Monday, 15 February 2016

MENA Women in Finance Award Launched at Diversity Event



Dubai, United Arab Emirates  - February 10, 2016 – (ME NewsWire)- A new Middle East & North Africa (MENA) ‘Women in Finance’ award has been launched at an event in Dubai which looked at how businesses can encourage greater diversity and benefit in the process.


The award initiative was announced by event host ACCA (the Association of Chartered Certified Accountants) at their recent event with the theme” Lead the change – increasing gender diversity to boost performance.”  Launched in partnership with business information company Naseba, the award will be presented by ACCA at Naseba’s 10th CFO MENA Strategies Forum in October 2016 and will recognize the contributions made by women finance professionals to successful businesses.


Commenting on the award, Sophie Le Ray, CEO for Naseba said “Despite the massive strides that have been in the realm of diversity, women still only represent 22 percent of corporate leadership globally, and studies show that they are far less likely to leverage their networks than men. We aim to change this, and to promote diversity – not only for moral reasons, but because it makes sound economic sense. Highlighting the achievement of female finance professionals is yet another step in this direction, and we are pleased to be launching the Women in Finance award with ACCA.”


The announcement followed a panel discussion hosted to deliver exclusive insights from diversity experts and successful business leaders in organisations that are changing the game by making gender diversity a strategic business imperative.


The panel discussion featured views from Eva Mourino, HR Director – Middle East & Africa for AstraZeneca; Hoda Abou Jamra, Founding Partner at TVM Capital Healthcare Partners; Mutasem Dajani, Regional Managing Partner at Deloitte UAE; Rachel Ellyard, Talent Leader - Middle East & North Africa at EY; Rana Askoul, Founder of Changing Pink; Samer Hijazi, Partner & Head of Islamic Finance for Grant Thornton UAE; Shabbir Barket Ali, CFO - Middle East & Africa for The Royal Bank of Scotland; Tanguy de Belair, Diversity Manager at Vinci Group; and Tasneem Lakdawalla, Partner – Advisory Services at KPMG Lower Gulf. The discussion was chaired by Paul Godfrey, one of the region’s best known editors and commentators on business, current affairs and finance.


The panel agreed that there is growing awareness about the business impact of gender diversity but whilst the value of gender diversity increasingly gains a place on the corporate agenda of many companies operating in the country, there is still a long way to go.
Panelists highlighted that gender diversity doesn’t happen by osmosis. Data and processes need to be in place to make it happen. As such, it is important for the finance function and diversity management to form an effective partnership within the organisation. Finance teams can help demonstrate the linkages between good diversity management and business performance and can also ensure there is appropriate accountability and governance attached to Diversity & Inclusion initiatives.


Discussion moved to critical success factors in company-led gender diversity efforts with the panel identifying understanding of the business case, inclusive leadership and interventions at all critical career points as extremely important. Accountability for gender diversity initiatives at various hierarchical levels and mentoring opportunities that are not gender neutral were also identified as catalysts to the successful implementation of corporate gender diversity initiatives.


The event was attended by over 60 CFOs and senior finance professionals as well as representantives from the Women in Leadership Economic forum and the GCC chapter of the 30% club.


“Opportunity and diversity is at the heart of ACCA's values. Promoting the value of having women in senior roles in business and finance is part of our wider diversity agenda. ACCA has long campaigned for greater diversity in organizations because our research shows that businesses which encourage diversity are more successful. We explore the challenges and practical solutions and encourage our members to effect positive change as they move into leadership roles” said Lindsay Degouve de Nuncques, head of ACCA Middle East at the closing remarks.


“In the UAE, in addition to providing an exclusive platform for influential business leaders to discuss key issues on women in finance, ACCA joins discussions on the gender diversity topic and actively supports other gender diversity forums and initiatives in the region.”  Degouve added.
 
إطلاق جائزة المرأة والتمويل في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ضمن حدثٍ لتعزيز التنوع

 
دبي، الإمارات العربية المتحدة – 10 فبراير 2016 –(ميدل ايست نيوز واير)– تم إطلاق جائزةٍ جديدة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحت مسمى "المرأة والتمويل" ضمن حدثٍ في دبي، والذي بحث في كيفية تشجيع الأعمال التجارية للمزيد من التنوع والاستفادة من هذا النهج.

 
وتم الإعلان عن  مبادرة الجائزة من قبل (جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية) "إيه سي سي إيه" المستضيفة للحدث ضمن الفعالية الأخيرة التي أقامتها، والتي كان شعارها "قُد التغيير – زيادة التنوع بين الجنسين لتعزيز الأداء". وسيتم تقديم الجائزة التي أُطلِقت بالشراكة مع شركة معلومات الأعمال التجارية "ناسيبا"، من قبل جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين "إيه سي سي إيه" في المنتدى العاشر لاستراتيجيات المدراء الماليين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشركة "ناسيبا" الذي سيعقد في أكتوبر 2016، والتي ستكرم الإسهامات التي حققتها النساء المختصات بالتمويل للأعمال الناجحة.

 
وقالت صوفي لو راي، الرئيس التنفيذي لشركة "ناسيبا" في معرض تعليقها على الجائزة: "على الرغم من الأشواط الكبيرة التي تم قطعها في مجالِ التنوع، فلا زالت النساء تمثل 22 بالمئة فقط من قيادة الشركات على مستوى العالم، وتًظهِر الدراسات أن احتمال استفادتهن من شبكاتهن أقل بكثير من استفادة الرجال منها. ونحن نهدف إلى تغيير هذا، وتعزيز التنوع – لا لأسبابٍ أخلاقيةٍ فحسب، ولكن لأنه أمر منطقي اقتصادياً. كما أن تسليط الضوء على إنجازات مختصات التمويل من الإناث هو أيضاً خطوةٌ أخرى في هذا الاتجاه، ونحن سعداء لأن نطلق جائزة ’المرأة والتمويل‘ مع جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية".

 
وجاء الإعلان بعد استضافة حلقة نقاش لتقديم آراءٍ حصرية من خبراء التنوع وقادة الأعمال التجارية الناجحين في منظماتٍ تعمل على تغيير قواعد اللعبة من خلال جعل التنوع بين الجنسين ضرورةً استراتيجية للأعمال.

 
وعرضت حلقةُ النقاش وجهات نظر كل من إيفا مورينو، مدير الموارد البشرية في الشرق الأوسط وإفريقيا لشركة "أسترا زينيكا"؛ وهدى أبو جمرا، الشريك المؤسس في شركة "تي في إم كابيتال هيلث كير بارتنرز"؛ ومعتصم دجاني، الشريك الإداري الإقليمي في شركة "ديلويت" في الإمارات العربية المتحدة؛ وريتشل إيليارد، مديرة المواهب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لشركة "إرنست آند يونج" ؛ ورنا عسقول، مؤسس شركة "تشينجينج بينك"؛ وسامر حجازي، الشريك ورئيس التمويل الإسلامي لشركة "غرانت ثورنتون" في الإمارات العربية المتحدة؛ وشابير بركة علي، المدير المالي في الشرق الأوسط وإفريقيا لمصرف "رويال بنك أوف سكوتلاند"؛ وتانغاي دي بيلير، مدير التنوع في مجموعة "فينشي"؛ وتسنيم لاكداوالا، الشريك في الخدمات الاستشارية في شركة "كي بي إم جي" الخليج الأدنى المحدودة". وترأسَ حلقة النقاش بول جودفري، أحد أشهر المحررين والمعلقين على الأعمال التجارية، والشؤون الراهنة والتمويل في المنطقة.

 
وأقرت اللجنة أنه هنالك فعلاً وعي متزايد حول تأثير التنوع بين الجنسين على الأعمال التجارية، ولكن بينما تكتسب قيمة التنوع بين الجنسين مكانةً متزايدة على جدول أعمال الكثير من الشركات العاملة في البلاد، فلا يزال هنالك طريق طويل لنقطعه.

 
وسلط المتحدثون الضوء على أن التنوع بين الجنسين لا يتم من خلال الانتشار التدريجي. حيث يتوجب أن توضع البيانات والعمليات في المكان المناسب لتحقيق ذلك. وعلى هذا الأساس، فمن المهم لاختصاص التمويل وإدارة التنوع أن يشكلا شراكةً فعالة داخل المنظمة. وبإمكان فرق التمويل أن تساعد على توضيح الروابط ما بين إدارة التنوعٍ الجيدة وأداء الأعمال، كما بإمكانها أن تضمن وجود مسؤوليةٍ وحوكمةٍ مناسبة تابعةٍ لمبادرات التنوع والإدماج أيضاً.

 
وانتقل النقاش إلى العوامل الحاسمة للنجاح في جهود التنوع بين الجنسين التي تقودها الشركة مع تعريف اللجنة لفهم حالة الأعمال، والقيادة الشاملة والتدخلات في جميع النقاط المهنية الحاسمة على أنها هامةٌ للغاية. كما تم أيضاً تعريف مسؤولية مبادرات التنوع بين الجنسين في مختلف المستويات الهرمية، وفرص الحصول على إرشاد من ذوي الخبرة التي تفرق بين الجنسين، بوصفها حافزاً للتنفيذ الناجح لمبادرات التنوع بين الجنسين على الصعيد المؤسسي.

 
حضر الحدث أكثر من 60 مديرٍ مالي وخبير مالي مخضرم بالإضافة إلى ممثلين عن المنتدى الاقتصادي للمرأة والقيادة، وفرع دول مجلس التعاون الخليجي من نادي "30% كلوب".

 
وقالت ليندسي ديغوف دي نونك، رئيس جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين في الشرق الأوسط في الكلمة الختامية: "إن الفرص والتنوع هي في صلب قيم جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية. كما أن تعزيز قيمة وجود النساء في مناصب عليا في مجال الأعمال والتمويل هو جزءٌ من خطتنا الأوسع للتنوع. وقد ناصرت جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية المزيد من التنوع في المنظمات لفترةٍ طويلة، لأن أبحاثنا تُظهِر أن الشركات التي تشجع التنوع أكثر نجاحاً من غيرها. إننا نستكشف التحديات والحلول العملية ونشجع أعضاءنا على إحداث تغييرٍ إيجابي أثناء انتقالهم لشغل مناصبَ قيادية".

 
وأضافت ديغوف بقولها: "في الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى توفير منصةٍ حصرية لقادة الأعمال المؤثرين لمناقشة القضايا الرئيسية المتعلقة بالمرأة والتمويل، تنضم جمعية المحاسبين القانونيين إلى نقاشاتٍ حول موضوع التنوع بين الجنسين وتدعم بنشاط منتديات ومبادرات التنوع بين الجنسين الأخرى في المنطقة".

 
-انتهى هنا-

 
ملاحظات للمحررين

 
لمحة عن جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية
تعتبر جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية "إيه سي سي إيه" هيئة دولية للمحاسبين المختصين تقدم مؤهلات مرتبطة بقطاع الأعمال ومُختارة إلى الأفراد الذين يتمتعون بالقدرة على التطبيق والإمكانيات والطموح في جميع أرجاء العالم، والذين يسعون كذلك للحصول على حياة مهنية مجزية في مجال المحاسبة والخدمات المالية والإدارة.

وتدعم جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية أعضاءها البالغ عددهم 178 ألف عضو بالإضافة إلى 455 ألف طالب في 181 دولة لتساعدهم على تطوير حياة مهنية ناجحة في مجالات المحاسبة والأعمال، عن طريق امتلاكهم للمهارات التي يطلبها أرباب الأعمال. وتعمل الجمعية عن طريق شبكة مكونة من 95 مكتباً ومركزاً وأكثر من 7,110 جهات توظيف معتمدة في العالم، والتي تقدم معايير عالية لتعلم وتطور الموظف. وتقوم الجمعية من خلال اختصاصها بالصالح العام، بتعزيز الأبحاث المتعلقة بالتشريعات المناسبة للمحاسبة والسلوكيات لضمان استمرار نمو سمعة ونفوذ المحاسبة.

ولطالما حملت جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية التي تأسست عام 1904، قيماً أساسية مثل تكافؤ الفرص والابتكار والمصداقية والمسؤولية. وتؤمن بأن المحاسبين يقدمون قيمة للاقتصاد في كافة مراحل التطور وتسعى إلى تطوير الإمكانيات في القطاع وتشجيع تطبيق المعايير الدولية. وتتوافق القيم الأساسية للجمعية مع احتياجات أرباب العمل في كافة القطاعات وتضمن بأنها تقوم من خلال مجموعة مؤهلاتها، بتحضير المحاسبين للعمل. وتسعى الجمعية إلى فتح مجال العمل للناس من جميع الخلفيات، وهي تتخطى الحواجز المصطنعة وتقوم بابتكار مؤهلاتها وتقديمها لتلبية الاحتياجات المتنوعة للاختصاصيين المتدربين وأرباب عملهم. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.accaglobal.com.

لمحة عن شركة "ناسيبا"
تقدم "ناسيبا" خبرات تسهيل الأعمال التجارية في الأسواق الناشئة. فنقوم بإيجاد تدفق المعاملات الجديدة، ونرعى تدعيم شبكة العلاقات، ونعزز تبادل المعرفة.

 
تدعمكم "ناسيبا" من خلال تثقيف القوى العاملة لديكم، ودخول أسواقٍ جديدة، وزيادة رأس المال، وتأمين الشركاء وتحقيق المبيعات.

 
وتشمل خدماتنا مقدماتٍ للمستثمرين، واجتماعات الأعمال الصناعية، ومنتدياتِ القيادة، والتدريبات المهنية:

 
  • توفر مقدمات المستثمرين لقاءاتٍ مباشرة مع مستثمرين تمت غربلتهم مسبقاً لحالات الأعمال التجارية المؤهلة مسبقاً.
  • تربط اجتماعات أعمال القطاعات صناع قرار عملية الشراء الذين تمت غربلتهم مسبقاً مع مزودي الحلول لتقصير دورة مبيعاتهم.
  • تجمع منتديات القيادة رجال الأعمال التنفيذيين من خلال جدول أعمالٍ تفاعلي من الأفكار الرئيسية، واللجان، وورش العمل المُنتَجَة لقيادة التغيير.
  • تقدم الدورات المهنية مجموعةً واسعة من الدورات التنفيذية، والتي تمت صياغتها لتطوير المهن وتنفيذ استراتيجيات الأعمال.

 
كما تتشارك "ناسيبا" مع الحكومات والشخصيات الرئيسة في مجال الإعلام، والصناعة والجمعيات والأوساط الأكاديمية لتضيف قيمةً حقيقية لشبكتنا في جميع أنحاء العالم.

 
ومنذ إنشائها في عام 2002، قامت "ناسيبا" بجمع ما يفوق عدده 80 ألف مديرٍ تنفيذي على الصعيد العالمي من خلال أكثر من 700 منصة أعمالٍ خاصة بها.

 
وتمتلك "ناسيبا" مكاتب في فرنسا، والهند، والإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية وتمثيلاً محلياً في الصين، والبرتغال والمملكة العربية السعودية.

 
 


 
 
 



No comments:

Post a Comment

=