Monday, 21 December 2015

This year’s Be Safe SOHAR programme is a big success





  •        Three-day event for staff and Port/Freezone stakeholders
  •        Includes first aid training, driver safety and work-related injuries
  •        Aims to increase safety awareness in and around the Port


Under the patronage of Colonel Abdullah Bin Saleh Al- Ghailani –Commander of ROP North Al Batinah Governorate HQ, SOHAR’s Port and Freezone second annual Safety Week, has come to a close after another hugely successful year.
Entitled ‘Be Safe SOHAR’, this year’s annual Safety Week ran from 14-16 December. Exhibitors from Civil Defense, Lifeline Hospital, Ministry of Manpower, International College of Engineering and Management and SOHAR Port and Freezone’s Corporate Affairs team all took part in the three-day event.
As part of the event, youngsters from local schools and colleges were invited to participate. Two seminars were also held to educate people on health and safety procedures at SOHAR Port and Freezone. Orthopedic Specialist, Dr. Mohammed Niaz, held a seminar on back pain, its causes and how to avoid it. Nurses from Sohar Hospital were also on hand to check staff members’ blood pressure, weight, BMI and blood sugar levels.
Engineer, Ayman Najeeb from Oman Petro Environmental Services Company (OMAN PESCO) L.L.C, also held a seminar which focused on the precautions and safety measurements of ship-to-ship bunkering.
Exhibitors were awarded trophies to thank them for their contribution and a;; participants received a certificate to mark their successful completion of the programme.
At the closing ceremony, Colonel Abdullah expressed his gratitude and appreciation to the team at SOHAR Port and Freezone for all of their efforts to raise awareness of safety and security on a day-to-day basis as well as in the Port area.
As well as this, Port and Freezone road users were invited to attend a defensive driving course with activities aimed at highlighting the need for a focus on local road safety. TPS/DriveWise, the company that led the course, worked with attendees on professional driving simulators to assess their skills and measure knowledge of rules and regulations, as well as driver behaviour.
“The safety of our staff and road users is of the upmost importance to us here at SOHAR Port and Freezone. While the numbers of road traffic incidents in Oman has reduced in recent years, there is still a lot to be done in terms of educating road users about the day-to-day risks involved with driving,” said Suwaid Al Shamaisi, Executive Manager Corporate Affairs.
He continued: “We have over 150 staff in our headquarters and many of them spend a significant amount of time sitting at computers for long periods of time. This has long been known to cause a number of health risks such as back and neck pain, stiffening of muscles and inflammation, which is why we invited external specialists in to educate our staff on work-related injuries and stress the importance of looking after your health.”


نجاح هائل يحققه برنامج  
أسبوعالسلامة خلال هذا العام
  • فعالية أمتدت على مدار ثلاثة أيام شارك فيها موظفوا الشركة وموظفوا شركات الميناء والمنطقة الحرة
  • أشتملت هذه الفعالية التدريب على الإسعافات الأوَّلية وسلامة السائقين والإصابات المرتبطة بالعمل
  • وتهدف إلى زيادة الوعي بالسلامة المرورية داخل الميناء والأماكن المحيطة به

تحت رعاية العقيد عبد الله بن صالح  الغيلاني– قائد القيادة العامة لشرطة محافظة شمال الباطنة التابعة لشرطة عُمان السلطانية،  واصل أسبوع السلامة المرورية السنوي الثاني الذي أقيم في ميناء صُحار والمنطقة الحرة بصُحار لنهايته بعد أن حقق نجاحاً كبيراً هذا العام.   

تحت عنوان ’ Be Safe SOHAR‘، أقيم أسبوع السلامة السنوي لهذا العام في الفترة ما بين 14-16 ديسمبر. وشهدت هذه الفعالية الممتدة على مدار ثلاثة أيام مشاركة عارضين من الدفاع المدني ومستشفى خط الحياة، ووزارة القوى العاملة والكلية الدولية للهندسة والإدارة وفريق شؤون شركة ميناء صُحار والمنطقة الحرة.

بوصفهم جزءاً من الفعالية، وُجهت دعوة للشباب من المدارس والكليات المحلية للمشاركة. وعُقدت أيضاً ندوتان لتثقيف الأشخاص بشأن تدابير الصحة والسلامة بميناء صُحار والمنطقة الحرة.

عقد الدكتور محمد نياز أخصائي طب العظام للموظفين ندوة عن آلام الظهر وأسبابها وكيفية تجنب الإصابة بها. وكان من بين الحضور مجموعة من الممرضات من مستشفى صُحار وتمثلتْ مُهِمَّتُهُنَّ في قياس ضغط الدم لأعضاء فريق العمل والوزن ومؤشر كتلة الجسم ومستويات سكر الدم.

عَقَدَ أيضاً المهندس أيمن نجيب من شركة عمان للخدمات البترولية والبيئية ذ.م.م (OMAN PESCO) ندوةً أخرى سلَّطت الضوء على الاحتياطات وتدابير السلامة اللازم اتخاذها عند تزويد السفينة بالوقود من سفينة أخرى.

تلقَّى المشاركون شهادات تتوج إتمامَهم للبرنامج بنجاح كما تم تكريم العارضون لاسهامهم في نجاح الفعالية.

وفي الحفل الختامي، عبر العقيد عبد الله عن امتنانه وتقديره لفريق العمل بميناء صُحار والمنطقة الحرة على جهده المبذول في سبيل زيادة الوعي بالسلامة والأمان في استخدام الطرق.

وإضافة إلى ذلك، وُجهت دعوة إلى مستخدمي الطرق المؤدية إلى الميناء والمنطقة الحرة لحضور دورة تدريبية عن القيادة الدفاعية مع القيام ببعض الأنشطة التي تهدف إلى تسليط الضوء على ضرورة التركيز على سلامة الطرق المحلية. وتعاونت TPS/DriveWise -الشركة التي تولَّت إدارة الدورة التدريبية- مع الحاضرين لإجراء جلسات محاكاة قيادة السيارات لتقييم مهاراتهم وقياس معرفتهم بالقوانين واللوائح، إضافة إلى تقييم سلوكيات قائدي السيارات.

"ومن جانبه أوضح سويد الشُميسي، المدير التنفيذي لشؤون شركة ميناء صُحار والمنطقة الحرة بصُحار، قائلاً: "تمثل سلامة موظفينا ومستخدمي الطرق أهمية قصوى بالنسبة لنا هنا في ميناء صُحار والمنطقة الحرة. وفي حين شهدت عدد الحوادث المرورية على الطرق في عُمان انخفاضاً ملحوظاً في السنوات الأخيرة، فلا يزال هناك الكثير من المهام التي يجب القيام بها لتوعية مستخدمي الطرق بشأن المخاطر اليومية المتعلقة بالقيادة".
وواصل حديثه قائلاً: "يعمل في مقرنا الرئيسي أكثر من 150 موظفاً ويجلس العديد منهم أمام شاشات الكمبيوتر لفترات طويلة من الوقت. ومن المعروف أن هذا الأمر يسبب عدداً من المخاطر الصحية مثل آلام الظهر والرقبة وتيبس العضلات والالتهاب، ولهذا السبب

قمنا بدعوة أخصائيين خارجيين لتوعية موظفينا بشأن الإصابات المرتبطة بالعمل وتسليط الضوء على أهمية العناية بصحتهم".

ملاحظة للصحفيين والإعلاميين حول ميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار:

يقع ميناء صحار ذو المياه العميقة، في شمال سلطنة عُمان خلرج مضيق هرمز على بعد حوالي 200 كيلومتر شمال غرب العاصمة مسقط. مع استثماراته الحالية التي تتجاوز 21 مليار دولار، تُعد صحار واحدة من أكثر الموانئ والمناطق الحرة نموا في العالم، حيث تقعان في وسط طرق التجارة العالمية بين أوروبا وآسيا . ويوفر ميناء صحار والمنطقة الحرة سهولة الوصول إلى اقتصادات الخليج المزدهرة مع تجنب التكاليف الإضافية للمرور عبر مضيق هرمز. وتؤمن شبكة الطرق والمطار الحالية، والسكك الحديدية في المستقبل الوصول المباشر إلى دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، فضلاً عن بقية دول العالم. إلى جانب تجهيزها بأرصفة بحرية عميقة لاستيعاب ومناولة أكبر السفن في العالم، تحظى صحار بشركاء عالميين يشغلون محطات الحاويات والبضائع العامة والسوائل والمواد السائبة الجافة، بما فيها هاتشيسون وامبوا، وسي. ستاينويغ عمان، وأولتانكينغ أودفجيل، إضافة إلى تقديم الخدمات البحرية من قبل شركة سفيتزر. تتم إدارة ميناء صحار والمنطقة الحرة بصحار من قبل شركة ميناء صحار الصناعي وشركة المنطقة الحرة بصحار، وهما مشروعين مشتركين بين حكومة سلطنة عُمان وميناء روتردام.

No comments:

Post a Comment

=