Thursday, 11 February 2016

Final day of International Forum on Islamic Finance (IFIF) focuses on innovation & technology as enablers for financial inclusion in Africa


Eminent leaders from EY, PwC, UNDP, Bank of Khartoum lead discussions on African emerging Islamic finance markets, microfinance and FinTech 




Khartoum, Sudan, 10 February 2016: The second day of Africa’s landmark event, International Forum on Islamic Finance (IFIF), built on the successes of yesterday which included powerful discussions on inclusive Islamic finance, the impact of social media on banking, strengthening Islamic capital markets in Africa and much more. Today, the agenda delves into specific case studies of emerging markets in Africa, microfinance and mobile payments.

Today kick-started with engaging presentations on emerging markets for Islamic finance in Africa by Dr. Andrew Nevin, Partner at PwC Nigeria, and Ridha Meftah, Executive Director at EY Tunisia. A Harvard & Oxford trained economist (and Rhodes Scholar), Dr. Nevin is a leading global thinker who has been playing a formative role in creating a strong and vibrant economy and society in the world’s most dynamic continent, Africa. Mr. Meftah is renowned for his financial experience in North Africa and the West African Economic and Monetary Union (WAEMU).

The conveners of IFIF, Middle East Global Advisors – the renowned intelligence platform serving the Middle East North Africa Southeast Asia (MENASEA) region for 22 years – delivered a powerful line-up of sessions focusing on technology, financial inclusion and innovation.

The Deputy Country Director (Sudan) for the United National Development Programme, Abdel-Rahman Ghandour, and Microfinance head at the Central Bank of Sudan, Professor Badr El Din Ibrahim, were among the many experts who led discussions on the role of microfinance in financial inclusion, tackling topics including micro-takaful, empowering women and the myriad models for expanding financial access across Africa.

The afternoon also featured a unique session on bringing FinTech and mobile payments to under-banked markets in Africa. Leading the discussions were Fadilah Tchoumba (Lead Business and Strategy Analyst of Ovamba), Kashif Naeem (EVP & Group Head – Retail Microfinance of Bank of Khartoum), Brian Richardson (CEO of Wizzit), Mohammed Kateeb (Group Chairman & CEO of Path Solutions) and Justin Floyd (CEO & Deputy Chairman of RedCloud Technologies).

IFIF 2016 will conclude with a conversation with en exemplary leader from Islamic finance, Professor Datuk Rifaat Ahmed Abdel Karim, CEO of the International Islamic Liquidity Management Corporation.

IFIF 2016 focussed on 2 key areas for spurring economic growth in Africa – innovation and inclusion. Fadi Al Faqih, CEO of the Bank of Khartoum (which supports the IFIF initiative), spoke earlier to Middle East Global Advisors about his bank’s leadership in microfinance: “BOK started its Islamic Microfinance program in 2009…We managed the largest and 1st of its kind fund for Islamic microfinance, the Al Aman Fund. It was created by a consortium of banks and Zakat organizations with a total fund value of SDG 200 million ($33 million) where participating banks contributed SDG 150 million and zakat organizations contributed the remaining SDG 50 million.”

To find out more about microfinance’s role in spearheading financial inclusion in Africa and on IFIF 2016 itself, visit www.ifif2016.com
 

اليوم الأخير من المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي يركز على الابتكار والتكنولوجيا كعوامل مساعدة للإدماج المالي في أفريقيا


قادة بارزون من إرنست آند يونج و برايس ووترهاوس كوبرز وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبنك الخرطوم يقودون المناقشات بشأن أسواق التمويل الإسلامي الناشئة الأفريقية والتمويل الأصغر والتكنولوجيا المالية




لخرطوم، السودان، 10 فبراير 2016: واصل اليوم الثاني من الحدث البارز في أفريقيا، المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي، النجاحات المحققة أمس والتي شملت مناقشات فاعلة بشأن تمويل إسلامي شامل وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي على الخدمات المصرفية وتعزيز أسواق رأس المال الإسلامية في أفريقيا والعديد من الموضوعات الأخرى. ويركز جدول الأعمال اليوم على دراسات حالة محددة للأسواق الناشئة في أفريقيا والتمويل الأصغر والمدفوعات عبر الهاتف الجوال.

وبدأ اليوم بعروض تقديمية رائعة بشأن الأسواق الناشئة للتمويل الإسلامي في أفريقيا من جانب الدكتور أندرو نيفين، الشريك في برايس ووترهاوس كوبرز نيجيريا، ورضا مفتاح، المدير التنفيذي في إرنست آند يونج تونس. والدكتور نيفين، الاقتصادي الذي تخرج من هارفارد وأكسفورد (والحاصل على منحة رودس)، هو أحد رواد الفكر العالميين الذي يلعب دوراً بناءً في خلق اقتصاد ومجتمع يتسمان بالقوة والحيوية في أفريقيا، القارة الأكثر ديناميكية في العالم. ويُعرف السيد مفتاح بخبرته المالية في شمال أفريقيا والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا.

وقام منظمو المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي، شركة الشرق الأوسط للاستشارات العالمية - وهي منصة لتحليل المعلومات تخدم الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا على مدار السنوات الاثنتين والعشرين الماضية – بتنظيم سلسلة من الجلسات التي تركز على التكنولوجيا والإدماج المالي والابتكار.

وحضر المنتدى العديد من الخبراء من بينهم نائب مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في (السودان)، عبدالرحمن غندور، ورئيس وحدة التمويل الأصغر في بنك السودان المركزي، الأستاذ الدكتور بدر الدين إبراهيم، والذين قادوا المناقشات بشأن دور التمويل الأصغر في الإدماج المالي، وتناولوا موضوعات تشمل التكافل الأصغر وتمكين المرأة ونماذج عديدة لزيادة فرص الحصول على التمويل في جميع أنحاء أفريقيا.

وشمل اليوم الثاني بعد الظهيرة أيضاً جلسة بارزة حول استحداث التكنولوجيا المالية والمدفوعات عبر الهاتف الجوال في الأسواق التي تعاني من فقر الخدمات المصرفية في أفريقيا. وقادت المناقشات فضيلة تكومبا (رئيس محللي الأعمال والاستراتيجيات في أوفمابا) وكاشف نعيم (نائب الرئيس التنفيذي ورئيس المجموعة - التمويل الأصغر للأفراد في بنك الخرطوم)، وبريان ريتشاردسون (الرئيس التنفيذي في ويززيت)، ومحمد كاتب (رئيس مجلس إدارة المجموعة والرئيس التنفيذي لشركة باث سوليوشنز) وجوستين فلويد (الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة شركة ردكلاود تكنولوجيز).

وسيختتم المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي 2016 بمقابلة مع أحد الشخصيات البارزة في قطاع التمويل الإسلامي، الأستاذ الدكتور داتوك رفعت أحمد عبدالكريم، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لإدارة السيولة.

وركز المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي 2016 على مجالين رئيسيين لتحفيز النمو الاقتصادي في أفريقيا، وهما الابتكار والإدماج. وفي حديثه لشركة الشرق الأوسط للاستشارات العالمية في وقت سابق قال فادي الفقيه، الرئيس التنفيذي لبنك الخرطوم (الذي يدعم مبادرة المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي) بشأن ريادة مصرفه في التمويل الأصغر: "بدأ بنك الخرطوم برنامجه للتمويل الأصغر الإسلامي في عام 2009 ... حيث قمنا بإدارة صندوق الآمان، وهو الصندوق الأكبر والأول من نوعه للتمويل الأصغر الإسلامي. وتأسس الصندوق عن طريق تحالف من البنوك ومؤسسات الزكاة بإجمالي قيمة تبلغ 200 مليون جنيه سوداني (33 مليون دولار أمريكي) حيث ساهمت البنوك المشاركة بمبلغ 150 مليون جنيه سوداني وساهمت مؤسسات الزكاة بمبلغ 50 مليون جنيه سوداني المتبقي."

وللحصول على المزيد من المعلومات بشأن دور التمويل الأصغر في قيادة الإدماج المالي في أفريقيا وبشأن المنتدى الدولي للتمويل الإسلامي 2016 ذاته، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني للمنتدى على الرابط www.ifif2016.com

No comments:

Post a Comment

=