Wednesday, 30 March 2016

Arab Knowledge Economy Report 2015 – 2016 forecasts Arab World internet users to reach around 226 million by 2018





  • GCC’s GDP constitutes about 60 per cent of total Arab GDP
  • Saudi Arabia ranked first in Arab World in GDP with USD 753 billion, backed by oil-based economy accounting for around 20 per cent of global reserves
  • UAE ranked first on 2015 Arab E-performance Index with average of 67.35
  • Five Arab universities appeared on Shanghai Academic Ranking of World Universities (ARWU)
  • Seven Saudi Arabia supercomputers are in the TOP500 list of the world’s most powerful supercomputers



UAE, March 29, 2016 - The number of internet users in the Arab World is expected to rise to about 226 million by 2018, according to the Arab Knowledge Economy report 2015 - 2016. The Internet penetration rate will jump from about 37.5 per cent in 2014 to over 55 per cent in 2018, or about 7 per cent above the estimated world average of 3.6 billion users. These are the latest statistics noted in the Arab Knowledge Economy Report 2015- 2016 which will be launched by Orient Planet Research today (Tuesday, March 29, 2016) at the Waldorf Astoria Dubai Palm Jumeirah Hotel.
Developed by Orient Planet Research, an Orient Planet Group venture, in cooperation with the Research Consultant Mr. Abdul Kader Al Kamli, the Arab Knowledge Economy Report is a research study that provides insights and statistics on the region’s information-driven economic framework in the context of its dynamic and ever-expanding economy. Arab Knowledge Economy Report 2015-2016 will throw the light on major trends impacting the market within the region as well as other key indicators. The information featured in the report will serve as an invaluable tool for governments, economists and businessmen across the region as it provides a strong overview of various factors affecting the knowledge economy sector.
Abdul Kader Al Kamli, Research Consultant, Orient Planet Research, said: "The Arab World is in the midst of change following a number of social and political upheavals. In the face of these dynamic reforms, many countries within the region continue to make great strides in their efforts to shift to a knowledge-based economy, marking a noticeable improvement in knowledge society indicators. In fact, The Global Competitiveness Index (GCI 2015-2016) ranked Qatar 14th and the United Arab Emirates (UAE) 17th among 130 nations in the overall outcome. The UAE ranked first globally in six out of the 114 indicators. This has encouraged the development of smart government initiatives."
"We are optimistic that the data being presented within this edition of the Arab Knowledge Economy Report will serve as a point of reference for public and private organizations in the region as they develop their strategy for the coming years.” Kamli added.
Nidal Abou Zaki, Managing Director, Orient Planet Group, said: “The Arab world is in the middle of an economic evolution as a result of the changing oil prices. This has prompted a shift towards establishing a diversified economy with a particular focus on cultivating a knowledge economy evident in the increased investment towards ICT infrastructure as part of the region’s effort to move away from its dependency on oil. Considerable improvement has been made across health, service delivery, among other sectors. The UAE is an emerging leader in e-government development globally and its level of digitalization is comparable with that of global leaders. Dubai outranks digitally advanced world capitals, such as London, Oslo, Stockholm and Vienna in terms of Digital Governance. Muscat came second among Arab cities in this regard, followed by Riyadh, Cairo, Amman, Tunis, Casablanca, Baghdad, Kuwait and Manama.”
The report provides comprehensive data on various trends within the knowledge economy. It also reflects increased investments towards technology and Information and Communications Technology (ICT) infrastructure as well as noticeable advancements in research and development as evident in the high numbers of patents registered in Saudi Arabia. The dynamic expansion of the knowledge economy is largely a result of the efforts of the countries within the region to shift their dependency from an oil-driven economy. This has led to pioneering initiatives for developing technical advancements in key economic sectors. Its influence has extended towards retail, hospitality and various other business areas.
A wide range of crucial information can be drawn from the report, including the following key data:
  • UAE ranked first on the 2015 Arab E-performance Index, with an average of 67.35.
  • According to the report, the six GCC states led the Arab region in terms of ICT indicators in 2015. Bahrain took a commanding lead, registering 74.15 per cent in Internet user penetration, while Kuwait registered the highest in mobile subscription penetration with 194.62 per cent.
  • The Arab ICT Use Index examines four major indicators for each of the 18 MENA economies: mobile phone subscribers, fixed-line subscribers, Internet users, and installed computers. The index is calculated by adding the values of these four indicators for each country and dividing the sum by its population. A higher score on the index indicates more aggressive ICT adoption.
  • The Arab Internet Population Forecast (2014-2018) also reflects the rapidly expanding sector, with the number of internet users in the Arab World predicted to rise to about 226 million users by 2018. According to the report, the Internet penetration rate will jump from around 37.5 per cent in 2014 to over 55 per cent in 2018, which would be approximately 7 per cent above the world average of 3.6 billion forecasted by eMarketer.
  • The presence of Arabic content was also studied, particularly through Wikipedia, a free online encyclopedia which allows any individual to add or edit its content. Wikipedia was launched on January 15, 2001 in its original English version, followed by a French version and subsequently in hundreds of other languages.  As of October 2015, Wikipedia boasted customized versions in 291 languages, including Arabic, and in total hosted more than 34 million articles.
  • An overview of leading online retail stores is provided within the report in recognition of growing interest towards Middle East internet companies. Online shopping in the Middle East has witnessed high growth in the past few years, and has subsequently encouraged global investments into the region’s e-commerce market.
  • The region’s shift to a knowledge economy is well documented within the report with a crucial emphasis on Arab Digital Cities. According to the report, Dubai ranks among the world’s top 10 cities in Digital Governance, topping world capitals such as London, Oslo, Stockholm and Vienna in 2014.
  • A survey of the official city websites of 100 major cities in 100 countries has ranked Dubai ninth overall, fourth in service delivery and fifth in privacy and security. The survey was released in September 2014 by Rutgers, the State University of New Jersey - Newark.
  • The survey titled ‘Digital Governance in Municipalities Worldwide’ is an assessment of the online presence of municipal or other official city websites or portals where the government provides information about city administration and online services. Ten Arab cities were also successfully assessed. Amman (Jordan), Manama (Bahrain), Riyadh (Saudi Arabia), Cairo (Egypt), Kuwait (Kuwait), Muscat (Oman), Casablanca (Morocco), Baghdad (Iraq) and Tunis (Tunisia) were also included aside from Dubai.
Nominal GDP in Gulf Cooperation Council (GCC)
(Billion US Dollar)


Projections
Country
2012
2013
2014
2015
2016
KSA
734
744.3
752.5
645.4
697.7
UAE
372.3
402.3
401.4
362.8
396.1
Kuwait
174.1
175.8
172.4
133.4
147.3
Source: IMF
  • The wide range of milestone achievements in the educational system can also be gleaned from the report as noted in the 2015 Academic Ranking of Arab Universities. King Abdulaziz University also ranked six worldwide in Mathematics.
  • In 2015, five Arab universities appeared on the Shanghai Academic Ranking of World Universities (ARWU). Four Saudi universities achieved a significant milestone by placing on the ranking in its latest issue released in June 2015, placing first on an Arab and Islamic scale.
  • Both King Saud University and King Abdulaziz University remained among the top 151-200 global universities in 2015, while King Abdullah University of Science and Technology moved from being part of the top 401-500 global universities in 2014 to the top 301-400 in 2015. King Fahd University of Petroleum remained in the top 401-500 global universities.
  • Seven Saudi Arabia supercomputers were also included in the TOP500 list of the world’s most powerful supercomputers.
  • The patents also reflect the need for greater emphasis on research and development and fostering a culture of innovation.  Since its inception till the end of 2014, a total of only 2,339 patents were granted by the United States Patent and Trademark Office (USPTO) to residents of Arab countries. To put this number into context, the total number of patents granted by the USPTO in 2014 alone reached 300,678.
  • Saudi Arabia was the clear winner of the Arab patent race, registering 294 granted patents in 2014 and 1,152 in all documented years. Kuwait came in a distant second with 98 patents in 2014 and 370 in all years, while Egypt ranked third with 45 patents in 2014 and 257 in all years.


Utility Patents by Country and Year
Country
Pre '04
'04
'05
'06
'07
'08
'09
'10
'11
'12
'13
14
All Years
KSA
208
15
18
19
20
30
22
58
61
170
237
294
1,152
Kuwait
68
4
3
7
6
15
15
14
24
32
84
98
370
Egypt
84
4
7
4
12
2
3
16
21
25
34
45
257
UAE
32
2
3
8
2
9
9
7
10
20
18
54
174
Source: USPTO
Arab Knowledge Economy Report 2015-2016 provides a comprehensive overview of all the Arab countries’ rankings, developments and initiatives as well as the current state of the region’s ICT structure.




"تقرير إقتصاد المعرفة العربي 2015-2016": 226 مليون عدد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي بحلول 2018


  • 60% مساهمة الخليج العربي في الناتج المحلي الإجمالي للدول العربية


  • السعودية الأولى عربياً في الناتج المحلي الإجمالي بـ 753 مليار دولار مدعومةً باقتصاد نفطي يصل إلى نحو 20% من الاحتياطي العالمي


  • الإمارات في الصدارة وفق "مؤشر الأداء الإلكتروني العربي 2015" بـ 67.35 نقطة


  • 5 جامعات عربية ضمن "تصنيف شنغهاي للجامعات العالمية"


  • 7 حواسيب سعودية ضمن "قائمة أقوى 500 حاسوب عملاق في العالم"


الإمارات، 29 مارس 2016 - بدأ العالم العربي يستعد لحقبة جديدة عنوانها النمو في عدد مستخدمي شبكة الإنترنت والذي يتوقع أن يبلغ نحو 226 مليون مستخدم بحلول العام 2018، وذلك وفقاً لـ "تقرير إقتصاد المعرفة العربي 2015-2016" (Arab Knowledge Economy Report 2015- 2016)، الذي تمّ إطلاقه اليوم (الثلاثاء 29 آذار/مارس 2016) من قبل "أورينت بلانيت للأبحاث" (Orient Planet Research) خلال حفل خاص أقيم في "فندق والدورف أستوريا دبي - نخلة جميرا". وأشارت التقديرات الواردة في التقرير النوعي إلى أنّ معدلات استخدام شبكة الإنترنت ستسجل ارتفاعاً ملحوظاً لتصل إلى 55% بحلول العام 2018 مقارنةً بـ 37.5% خلال العام 2014، متفوقة بـ 7% تقريباً على معدل النمو العالمي المتوقع والبالغ 3,6 مليار مستخدم.


ويكتسب "تقرير إقتصاد المعرفة العربي 2015-2016"، الذي أعدّته "أورينت بلانيت للأبحاث" (Orient Planet Research) وهي وحدة مستقلة ضمن "مجموعة أورينت بلانيت"، بالتعاون مع عبد القادر الكاملي، مستشار أبحاث في "أورينت بلانيت للأبحاث"، أهمية استراتيجية كونه دراسة بحثية شاملة تهدف إلى رفد السوق برؤى معمقة وإحصائيات دقيقة حول واقع ومستقبل اقتصاد المعرفة في العالم العربي، في ظل التوسع المطّرد الذي تشهده الاقتصادات الإقليمية. ويسلط التقرير الضوء على أبرز المؤشرات الرئيسية وأحدث الاتجاهات المؤثرة على الأسواق الإقليمية. وتتجه الأنظار حالياً إلى التقرير المرتقب كونه سيوفر وسيلة هامة وأداة قيّمة من شأنها تمكين العاملين في القطاع الحكومي ومجتمع الاقتصاد والأعمال الإقليمي من الوصول إلى فهم أعمق وأشمل لكافة العوامل التي تعيد تشكيل ملامح الاقتصاد المعرفي العربي.



وقال عبد القادر الكاملي: "يشهد العالم العربي اليوم تغييرات جذرية على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية. وضمن سعيها لمواكبة المستجدات المتسارعة والتغيرات المتلاحقة، تواصل دول عدة في المنطقة تبني مبادرات نوعية في إطار جهودها الحثيثة لبناء اقتصاد متكامل قائم على المعرفة، الأمر الذي ينطوي على نتائج إيجابية ملموسة على صعيد تحسين مؤشرات مجتمع المعرفة. وبالفعل أثمرت الجهود المستمرة عن نجاحات ملحوظة، أبرزها تقدّم كل من قطر والإمارات في "مؤشر التنافسية العالمية 2015-2016" (GCI 2015-2016) لتحتلا المرتبة 14 و17 على التوالي، من أصل 130 دولة في المؤشرات الكلية. وخطت دولة الإمارات خطوة متقدمة على صعيد التحول نحو نموذج الحكومة الذكية، وذلك عقب اختيارها في المرتبة الأولى عالمياً في 6 مؤشرات من إجمالي 114 مؤشر."


وأضاف الكاملي: "نتطلع بتفاؤل حيال "تقرير إقتصاد المعرفة العربي 2015-2016"، لا سيّما وأننا على ثقة تامة بأنّ ما يحتويه من معلومات قيّمة وبيانات موثوقة ستمثل مرجعية هامة بالنسبة للهيئات الحكومية وشركات القطاع الخاص في العالم العربي، والتي تسعى لتطوير استراتيجيات فاعلة تلبي الاحتياجات الناشئة وتحقق التطلعات الطموحة خلال السنوات القليلة المقبلة."


من جانبه، قال نضال أبوزكي، مدير عام "مجموعة أورينت بلانيت" (Orient Planet Group): "تتسارع حالياً وتيرة التطور الاقتصادي في العالم العربي بالتزامن مع التغيّرات الحاصلة في أسعار النفط العالمية. وشكّلت المعطيات الراهنة دفعة قوية لمسيرة التحول نحو اقتصاد متنوع يتسم بالمرونة مع التركيز بالدرجة الأولى على بناء اقتصادات متكاملة قائمة على المعرفة والابتكار، الأمر الذي ينعكس في زيادة حجم الاستثمارات في تحديث وتطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إطار الجهود الإقليمية المبذولة لتحقيق التنويع الاقتصادي والابتعاد عن الاعتماد على النفط. وبالفعل تحققت إنجازات لافتة على صعيد تحسين عدد من أبرز القطاعات الاقتصادية الحيوية، وفي مقدمتها قطاع الصحة والخدمات وغيرها. وبرزت دولة الإمارات باعتبارها رائدة عالمياً في تبني مفهوم الحكومة الإلكترونية والذكية، بعد أن خطت خطوات سبّاقة أهلتها للوصول إلى مصاف أهم الدول المتقدمة في التحول الرقمي. وتوّجت دبي نجاحاتها المتلاحقة في التفوق على أبرز المراكز العالمية الرائدة في التحول الرقمي، وفي مقدمتها لندن وأوسلو وستوكهولم وفيينا، في مجال ''الحوكمة الرقمية''. وجاءت مسقط في المرتبة الثانية عربياً من حيث ''الحوكمة الرقمية''، تلتها كل من الرياض والقاهرة وعمّان وتونس والدار البيضاء، ومن ثم بغداد والكويت والمنامة."


ويقدّم التقرير بيانات شاملة حول الاتجاهات السائدة والناشئة ضمن اقتصاد المعرفة، مسلطاً الضوء على التوجه المتزايد نحو الاستثمار على نطاق واسع في تحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويرصد التقرير أيضاً التطوّرات الحاصلة على صعيد البحث والتطوير، والتي تظهر بوضوح في تنامي أعداد براءات الاختراع المسجلة في العالم العربي، وبالأخص في المملكة العربية السعودية. ويتناول التقرير العوامل الدافعة للتوسع الديناميكي الذي يشهده اقتصاد المعرفة، والذي يُعزى في المقام الأول إلى الجهود المبذولة من الدول العربية لتحقيق التنويع الاقتصادي والتحول بعيداً عن




الاقتصادات المعتمدة على النفط، والتي كان لها الأثر الأكبر في إطلاق مبادرات رائدة تستهدف تبني أحدث الابتكارات التقنية ضمن القطاعات الاقتصادية الرئيسية، لا سيّما التجزئة والضيافة وغيرها.


ويضم التقرير إحصاءات حديثة ومعلومات قيّمة حول مختلف المجالات الحيوية ذات الصلة باقتصاد المعرفة في العالم العربي، بما فيها:


  • تبوّأت دولة الإمارات موقع الصدارة عربياً بعد أن احتلت المرتبة الأولى في "مؤشر الأداء الإلكتروني العربي للعام 2015" بمعدل 67.35%.


  • تصدرت دول مجلس التعاون الخليجي الست التصنيف العام في مؤشرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم العربي خلال العام 2015. وجاءت البحرين في المرتبة الأولى بعد أن سجلت 74.15% في معدلات استخدام شبكة الإنترنت، فيما حققت الكويت أعلى نسبة في انتشار الهواتف النقالة بـ 194.62%.


  • يرصد "مؤشر استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في العالم العربي" أربعة مؤشرات رئيسية لكل دولة من الدول الـ 18 في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، هي مؤشر "مشتركي الهواتف النقالة"، ومؤشر "مشتركي الهواتف الثابتة"، مؤشر "مستخدمي شبكة الإنترنت" ومؤشر "عدد أجهزة الكمبيوتر المثبتة". ويتم احتساب  المؤشر العام من خلال جمع نتائج المؤشرات الأربعة الرئيسية لكل دولة وتقسيمها على إجمالي التعداد السكاني. ويشكّل ارتفاع الدرجة المسجّلة وفق المؤشر العام دليلاً على مستوى النجاح في تبنّي نظم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.


  • تعكس نتائج "توقعات أعداد مستخدمي الإنترنت في العالم العربي 2014-2018" مدى التوسّع الكبير الذي يشهده قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ظل التقديرات بأن يصل عدد مستخدمي شبكة الإنترنت في الدول العربية إلى نحو 226 مليون مستخدم  بحلول العام 2018.  ويتوقّع التقرير أن يرتفع معدل إنتشار الإنترنت في المنطقة من حوالى 37.5 بالمائة في العام 2014 إلى أكثر من 55 بالمائة في العام 2018، أي بنسبة 7 بالمائة أعلى من المعدّل العالمي البالغ 3.6 مليار وفقاً للبيانات الأخيرة الصادرة عن الشركة البحثية المستقلة "إي ماركتير".


  • تمت أيضاً دراسة مستوى تواجد المحتوى العربي على شبكة الإنترنت، وبالأخص عبر "ويكيبيديا" (Wikipedia)، الموسوعة الإلكترونية الحرة التي تتيح للمستخدمين إمكانية إضافة أو تحرير المحتوى. ويُذكر أن "ويكيبيديا" انطلقت  في 15 يناير/كانون الأوّل 2001 باللغة الإنجليزية، وتمت لاحقاً إضافة اللغة الفرنسية ومئات اللغات الأخرى. وفي شهر أكتوبر/تشرين الثاني 2015، أطلقت "ويكيبيديا" نسخاً متخصّصة بـ 291 لغة بما فيها اللغة العربية، وتضم بمجملها أكثر من 34 مليون مقال.




  • يستعرض التقرير نظرةً عامةً عن أبرز متاجر التجزئة الإلكترونية وآفاق نموّها وتوسّعها في ظل الإقبال المتنامي على شركات الإنترنت القائمة في منطقة الشرق الأوسط. وتأتي هذه الدراسة المستفيضة إستجابةً للنمو الكبير الذي سجّله قطاع التسوّق الإلكتروني إقليمياً على مدار السنوات القليلة الماضية والذي أسهم في دفع عجلة الاستثمارات العالمية ضمن سوق التجارة الإلكترونية في المنطقة.


  • تستحوذ مسيرة التحوّل إلى إقتصاد المعرفة في المنطقة على حصةً كبيرةً من التقرير الذي يركّز في المقام الأوّل على دراسة ما يُعرف بـ "المدن الرقمية"، مع تسليط الضوء بشكل خاص على تجربة دبي التي أثبتت مكانة مرموقة لها ضمن قائمة أفضل 10 مدن في العالم من حيث الحوكمة الرقمية في العام 2014، متفوّقة ذلك على أبرز العواصم العالمية مثل لندن وأوسلو وستوكهولم وفيينا.


  • وفقاً لدراسة صادرة في شهر أيلول/سبتمبر 2014 من قبل الجامعة الحكومية لولاية نيوجرسي "روتجرز" (Rutgers) حول المواقع الإلكترونية الرسمية لـ 100 من المدن الرئيسية في 100 دولة حول العالم، احتلت دبي المرتبة التاسعة وفق المؤشر العام والمرتبة الرابعة من حيث تسليم الخدمات والمرتبة الخامسة من حيث الخصوصية والأمن.


  • تضمنت الدراسة، تحت عنوان "الحوكمة الرقمية في البلديات حول العالم"، تقييماً لمستوى حضور المواقع الإلكترونية أو البوابات الرسمية للمدن أو البلديات، والتي تتيح أمام الحكومات المحلية إمكانية تقديم المعلومات الشاملة حول النظم الإدارية المتّبعة والخدمات الحكومية الإلكترونية. وشملت الدراسة عشرة مدن عربية هي عمّان في الأردن، والمنامة في البحرين، والرياض في المملكة العربية السعودية، والقاهرة في مصر، والكويت العاصمة، ومسقط في سلطنة عُمان، والدار البيضاء في المغرب، وبغداد في العراق وتونس العاصمة، بالإضافة إلى دبي.


الناتج المحلي الإجمالي الإسمي لدول مجلس التعاون الخليجي
(مليار دولار أمريكي)


التوقعات
الدولة
2012
2013
2014
2015
2016
السعودية
734
744.3
752.5
645.4
697.7
الإمارات
372.3
402.3
401.4
362.8
396.1
الكويت
174.1
175.8
172.4
133.4
147.3
المصدر: "صندوق النقد الدولي"




  • يستعرض "تقرير إقتصاد المعرفة العربي 2015-2016" أبرز الإنجازات التي تحقّقت على صعيد تطوير المنظومة التعليمية وفقاً لنتائج "الترتيب الأكاديمي للجامعات العربية 2015". ومن بين أهم هذه الإنجازات تصنيف "جامعة الملك عبدالعزيز" في المرتبة السادسة عالمياً عن فئة الرياضيات.


  • تمثّلت أهم الإنجازات الأكاديمية في العالم العربي في إختيار 5 من كبريات الجامعات العربية ضمن "تصنيف شنغهاي للجامعات العالمية" (ARWU)، منها 4 جامعات سعودية احتلت المراكز الأولى على مستوى العالم العربي والإسلامي  في النسخة الأخيرة من التصنيف الصادرة خلال شهر يوليو/حزيران 2015.


  • حافظت كل من "جامعة الملك سعود" و"جامعة الملك عبدالعزيز" على ترتيبها ضمن قائمة أفضل 151-200 جامعة عالمية في العام 2015، في حين سجّلت "جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية" تقدّماً ملحوظاً من فئة أفضل 401-500 جامعة عالمية إلى فئة أفضل 301-400 جامعة في العالم في العام 2015. كما حافظت "جامعة الملك فهد للبترول والمعادن" على تصنيفها ضمن قائمة أفضل 401-500 جامعة عالمية.


  • من أهم الإنجازات السعودية أيضاً إختيار 7 حواسيب سعودية ضمن "قائمة أقوى 500 حاسوب عملاق في العالم".


  • يسلّط "تقرير إقتصاد المعرفة العربي 2015-2016" الضوء كذلك على موضوع براءات الإختراع والحاجة الملحة لزيادة التركيز على دعم مجالات البحث والتطوير وترسيخ ثقافة الإبداع والإبتكار إذ تشير الإحصائيات إلى أن "مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية" (USPTO) قد أصدر 2,339 براءة اختراع فقط في العالم العربي منذ تأسيسه ولغاية نهاية العام 2014، وذلك بالمقارنة مع 300,678 براءة اختراع في العالم في العام 2014 وحده.


  • تصدّرت المملكة العربية السعودية سباق براءات الاختراع في العالم العربي، مستحوذةً على 294 براءة إختراع في العام 2014 وحده وإجمالي 1,152 براءة اختراع خلال السنوات الموثّقة. وتلتها دولة الكويت في المرتبة الثانية بواقع 98 براءة اختراع فقط في العام 2014 بإجمالي 370، ثم مصر في المرتبة الثالثة بـ 45 براءة اختراع في العام 2014 بإجمالي 257 براءة إختراع.






براءات الاختراع وفق الدولة والسنة
الدولة
قبل '04
'04
'05
'06
'07
'08
'09
'10
'11
'12
'13
14
كافة السنوات
السعودية
208
15
18
19
20
30
22
58
61
170
237
294
1,152
الكويت
68
4
3
7
6
15
15
14
24
32
84
98
370
مصر
84
4
7
4
12
2
3
16
21
25
34
45
257
الإمارات
32
2
3
8
2
9
9
7
10
20
18
54
174
المصدر: "مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية"

ويعد "تقرير إقتصاد المعرفة العربي 2015-2016"، المعد من قبل "أورينت بلانيت للأبحاث"، وحدة الأعمال المعنية بأبحاث السوق والتابعة لـ "مجموعة أورينت بلانيت"، بالتعاون مع عبدالقادر الكاملي، مرجعاً موثوقاً للحصول على نظرة شاملة حول ترتيب الدول العربية ضمن المؤشرات العالمية وأهم الإنجازات والتطوّرات والمبادرات الطموحة التي تدعم مسيرة التحوّل إلى إقتصادات قائمة على المعرفة في العالم العربي، فضلاً عن دراسة واقع بنية قطاع تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في المنطقة ورصد مسيرة تطوّرها في سبيل الوصول إلى أعلى المستويات العالمية.


No comments:

Post a Comment

=