Sunday, 13 March 2016

Launch Success for Women in PR Middle East

 


Dubai, United Arab Emirates,--( ME NewsWire )-- On Tuesday 8th March, International Women’s Day, over 100 guests from the PR industry in Dubai attended the launch of a brand new networking organisation – Women in PR MENA. This new group, a chapter of the recently establish Global Women in PR organisation, will provide an important channel for women working in the PR industry in the Middle East and North Africa.
The objective for WPR is to give senior women in the PR industry an opportunity to network face-to-face, share ideas and experiences and to help mentor the next generation of women to reach the top of their profession. It provides an opportunity to discuss the issues and the challenges facing individuals and indeed the PR industry itself whilst also campaigning on issues directly affecting women – from the gender pay gap to the shape of the boardroom.
Commenting on the launch of the new group Co-Founders of GWPR Sue Hardwick and Angela Oakes said “we were delighted when Felice Hurst from Hanson Search Dubai agreed to drive forward the creation of a WPR group in the MENA region. She has already gathered together a very strong team of leading PR Women to form her first committee and we have no doubt that this new group will become a significant and powerful networking group in the region.”
Commenting on the launch Felice Hurst, from Hanson Search, said “the launch is very timely for the region as the representation of women in society, the economy and the workforce continues to be a hot topic. Last year, UAE Vice President, Prime Minister and Ruler of Dubai, his Highness Sheikh Mohammed bin Rashid Al Maktoum announced the formation of a ‘Gender Balance Council’ which aims to enhance women’s roles in building the future of the nation.
There are many issues that have come to light regarding women in the PR industry in recent years, the most startling being the under representation of women in leadership roles, despite the fact that 67% of the industry is composed of females. By launching WPR MENA, I believe we will be better able to address the challenges facing women in the industry in the Middle East, as well as better supporting our clients and industry partners by providing access to these professional bodies. In addition to highlighting the gender imbalance at the top of the PR world, our aim is to also help mentor the next generation of female PR practitioners as they progress through their careers.”
The launch event for WPR MENA was held in conjunction with the launch of PRCA MENA at Q43 in the Media One Hotel, Dubai.
Press release distributed by NSG the leading news service provider in the Middle East and North Africa.

وومن إن بي آر الشرق الأوسط تحقق انطلاقة ناجحة


دبي، الإمارات العربية المتحدة-(ميدل ايست نيوز واير)- حضرت أكثر من 100 سيدة من قطاع العلاقات العامة في يوم الثلاثاء 8 مارس الذي يصادف اليوم العالمي للمرأة انطلاق منظمة جديدة للعلاقات- "وومن إن بي آر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" (نساء في مجال العلاقات العامة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا). وستقدم هذه المجموعة الجديدة، والتي تشكّل فصلاً آخر في مسيرة منظمة "جلوبال وومن إن بي آر" (أو نساء عالميات في مجال العلاقات العامة) التي تم تأسيسها مؤخراً، قناةً مهمة للنساء العاملات في قطاع العلاقات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.


ويتمثل الهدف من "دبليو بي آر" في تزويد أهم السيدات في قطاع العلاقات العامة بفرصة التعارف وجهاً إلى وجه ومشاركة الأفكار والخبرات والمساعدة في الإشراف على الجيل التالي من النساء للوصول إلى الصدارة في قطاعهن. كما ويقدّم فرصةً لمناقشة القضايا والتحديات التي تواجه الأفراد، وقطاع العلاقات العامة بحد ذاته، فيما يعمل على دعم القضايا التي تؤثر على النساء بشكلٍ مباشر- بدءاً من اختلاف الأجور بين الجنسين وصولاً إلى شكل مجلس الإدارة.


وقالت سو هاردويك وأنجيلا أوكس، المؤسستان الشريكتان لـ"جي دبليو بي آر" في إطار تعليقهما على إطلاق المجموعة الجديدة: "لقد شعرنا بالسرور عندما وافقت فيليس هيرست من ’هانسون سيرتش دبي‘ على المضي قدماً بإجراءات إنشاء مجموعة ’دبليو بي آر‘في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وكانت قد جمعت بالفعل فريقاً قوياً من النساء العاملات في مجال العلاقات العامة لتشكيل أول لجنةٍ لها، ولا شك بأن هذه المجموعة الجديدة ستصبح مجموعة علاقاتٍ مهمةً وقوية في المنطقة".


من جانبها، قالت فيليس هيرست من "هانسون سيرتش": "يأتي الإطلاق في مرحلة مناسبة جداً للمنطقة حيث ما زال تمثيل النساء في المجتمع والاقتصاد والقوى العاملة موضوعاً ساخناً. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، قد أعلن العام الماضي عن تشكيل مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين والذي يهدف إلى تعزيز دور المرأة في بناء مستقبل الأمة".


وأضافت: "برزت قضايا عديدة مرتبطة بالمرأة في قطاع العلاقات العامة في السنوات الأخيرة لعل أبرزها هو نقص تمثيل المرأة في مناصب قيادية على الرغم من أن الإناث تشكلن في واقع الأمر نحو 67 في المئة من القطاع. وأنا على ثقة أننا سنتمكن من خلال إطلاق ’دبليو بي آر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" من مواجهة التحديات التي تواجه النساء في القطاع في الشرق الأوسط إضافة إلى توفير دعم أفضل لعملائنا وشركائنا في القطاع من خلال توفير الوصول إلى هذه الهيئات الاحترافية. وإضافة إلى إبراز عدم التوازن بين الجنسين في مقدمة عالم العلاقات العامة، نهدف إلى المساعدة في إرشاد الجيل المقبل من الاختصاصيات في مجال العلاقات العامة خلال تقدمهن في مسيرتهن المهنية".


وجرى تنظيم حفل إطلاق "دبليو بي آر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" بالتوازي مع إطلاق "بي آر سي إيه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" في مطعم "كيو 43" في فندق "ميديا وَن" في دبي.


موزّع من قبل "إن إس جي"، الشركة الرّائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في مجال خدمات الأخبار.


ملاحظات للمحررين:
"نساء عالميات في العلاقات العامة" (جلوبال وومن إن بي آر) هي جمعية دولية جديدة تربط مجموعات تواصل مستقلة من النساء ذوات المنصب الرفيع في مجال العلاقات العامة وهي مجموعة قطاعية تابعة "للمنظمة الدولية لاستشارات الاتصالات" (آي سي سي أو).


لمحة عن "بي آر سي إيه" (جمعية استشاريّ العلاقات العامة)
من نحن: تأسست "بي آر سي إيه" عام 1969 وتتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها وهي أكبر جمعية احترافية للعلاقات العامة وتعمل في أكثر من 45 دولة حول العالم. ونمثّل بشكلٍ إجمالي أكثر من 20 ألف شخصٍ في مختلف مجالات قطاع العلاقات العامة. وتروّج "بي آر سي إيه" لجميع جوانب العلاقات العامة والاتصالات الداخلية لتساعد الفرق والأفراد في مضاعفة القيمة التي يقدمونها لعملائهم والمنظمات.


ماذا نعمل: تهدف الجمعية لتحسين معايير العلاقات العامة والاتصالات، حيث تقدّم للعملاء بيانات القطاع وتسهّل مشاركة أفضل الممارسات في الاتصالات، وتخلق فرص التواصل.


كيف نقوم بذلك لإحداث تغيير: يلتزم جميع أعضاء الجمعية بميثاقٍ احترافي وقواعد سلوكية ويستفيدون من التدريب المتميّز.
كما وتعمل الجمعية لتحقيق الصالح العام للقطاع عبر مشاركة أفضل الممارسات وتنظيم الحملات نيابةً عن القطاع، مثل محاربة الترخيص الإلكتروني لدى "إن إل إيه".


من نمثّل: تضم "بي آر سي إيه" عضوية أكثر من 350 وكالة، وأكثر من 250 فريق عمل اتصالٍ داخلي من المنظمات متعددة الجنسيات والمنظمات الخيرية ومنظمات القطاع العام الرائدة، وآلاف الأعضاء من الأفراد.


لمحة عن "آي سي سي أو"
تعتبر "المنظمة الدولية لاستشارات الاتصالات" (آي سي سي أو)، صوت الشركات الاستشارية العاملة في مجال العلاقات العامة في أنحاء العالم. وتضم عضوية "آي سي سي أو" منظمات تجارية وطنية في 32 دولة في أنحاء العالم: من أوروبا، وإفريقيا، وآسيا والأمريكيتين وأستراليا. وتمثل هذه الجمعيات معاً أكثر من 2,500 شركة للعلاقات العامة.


بدأت "وومن إن بي آر" (نساء في العلاقات العامة) في المملكة المتحدة كشبكة دعم متخصصة حيث تلتقي الاختصاصيات في مجال العلاقات العامة، وتتشاركن الممارسات الفضلى وتدعمن النساء لكي تصلن إلى كامل إمكاناتهن.


"هانسون سيرتش" هي الشركة الاستشارية الرائدة في مجال التوظيف والأبحاث وتروج لتنوّع أكبر في قطاع العلاقات العامة وتعمل بنشاط بغية دعم النساء في مكان العمل في أنحاء العالم. ويعزى جزء مما يميّز "هانسون سيرتش" عن شركات استشارية أخرى في مجال التوظيف والبحث إلى قدرتها على مواكبة أشخاص متخصصين ومطلعين في القطاع لضمان أن يتمكنوا من تحديد أفضل المهارات في الميدان.



No comments:

Post a Comment

=