Monday, 28 December 2015

Gulf Capital Joins Hands with Himaya to Support and Educate Underprivileged Children


Donates “Endless” content-rich educational computers to promote digital and IT literacy

(Abu Dhabi/Beirut, 28 December 2015) - Gulf Capital, one of the leading and most active alternative asset managers in the Middle East, has donated “Endless” computers to Himaya, a non-profit organisation in Lebanon that works for child welfare, including offering basic education to underprivileged children and preventing child abuse, rehabilitating abused children, and socially reintegrating victims of abuse as active agents in society. The content-rich “Endless” computers is a fun-filled electronic teacher that uses English and Arabic apps to encourage the educational process in an engaging and entertaining way. The equipment will facilitate access to information for more than 40 underprivileged children in Beirut, Mount Lebanon, the North, and the Bekaa.
Dr. Karim El Solh, Chief Executive Officer of Gulf Capital, said: "Supplying computers to underprivileged children is a step towards helping build the next generation by giving them the necessary equipment with which to further their studies and by creating a more conducive environment for learning. The “Endless” computers are affordable computers with simple software and rich content. The interface, software updates and application installation are localised. The software is designed to require zero training and to work well in environments without the internet.”
He added: “Access to information and communication technology is critical to improving a country’s educational and economic growth prospects. This donation reduces some of the barriers to digital literacy amongst underprivileged children in Lebanon. Himaya helps over 30,000 children in their daily education and is making a great impact in this regard. Gulf Capital is pleased to support Himaya’s worthy initiative and collaborate with such an inspiring organisation. This support falls in line with Gulf Capital’s corporate responsibility strategy with education being one of its pillars.”
Lama Yazbeck, Executive Director of Himaya said: "The Gulf Capital donation will be used to help empower children, increasing their access to information and help educate them in our resilience centre. The aim of the resilience center is to provide teenagers who were victim of abuse with their basic rights by giving them access to education and IT literacy increasing their chances in social and professional reintegration. The resilience programme works directly with children and provide them with academic support, education and rehabilitation. We strive at Himaya to bring radical change at a national level in order to improve the lives of children in Lebanon. This donation from Gulf Capital will help us make a huge difference in the lives of the children in the resilience center who didn’t have access before to a formal education. The computers are all equipped with education programs allowing the children to learn how to read and write in an easier and non-traditional way”
Gulf Capital has a clear focus on the young generation of the region, using the three pillars of training, education and entrepreneurship. The company gives back to society by investing in the development of the community. Its programmes focus on empowering the future generation with the right set of skills and knowledge that will help them to cultivate an entrepreneurial spirit and build a better future for themselves and those around them. 

"جلف كابيتال" تتعاون مع جمعية "حماية" من أجل دعم وتثقيف الأطفال
الشركة تتبرع بأجهزة كمبيوتر تعليمية "إندليس" غنية بالمحتوى والتطبيقات التعليمية لدعم المعرفة الرقمية والمعرفة بتقنية المعلومات

(أبوظبي/بيروت، 28 ديسمبر 2015) – تبرعت "جلف كابيتال"، وهي إحدى أنشط وأبرز الشركات العاملة في مجال إدارة الأصول البديلة في منطقة الشرق الأوسط، بأجهزة كبيوتر من طراز "إندليس" Endless إلى مؤسسة "حماية"، وهي الجمعية اللبنانية التي تعمل في مجال رعاية وحماية الأطفال الذين يتعرضون لسوء المعاملة والعنف. ويشتمل عمل المؤسسة على توفير التعليم الأساسي للأطفال والحيلولة دون تعنيفهم وإعادة تأهيلهم وتعزيز شخصيتهم وتمكينهم من اكتساب مقومات تحصنهم وكذلك إعادة دمج ضحايا العنف هؤلاء في المجتمع ليصبحوا فاعلين في مجتمعاتهم، والتعليم هو أحد الوسائل الرئيسية لتحقيق ذلك. وتعتبر أجهزة كمبيوتر "إندليس" الغنية بالمحتوى التعليمي والتثقيفي بمثابة مُعلّم إلكتروني شيّق يستخدم التطبيقات الإنجليزية والعربية للتشجيع على الخوض في العملية التعليمية بأسلوب ممتع وترفيهي. وستساعد هذه الأجهزة أكثر من 40 طفل في بيروت وجبل لبنان وشمال لبنان ومنطقة البقاع على التعلم والاطلاع على المعلومات التثقيفية والاستفادة منها.

صرح الدكتور كريم الصلح، الرئيس التنفيذي في "جلف كابيتال": "يشكل التعليم حجر أساس في حماية الأطفال وتعزيز شخصيتهم ومنحهم الحصانة والمرونة. وأجهزة الكمبيوتر الغنية بالتطبيقات التعليمية والمحتوى العلمي يشكل خطوة نحو المساهمة في تأسيس طفل يمتلك أدوات المعرفة اللازمة التي يستطيع بواسطتها أن يكمل دراسته في بيئة ملائمة أكثر للتعلم. وأجهزة كمبيوتر ’إندليس‘ تحتوي على برامج سهلة ذات محتوى غني. كما أن واجهة الاستخدام وتحديثات البرامج وأدوات تركيب التطبيقات كلها مطورة وفقاً للمتطلبات المحلية. وقد صممت البرامج بحيث لا تحتاج إلى أي تدريب ولكي تعمل بشكل جيد حتى في بيئات لا تتوفر فيها شبكة الإنترنت."
وأضاف الدكتور كريم الصلح: "إن الوصول إلى المعلومات وإلى تقنيات التواصل من الأمور الهامة لتحسين آفاق النمو التعليمي والاقتصادي لأي بلد. وهذا التبرع من شأنه أن يحدّ من بعض العوائق التي تحول دون المعرفة الرقمية لدى هؤلاء الأطفال الذين هم بأمس الحاجة إلى الدعم والتسلح بالمعرفة والتعليم في لبنان. وتساعد "حماية" أكثر من 30,000 طفل في تعليمهم اليومي وهي تُحدث تأثيراً كبيراً في هذا المجال. ويسر ’جلف كابيتال‘ أن تدعم مبادرة ’حماية‘ القيّمة وأن تتعاون مع مثل هذه المؤسسة الملهمة. وينسجم هذا الدعم مع استراتيجية ’جلف كابيتال‘ للمسؤولية الاجتماعية، لا سيما وأن التعليم هو أحد مقومات هذه الاستراتيجية."

وصرحت لمى يزبك، المديرة التنفيذية في جمعية "حماية": "سيستخدم تبرع ’جلف كابيتال‘ للمساعدة في تمكين الأطفال وتعزيز قدرتهم على الحصول على المعلومات وتعليمهم في مركز الحصانة والمرونة الذي أنشأناه. وهدف مركز الحصانة والمرونة هو منح المراهقين الذين تعرضوا للتعنيف حقوقهم الأساسية من خلال تثقيفهم وتعليمهم عبر استخدام تقنية المعلومات وبالتالي تعزيز فرصهم لمعاودة الاندماج في المجتمع وفي مجال العمل لاحقاً. ويعمل برنامج الحصانة والمرونة بشكل مباشر مع الأطفال ليزودهم بدعم أكاديمي وتثقيفي والدعم في مجال إعادة الـتأهيل. إننا نسعى في ’حماية‘ لإحداث تغيير جذري على المستوى الوطني لكي نُحسّن حياة الأطفال في لبنان. وهذا التبرع من ’جلف كابيتال‘ سيساعدنا في إحداث فرق كبير في حياة الأطفال في مركز الحصانة والمرونة والذين لم يتسنَّ لهم من قبل الاستفادة من التعليم الرسمي. وأجهزة الكمبيوتر كلها مجهزة ببرامج تعليمية تسمح للأطفال بتعلم كيفية القراءة والكتابة بأسلوب غير تقليدي أسهل."
تهتم "جلف كابيتال" بشكل خاص بالجيل الجديد من الأطفال والشباب في المنطقة العربية، مرتكزة في ذلك على المقومات الثلاثة المتمثلة في التدريب والتعليم وريادة الأعمال. وتحرص الشركة على الإسهام بشكل فعال في المجتمع من خلال الاستثمار في تطوير وتنمية المجتمعات حيث تركز برامجها على تمكين الأجيال القادمة ومنحها المهارات اللازمة والمعرفة الضرورية التي ستساعدها على تكوين حسّ ريادي وتأسيس مستقبل أفضل لنفسها وللمحيطين بها.

No comments:

Post a Comment

=