Sunday, 3 January 2016

إنترسك ينطلق في 17 يناير بدبي - 3 مليارات دولار لحماية الخليج من الحرائق


تنطلق في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض الدورة الثامنة عشر لأكبر معرض لحلول وتقنيات الأمن والسلامة في العالم "إنترسك" الذي يقام تحت الرعاية الكريمة لسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، في الفترة الممتدة من 17 وحتى 19 من يناير الجاري.
ويشارك في المعرض أهم المؤسسات والهيئات والشركات العالمية والإقليمية من العاملين في مجال الأمن ومكافحة الحرائق وتقدم إدارة الدفاع المدني بدبي أوراق عمل هامة خلال المؤتمر الذي يقام بالتزامن مع أيام المعرض خاصة وأن الأبحاث تؤكد على زيادة الطلب لمعدات وأدوات مكافحة الحرائق ونمو سوق  مكافحة الحرائق خليجيا، ليصل إلى 3 مليارات دولار في 2020. كما تقدر شركة فروست آند سوليفان للأبحاث التحليلية معدل النمو السنوي بنسبة 15 %، تتصدر السعودية والإمارات ارتفاع الطلب من دول الخليج على معدات الكشف عن وإخماد الحرائق حيث أن النمو الاقتصادي وازدهار النشاط العقاري يساهم في النمو المضاعف الذي يسجله سوق السلامة من الحرائق في المنطقة.
وقال أحمد باولس الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط: "تعد الاستثمارات المستمرة في القطاعين الصناعي والتجاري من أهم عوامل النمو في سوق السلامة من الحرائق في الخليج، إضافة إلى الضغط المتزايد من جانب الحكومات الإقليمية على الالتزام بقوانين السلامة من الحرائق في كل المباني الجديدة".
وتابع: "تتجاوب شركات الحرائق والإنقاذ مع سوق متنامٍ للمستخدمين النهائيين يحرص باستمرار على تطبيق أحدث الإجراءات المتطورة للسلامة من الحرائق، وسيتم عرض الكثير من تلك الإجراءات لأول مرة من خلال إنترسك 2016".
ومن الفعاليات الجديدة في قسم الحرائق والإنقاذ جناح مخصص للسلامة في تصميم المباني يعرض من خلال أكثر من 40 مشارك أحدث مواد البناء والإنشاء المقاومة للحرائق، أجهزة التنبيه بالحرائق وأنظمة تهوية التدخين.
وسيكون هناك اهتمام كبير بالمواصفات المتطورة للحرائق والسلامة في المباني العالية التي يوجد منها الكثير في منطقة الخليج؛ ووفقا لمجلس المباني المرتفعة والمساكن الحضرية سيصل عدد المباني المرتفعة التي يزيد ارتفاعها على 150 مترا في منطقة الخليج إلى 269 بناية بنهاية 2015. كما تفيد إمبوريس، مورد إحصائيات البناء، أن دبي تحتوي على 911 بناية مرتفعة تامة الإنشاء، يزيد ارتفاع 88 منها على 180 مترا.
وبفضل طفرة الإنشاءات السكنية تستحوذ المملكة حاليا على 46 % (644 مليون دولار) من إجمالي سوق السلامة من الحرائق في الخليج الذي يبلغ حجمه 1.4 مليار دولار، فيما تستحوذ الإمارات على 34 % (476 مليون دولار) وتزيد من الطلب بفضل مشاريع التطوير المصممة لمعرض دبي إكسبو 2020.
يتزايد استخدام عوامل إخماد الحرائق صديقة البيئة والتقنيات المتطورة للكشف عن الحرائق وهذا له دور حيوي في تشكيل السوق، وستقوم أكثر من 350 شركة دولية للحرائق والإنقاذ باستعراض كل ذلك من خلال معرض إنترسك 2016، أكبر معرض تجاري لصناعات الأمن والسلامة والوقاية من الحرائق في العالم.
يعد قسم الحرائق والإنقاذ ثاني أكبر قسم في الدورة الثامنة عشر من معرض إنترسك الذي يقام في الفترة من 17 – 19 يناير 2016 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.
يشارك في معرض الأيام الثلاث الذي تنظمه ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط مجموعة من أكبر لاعبي الصناعة في العالم مثل سيمنس، أوشكوش، هانيويل، فولكان فاير، أتيس فايك، دراجير، وشركة نافكو الإماراتية.
وفي سياق متصل يشارك ضمن الجناح الأمريكي في إنترسك 2016 أكثر من 20 عارضا من أكبر شركات الحرائق والإنقاذ الأمريكية ومنها كيد-فنوال، ميولر، تاسك فورس تبس، ومارتك فاير سوليوشنز، تي إل اكس تكنولوجيز، دارلي، وايموس.
تتطلع شركة "فايك" الأمريكية من خلال المشاركة في المعرض إلى التوسع في أسواق جديدة حيث شاركت بالفعل في مشاريع خليجية كبرى مثل تركيب أحد أسرع نظم الكشف عن والتحكم في الحرائق في العالم في برج خليفة بدبي، أطول برج في العالم. كما قدمت فايك أحدث الأنظمة في مطاريْ الدوحة وجده الدوليين.
كما يطلق عارضون إماراتيون ودوليون منتجات جديدة في سوق الشرق الأوسط من خلال إنترسك 2016 ومنها شركة "جلوبال فاير إكوبمنت" البرتغالية.
تقدم شركة تصنيع أنظمة الكشف عن وإخماد الحرائق ألواحها المقاومة للحرائق والحلول القائمة على الاتصال بالانترنت، والتي سيكون لها تأثير كبير على السوق وفقا لـ "جواو باولو أجمي"، المدير التجاري في الشركة.
وقال أجمي: "لقد لاحظنا أن الاتصال بالانترنت من التوجهات الرئيسية في سوق أنظمة الحرائق في المنطقة. كان سوق الكشف عن الحرائق تقليديا أكثر وبطيئا في تطبيق مثل هذه التقنيات المرتبطة بقطاعات أمنية أخرى إلا أن ذلك سيزيد من الاستدامة في السنوات المقبلة.
وتابع: "تمثل منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا حوالي 30 % من حجم مبيعاتنا الآن، ونحن متفائلون جدا بالسنوات القادمة. زاد حجم الأعمال بثبات كما أن الحلول الجديدة التي نقدمها في إنترسك 2016 ستزيد من مبيعاتنا في المنطقة".
ومن المشاركين الدائمين في إنترسك شركة "يونيسيف" الإماراتية للكشف عن والوقاية من الحرائق. تستعرض الشركة تشكيلة كاملة من المنتجات المميزة. كما أكد ذولاسي رام المدير الإداري على تفاؤله بحالة السوق في المنطقة. لقد باتت معايير الحرائق أكثر صرامة وإلزاما على مستوى المنطقة وهنا تكمن فرص هائلة".
وأضاف: "مع استعداد دبي لاستضافة إكسبو 2020 وفوز قطر بحق تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، تم الإعلان عن العديد من المشاريع الجديدة التي تسير أعمال الإنشاء  فيها على قدم وساق ومن ثم يؤدي ذلك إلى زيادة هائلة في الفرص السوقية".
كما يتضمن إنترسك 2016 مؤتمر "الحرائق والسلامة" على مدى يومي 18 – 19 يناير 2016 الذي يقام بالاشتراك مع الدفاع المدني بدبي، كما تقرر أيضا إقامة مؤتمر البنية التحتية الهامة، ومؤتمر الصحة والسلامة.
كما يضم المعرض أقساما أخرى هي الأمن التجاري، أمن المعلومات، الأمن الوطني والشرطة، السلامة والصحة، ولأول مرة في دورة 2016 قسم البيوت الذكية وأتمتة المباني.

No comments:

Post a Comment

=