Tuesday, 10 November 2015

أكبر سفينة في العالم لنقل المركبات ترسو في ميناء صُحار




·         احتفال يتوج الاستقبال الأول للناقلة البحرية M.V. Hawaiian Highway
·         تُعد هذه الناقلة البحرية الجديدة التي تتسع لـ 7.500 مركبة واحدة من أكبر السفن حجماً على مستوى العالم
·         ميناء صُحار يشهد زيادة في حركة مرور سفن نقل المركبات من نوع RoRo بنسبة تزيد على 181 % مقارنةً بعام 2014

احتفل ميناء صُحار والمنطقة الحرة هذا الأسبوع بالاستقبال الأول للناقلة البحرية M.V. Hawaiian Highway -وهي واحدة من أكبر سفن نقل المركبات حجماً على مستوى العالم- وذلك عند محطة السفن العامة بالميناء.

وتتميز هذه السفينة التابعة لشركة النقل البحري اليابانية K-Line بقدرة استيعابية مُذهلة حيث تتسع لـ7.500 مركبة. ويبلغ طولها ما يقرب من 200 متر ويمتد عرضها على مسافة 38 متراً. تشتمل هذه السفينة على عدد من المزايا الحديثة مما يتيح إمكانية التحميل بفاعلية أكبر وخفض الأثر البيئي.

نجحت شركة سي ستاينويخ عُمان مشغل محطة البضائع العامة بميناء صحار في القيام بخدمات المناولة الخاصة بكافة عمليات الشحن العام وشحن البضائع الكبيرة وشحن المركبات بميناء صُحار منذ عام 2004. ولقد شهد ميناء صُحار زيادة مذهلة في أعداد ناقلات المركبات RoRo تصل نسبتها إلى 181% على مدار الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2015، وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، حيث يتم حالياً مناولة أكثر من 200.000 مركبة سنوياً.

تأتي هذه الخدمة إضافة جديدة لخدمات خطوط الشحن الملاحية المباشرة التي يستقبلها ميناء صُحار الذي شهد إضافة عدد من خطوط الشحن الرئيسية الجديدة على مدار الأشهر القليلة الماضية. وفي شهر مايو من هذا العام، أعلن ميناء صُحار عن إضافة خدمة منتظمة مقدمة من شركة الشحن العالمية "إيفرجرين"، وفي شهر يونيو أضافت شركة هانجين للشحن خدمة جديدة للشرق الأقصى تربط صُحار مباشرة بكوريا الجنوبية والصين وماليزيا وسنغافورة.

ومن جانبه صرح أندريه تويت، الرئيس التنفيذي لميناء صُحار قائلاً: “لقد ساعد نمونا السريع في أن يحتل صُحار مكانة مرموقة بوصفه مركزاً إقليمياً مهماً. فكل خط ملاحي مباشر جديد نضيفه في ميناء صُحار يزيد من الأهمية الإقليمية لميناء صحار، فضلاً عن أنه يمثل أيضاً أهمية كبيرة لجميع عملائنا حيث يساعد في خفض التكاليف - وتلك هي النفقات المُدخرة التي تعود بفائدة مباشرة على سلسلة التوريد".

أعلن صُحار مؤخراً عن تفريع أول شحنة لسيارات تويوتا بالميناء ليتم نقلها إلى مركز التجميع وإعادة توزيع السيارات في المنطقة الحرة بصحار المجاورة للميناء. ويعد المركز الجديد الذي تمتلكه مجموعة سعود بهوان وتديرها- واحد من أول المراكز الحديثة التي سيتم افتتاحها في المطقة الحرة أي في المكان الذي سيُصبح فيما بعد مُجمعاً مهماً لخدمات السيارات في صُحار صُمم خصيصاً لخدمة صناعة السيارات والمركبات التجارية بالمنطقة.

وعلق جمال عزيز الرئيس التنفيذي لشركة المنطقة الحرة بصُحار -أثناء وجوده على جانب رصيف الشحن للترحيب بالسفينة الجديدة- قائلاً: "إن تطور صحار كمركز إقليمي لإعادة التصدير بدأ يتجسد تدريجياً. واحدة من أضخم السفن على مستوى العالم تحمل على متنها آلاف المركبات الجديدة لتصل بها إلى الميناء، ومن المقرر نقل العديد منها إلى مجمع السيارات الجديد الذي تم افتتاحه في منطقتنا الحرة، قبل نقلها إلى الوكلاء الإقليميين. إنه نوع من الاتساق والتناغم الذي سيساعدنا في بناء بنية تحتية مستدامة للخدمات اللوجستية تهدف إلى دعم سلطنة عُمان في تحقيق أهداف رؤيتها لعام 2020".

أُدرج ميناء صُحار مؤخراً في القائمة القصيرة التي تضمن المرشحين للفوز بلقب "أفضل ميناء لهذا العام" في حفل توزيع جوائز ستاندرد البحرية 2015 ولقب "أفضل ميناء لشحن البضائع السائبة الجافة" في حفل توزيع جوائز مجلة "الشحن السائب الدولية 2015، والذي من المقرر انعقاده قريباً في أنتويرب.

No comments:

Post a Comment

=