Monday, 7 December 2015

Rosatom presented leading nuclear technologies and solutions at the Third Arab Forum on the prospects of nuclear power for electricity generation and seawater desalination




On December 7th 2015 Cairo

Bahrain’s capital city of Manama played host to The Third Arab Forum on the Prospects of Nuclear Power for Electricity Generation and Seawater Desalination – one of the key regional forums, which is held biannually and brings together the top management of leading nuclear companies and nuclear authorities of Middle East and North Africa.

The Forum’s agenda focused on the discussion of key issues of the development of nuclear energy in the Middle East and North Africa region, and on the prospects of the peaceful use of nuclear power for seawater desalination and meeting the demands of the region’s economies.

The Forum is organised by the Arab Atomic Energy Agency. This year, the Russian State Atomic Energy Corporation "Rosatom" acted as the Forum’s partner and presented leading nuclear technologies and solutions for both energy- and non-energy projects.

Speaking at The Forum, Anton Moskvin, Vice-President of Rosatom Overseas Inc., a subsidiary of Rosatom, emphasized the importance of the region in Rosatom business development. “The Middle East and North Africa region is nuclear power’s newest and most exciting frontier, with its own very specific set of challenges. From Egypt to Jordan and the United Arab Emirates to Morocco and Tunisia these are dynamic growing nations. Given the geographic features of the region, nuclear power is one of the most effective ways to meet these countries’ constantly growing demand for a sustainable and environmentally clean source of energy. This is why countries in the MENA region are seriously considering diversifying their energy matrix through the implementation of nuclear projects. We have every confidence that our cutting-edge technologies and 70 years’ experience can help these countries to fulfill their nuclear ambitions and join the elite nuclear club,” Moskvin said.

Moskvin made a point of the fact that Rosatom is a global leader in terms of the number of nuclear reactors under simultaneous construction around the world (currently standing at 34), while the company’s portfolio of export contracts over a ten-year period is worth more than $ 100 bn – a figure it expects to double within a decade.

Rosatom is also one of the leading nuclear companies in the MENA region. In addition to Jordan and Iran, an intergovernmental agreement between Russia and Egypt was signed on November 19, 2015, for the construction and operation of Egypt’s first NPP in El Dabaa with four power units. Furthermore, Russia has signed intergovernmental agreements on cooperation in the peaceful use of nuclear energy with Saudi Arabia and Algeria and a memorandum of understanding with Tunisia.

In his presentation, Moskvin emphasized the advantages of the company’s integrated offer. “Being a fully vertically integrated company means we can deliver the complete nuclear solution – from NPP construction and infrastructure development through flexible financing solutions and back-end services to exchange of knowledge and increase of public acceptability of nuclear power, which is especially important for newcomer countries developing their nuclear programmes from scratch. All Russian-designed NPPs fully comply with post-Fukushima safety standards and use a combination of passive and active safety systems to provide an unprecedented level of protection. The VVER nuclear reactor technology offered by Rosatom is also one of the most referenced in the world, with 56 units operating successfully all over the world, including 38 in 11 countries outside Russia.

Also of great significance is the fact that, besides NPP construction, the technologies offered by Rosatom allow for integrated desalination solutions. This was elaborated on in the joint presentation given by Grigori Kazarov, Deputy Head of Basic Technologies Department, Capital Investment Projects Branch of Concern Rosenergoatom, OJS, and Dmitry Repin, Project Head at the Multi-Purpose Nuclear Energy Projects Unit of Rosatom Overseas Inc. “Since the construction of the world’s first desalination complex in Aktau in Kazakhstan, Rosatom has accumulated unique 45-years’ experience in the construction of desalination complexes.  Altogether we have implemented more than 40 desalination projects around the world. The social, economic and environmental benefits of desalination complexes integrated into NPPS for arid regions are hard to overestimate. At the same time, these innovative solutions employ very efficient technologies with limited nuclear infrastructure requirements, which make them fairly easy to implement.”
"روساتوم" تستعرض أحدث حلولها في مجال التكنولوجيا النووية خلال مشاركتها في المنتدى العربي الثالث حول آفاق توليد الكهرباء وتحلية مياه البحر بالطاقة النووية
القاهرة في 7 ديسمبر 2015

استضافت العاصمة البحرينية المنامة المنتدى العربي الثالث حول آفاق توليد الكهرباء وتحلية مياه البحر بالطاقة النووية. يُعد المنتدى، الذي يتم تنظيمه كل عامين، من أهم المنتديات الإقليمية المتخصصة في مجال الطاقة النووية واستخداماتها السلمية، ويشارك فيه المسئولون وأعضاء الإدارة العليا في كبرى شركات وهيئات الطاقة النووية في الشرق الأوسط وأفريقيا.     

ركز جدول أعمال المنتدى خلال هذه الدورة على مجموعة من الموضوعات المتعلقة بتطوير وإقامة المشروعات النووية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والاستخدامات السلمية للطاقة النووية في تحلية مياه البحر وتلبية الاحتياجات الاقتصادية المتنوعة لدول المنطقة.

قام بتنظيم المنتدى الهيئة العربية للطاقة الذرية، وشاركت فيه المؤسسة الروسية الحكومية للطاقة الذرية "روساتوم" باعتبارها شريكاً فعالاً للمنتدى الهام، حيث قدمت خلاله مجموعة من أحدث حلولها في مجال التكنولوجيا النووية لخدمة مشروعات الطاقة النووية والمشروعات الأخرى التي تعتمد عليها.  

وخلال المنتدى، تحدث السيد/ أنطون موسكفين، نائب رئيس "روساتوم أوفرسيز"، احدى الشركات التابعة لمؤسسة "روساتوم"، حيث أكد على أهمية المنطقة لنمو أعمال "روساتوم"، وأضاف "تُعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من أحدث الأقاليم العالمية في مجال استخدامات الطاقة النووية التي تُعد أداة فعالة للتعامل مع العديد من التحديات التي تواجه دول المنطقة. وبالفعل هناك العديد من الأسواق الناشئة في مجال الطاقة النووية في المنطقة مثل مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة والمغرب وتونس، وكلها من الدول الصاعدة بقوة في مجال التنمية الاقتصادية. ومع الأخذ في الاعتبار الخصائص الجغرافية التي تتميز بها دول المنطقة، نجد أن الطاقة النووية تمثل واحدة من أكثر البدائل فعالية لتلبية الاحتياجات المتزايدة على الطاقة المستدامة والصديقة للبيئة في هذه الدول. ولهذا السبب تسعى دول المنطقة لتنويع مزيجها الاستراتيجي من الطاقة من خلال تطبيق برامج طموحة للطاقة النووية. إننا على ثقة من أن حلول روساتوم التكنولوجية المتطورة وخبراتها الكبيرة التي تمتد لأكثر من 70 عاماً في هذا المجال يمكنها مساعدة دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تحقيق طموحاتها النووية للأغراض السلمية، والانضمام للنادي النووي العالمي"     

وقد أكد موسكفين على مكانة "روساتوم" العالمية باعتبارها من كبرى المؤسسات المتخصصة في الطاقة النووية من حيث عدد المفاعلات النووية التي تقيمها حول العالم في نفس التوقيت (34 مفاعل نووي حالياً). من ناحية أخرى، تبلغ قيمة عقود التصدير الخاصة بالشركة أكثر من 100 مليار دولار على مدار 10 سنوات. ومن المتوقع مضاعفة هذا الرقم خلال السنوات العشرة القادمة.

تُعد "روساتوم" أيضاً من كبرى الشركات النووية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط. فإلى جانب المشروعات النووية التي تتولى إقامتها في كل من الأردن وإيران، قامت الشركة في 19 نوفمبر الماضي بالتوقيع على الاتفاقية الحكومية المبرمة بين مصر وروسيا، لإقامة وتشغيل أول محطة نووية مصرية في منطقة الضبعة، وتتضمن المحطة الجديدة 4 مفاعلات نووية لتوليد الكهرباء من الطاقة النووية.

وفي سياق متصل، وقّعت روسيا أيضاً على اتفاقيتين حكوميتين للتعاون مع حكومتي المملكة العربية السعودية والجزائر في الاستخدامات السلمية للطاقة النووية، إلى جانب التوقيع على مذكرة تفاهم في نفس المجال مع الحكومة التونسية.      

وخلال عرضه التقديمي في المنتدى، أوضح موسكفين المزايا المتعددة لباقة العروض المتكاملة التي تقدمها الشركة في مجال التعاون النووي، حيث أضاف "إنّ التكامل الرأسي الذي تتمتع به "روساتوم" يعني قدرتها على توفير حلول نووية متكاملة، بداية من إقامة المحطات النووية والبنية التحتية الخاصة بها، وتقديم حلول تمويلية مرنة، وصولاً للخدمات الداعمة لتبادل الخبرات والمعلومات وزيادة قبول المواطنين للطاقة النووية، وهي من النقاط الحيوية بشكل خاص في الدول التي تُنشئ برامجها النووية لأول مرة. وتتوافق كافة المحطات النووية التي تصممها وتقيمها روسيا مع اجراءات ومعايير السلامة والأمان النووي المطبقة بعد حادث محطة فوكوشيما اليابانية. وتتضمن تلك المعايير مجموعة من الاجراءات والبرامج الكامنة والنشطة، والتي من شأنها تقديم مستويات غير مسبوقة من السلامة والأمان والحماية. إنّ تكنولوجيا مفاعل القدرة المائي-المائي التي تقدمها "روساتوم" تُمثل أحدث جيل من المفاعلات النووية في العالم، حيث يعمل 56 مفاعلاً بتلك التقنية المتطورة بنجاح كبير في جميع أنحاء العالم، منها 38 مفاعلاً في 11 دولة خارج روسيا"     


وبالإضافة لقدراتها المتميزة في اقامة وتشغيل المحطات النووية لتوليد الطاقة، تقدم "روساتوم" أيضاً حلولاً تكنولوجية متطورة لتحلية مياه البحر باستخدام الطاقة النووية.  وخلال العرض التقديمي المشترك الذي ألقاه كل من السيد/ جريجوري كازاروف- نائب مدير إدارة الحلول التكنولوجية الأساسية ومشروعات الاستثمار الرأسمالي في روس انيرجي أتوم OJS، والسيد/ ديمتري ريبين- رئيس قطاع المشروعات في وحدة مشروعات الطاقة النووية متعددة الأغراض روساتوم أوفرسيز، تم شرح حلول تحلية المياه باستخدام الطاقة النووية، حيث أضاف المتحدثان: "منذ اقامة أول محطة في العالم لتحلية مياه البحر باستخدام الطاقة النووية في مدينة أكتاو بدولة كازاخستان، تمكنت "روساتوم" من اكتساب خبرة عالمية تتجاوز 45 عاماً في مجال اقامة وتشغيل محطات تحلية المياه باستخدام الطاقة النووية. وطوال هذه المدة، تمكنت "روساتوم" من اقامة أكثر من 40 محطة لتحلية المياه حول العالم. ولا يمكن التقليل من حجم المزايا الاجتماعية والاقتصادية والبيئية لمحطات تحلية المياه الملحقة بالمحطات النووية في المناطق الجافة. في الوقت نفسه، تقوم هذه الحلول المبتكرة باستخدام عدد من الحلول التكنولوجية المتطورة بأقل قدر من البنية التحتية النووية، وهو ما يتيح سهولة استخدامها والاستفادة منها".      

1 comment:

=