيس" و"ميزوهو" و"نورديا" و"رويال بنك أوف كندا" و"إس إم بي سي" و"ستاندرد تشارترد" و"يونيكريديت" و"ولز فارغو".
قال ويم رايمايكرز، رئيس القطاع المصرفي حول العالم ورئيس مشروع هذه المبادرة لدى "سويفت": "إن مجموعة المصارف الرائدة والمترابطة هذه ستقود اختبار البرنامج التجريبي وما يليه من خطوات ومبادرات. والتزام تلك المصارف هو دليل على أهمية المبادرة وعلى طموحنا المشترك من أجل تحسين تجربة المدفوعات العابرة للحدود بالنسبة للعملاء في قطاع الشركات. وفي سياق إحرازنا للتقدم، نحن نهدف إلى إدخال ابتكارات إضافية وتفعيل تقنيات جديدة في مبادرتنا للابتكار في المدفوعات العالمية وكذلك سنعمل على تحديد اتفاقيات إضافية لمستويات الخدمة والتي ستلبي احتياجات فئات أخرى من العملاء الأمر الذي من شأنه أن يخفض التكاليف والاحتكاكات التي تنشأ عن الامتثال والسيولة وكفاءة معالجة التعاملات التي ترتبط بالمدفوعات العابرة للحدود."


هذا وبعد التصريحات السابقة التي أدلينا بها في يناير 2016، انضم 51 مصرفاً إلى المبادرة التي تنصّ على العمل المشترك من أجل تطوير دفتر قواعد جديد لاتفاقيات مستويات الخدمة (SLA) للمدفوعات العابرة للحدود، وذلك لإتاحة الفرصة من أجل التعاون الذكي بين المصارف. والمصارف التي انضمت مؤخراً إلى المبادرة هي: "ستاندرد بنك" و"إنفستك" و"ريسونا بنك" و"تادهامون إنترناشيونال إسلاميك بنك" و"كاسيكورنبنك" و"بنك أوف ذا فيلبين أيلاندز".
واستجابة منها لطلب المصارف، تقدّم "سويفت" إمكانية انضمام المصارف الأخرى إلى البرنامج بالتوازي مع البرنامج التجريبي للتأكد من أن كل المصارف المشتركة في المبادرة تستطيع أن تستعد للعمليات المباشرة. هذا ومن المقرّر أن تدخل الخدمة حيّز التشغيل لكل المصارف المشاركة في عام 2017.
ستركّز الخدمة الجديدة في مرحلتها الأولى على المدفوعات بين الشركات. وستمكّن المبادرة المصمّمة لمساعدة الشركات على تنمية أعمالها العالمية وتحسين علاقاتها بالمورّدين وتحقيق كفاءة أكبر في المجال المالي، الشركات من الحصول على خدمة مدفوعات محسنّة مباشرة من المصارف التي تتعامل معها حيث ستتضمّن الخدمة الخصائص التالية:
  • استخدام الأموال في نفس اليوم
  • الشفافية وإمكانية التنبؤ بالرسوم
  • تتبّع المدفوعات من الطرف-إلى-الطرف
  • تحويل معلومات غنية عن المدفوعات
صرح ماجْنِس كارلسون، مدير الخزانة والمدفوعات في جمعية الخبراء الماليين (إيه إف بي): "هذه طريقة ذكية لحل بعض العراقيل الهامة التي يواجهها العملاء حالياً في مجال المدفوعات العابرة للحدود. فمن خلال مبادرة الابتكار في المدفوعات العالمية، تستطيع المصارف أن تستخدم التكنولوجيا لإدخال تحسينات سريعة وملموسة على المدفوعات بين الشركات لعملائها في القطاع المؤسسي. ومن منظور الشركات، فإن مثل هذا التطوّر في مجال المدفوعات يعتبر مشجعاً جداً لأنه يعني أنه لا حاجة لإجراء تغييرات كبيرة على النظم الداخلية لجني فوائد هذا البرنامج."



No comments:

Post a Comment

=