Wednesday, 27 April 2016

Middle East should continue to invest in tourism, says WTTC CEO

Today at the Arabian Hotel Investment Conference (AHIC) 2016 in Dubai, David Scowsill, President & CEO of the World Travel & Tourism Council (WTTC), called for continued investment in Travel & Tourism in the Middle East, as a means of diversifying economies as oil revenues fall.
Travel & Tourism is already an important sector for the Middle East region. In 2015, it generated US$194.5 billion or 8.0% of GDP and supported nearly 6 million jobs, which is 7.8% of total employment.
According to WTTC research, government spending on Travel & Tourism in the Middle East is set to grow by 2.6% in 2016, and 3.5% per year over the next ten years.  Capital investment in the sector is forecast to rise by 5.2% this year and 5.4% per year to 2026.  While these growth levels are slightly higher than the world average, the data shows that they are the minimum that is needed in order for tourism to grow sustainably and to ensure resilience for economies which are oil dependent.
In his speech Scowsill highlighted: “Our research demonstrates that rather than switching off investment in Travel & Tourism as oil revenues fall, countries dependent on oil income would benefit greatly from investing in Travel & Tourism, to further diversify their economies and to develop additional income streams.”
David Scowsill said: “it is critical that the public and private sectors together continue to drive growth through investing in transportation infrastructure, funding new hotels and tourism attractions, increasing destination marketing and continuing to improve visa processes.”
Despite significant challenges, particularly around safety and security in the region, Travel & Tourism performance has been strong. In 2015, 11 out of the 13 countries in the region experienced growth in the sector’s contribution to GDP, with Qatar showing the strongest growth at 23.7%, stimulated by tourism investment for the World Cup, followed by Kuwait at 13.4% and Bahrain at 7.6%.
Furthermore AHIC’s host country, the United Arab Emirates, is one of the leaders when it comes to Travel & Tourism performance. The sector’s contribution to GDP grew by 4.2% in 2015, well above the world average and reflecting many years of investment by government and private sector in Travel & Tourism. In 2015, government spending on Travel & Tourism was AED 27.4bn, 5.5% of the total, and capital investment was AED27.4 billion, 7.3% of the total.   
Investment and funding drives Travel & Tourism income, and in 2015 the country’s Travel & Tourism income from visitors grew by 4.3%. The UAE is currently 28th in the world in terms of the size of its Travel & Tourism economy, with a total contribution of AED133.8 billion or 8.7% of GDP in 2015.
You can read the full speech here.

يجب على الشرق الأوسط الاستثمار في السياحة، حسب المدير التنفيذي لمجلس السفر والسياحة العالمي
اليوم في مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي (AHIC) 2016 في دبي، دعا ديفيد سكوسيل رئيس والمدير التنفيذي لمجلس السفر والسياحة العالمي (WTTC) الى الاستثمار المستمر في السفر والسياحة في الشرق الأوسط، كوسيلة لتنويع الاقتصاديات  في ظل انخفاض عائدات النفط.
السفر والسياحة بالفعل قطاع هام لمنطقة الشرق الأوسط. في العام 2015، أنتج 194.5 مليار دولار أمريكي أو8% من اجمالي الناتج المحلي ودعمت 6 مليون وظيفة، والذي يمثل 7.8% من اجمالي الوظائف.
حسب أبحاُث مجلس السفر والسياحة العالمي فان الانفاق الحكومي على السفر والسياحة في الشرق الأوسط يتوقع أن ينموبمعدل 206% في 2016 و3.5% سنويا خلال العشر سنوات القادمة. الاستثمار في رأس المال في هذا القطاع يتوقع أن يرتفع بمعدل 5.2% هذه السنة و5.4% سنويا حتى 2026. وبينما  مستويات معدلات النموأعلى قليلا من المتوسط العالمي، فإن البيانات تشير الي أنها تمثل الحد الأدنى المطلوب من أجل للسياحة لكي تنموبشكل مستقر ولضمان المرونة في الاقتصاديات المعتمدة على النفط.
أكد سكوسيل في كلمته: " أبحاثنا تبين أنه من باب أولى التحول الى الاستثمار في السفر والسياحة في ظل انخفاض عائدات النفط، فان الدول المعتمدة على دخل النفط قد تستفيد بدرجة كبيرة من الاستثمار، للتوسع في تنويع اقتصاداتها وتطوير مصادر دخل اضافية."
قال سكوسيل: " من الهام جدا أن يستمر القطاعين العام والخاص معا في توجيه النمومن خلال الاستثمار في البنية التحتية للمواصلات وتمويل فنادق جديدة ومزارات سياحية، وزيادة تسويق المقاصد السياحية والاستمرار في تحسين اجراءات التأشيرات."
على الرغم من التحديات الملحوظة، وبصفة خاصة بشأن السلامة والأمن في المنطقة، فان أداء السياحة والسفر كان قويا. في العام 2015، 11 من 13 دولة في المنطقة شهدت نموفي اسهام القطاع في اجمالي الناتج المحلي، ووقطر تظهر النموالأقوى بنسبة23.7% محفزا بفعل الاستثمار في كأس العالم، وتليها الكويت بنسبة 13.4% والبحرين بنسبة 7.6%.
بالإضافة لذلك فان الدولة المضيفة لمجلس السياحة العالمي، الإمارات العربية المتحدة، هي واحدة من الرواد في مجال أداء السفر والسياحة. اسهام القطاع في اجمال الناتج المحلي نما بمعدل 4.2% في 2015، أعلى من المتوسط العالمي ويعكس سنوات عديدة من الاستثمار من قبل الحكومية والقطاع الخاص في السياحة والسفر. في العام 2015، كان الانفاق الحكومي على السياحة والسفر 27.4 مليار درهم اماراتي من الاجمالي، وكان الاستثمار في رأس المال 27.4 مليون  درهم اماراتي، أي 7.3% من الاجمالي.
الاستثمار والتمويل يوجه دخل السياحة والسفر، وفي العام 2015 نما دخل البلاد من السفر والسياحة من الزوار بمعدل 4.3%. الامارات العربة المتحدة هي في المرتبة الثامنة والعشرين على مستوع العالم في حجم اقتصادها من السفر والسياحة، بإسهام اجمالي  قدره 133.8 مليار درهم اماراتي أو8.7% من اجمالي الناتج المحلي في العام 2015.
يمكنكم قراءة الكلمة بالكامل هنا.

No comments:

Post a Comment

=