Tuesday, 17 November 2015

إحتفالاً بالعيد الوطني الـ 44 لدولة الإمارات العربية المتحدة


مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري يقدم جوائز للفائزين من الفنانين الشباب عن مسابقة  كنز من دولة الإمارات العربية المتحدة 
(دبي،الإمارات العربية المتحدة ،17 نوفمبر 2015) :يستضيف مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري في 2 ديسمبر  2015،حفل توزيع جوائز المسابقة الفنية "كنز من دولة الإمارات العربية المتحدة " بنسختها الرابعة،وذلك لتكريم 24 طلاباً من الفائزين في الدورة الحالية ،والتي ستعقد في حي الفهيدي التاريخي بمدينة دبي .
وسيقدم الطلاب الفنانين الذين تترواح أعمارهم بين 7-18 عاماً،عمل فني فريد من نوعه عبر تصور واحد من المعالم التاريخية لدولة الإمارات،كما وتشترك أكثر من 50 مدرسة في مسابقة هذا العام .
وسيتم اختيار  الفائزين من قبل جمعية الإمارات للفنون التشكيلية،من جهة آخرى سيعرض المتنافسين أعمالهم الفنية لمسابقة"كنز من دولة الإمارات العربية المتحدة" في مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري المتموضع في حي الفهيدي التاريخي ،وذلك لفترة تمتد من 2 ديسمبر 2015 ولغاية 2 يناير  2016،فضلاً عن نشرها على موقع المركز  الإلكتروني في كل شهر ،حيث يرعى هذا الحدث كلاً من شركة نستله،حديقة وايلد وادي المائية و جمعية الإمارات للفنون التشكيلية .
من جانبه قال السيد ،ناصيف كايد ،المدير العام لمركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري :إن الأثار  والمناظر الطبيعية والتاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة تقف هنا لتذكرنا بجذورنا ،عاداتنا وتقاليدنا المنسجمة مع التاريخ العريق  لدولة الإمارات،ونوه أيضاً إلى إن هذه المبادرة تسعى لكشف تفسير جديد لهذه المعالم التاريخية من خلال الجيل القادم للمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة ،جنباً إلى جنب مع تشجيع الإبداع وحب المعرفة التاريخية .
وسينال الفائزون جوائز مميزة تصل قيمتها إلى 1000 درهم إماراتي ،وقسيمة مجانية لشخصين مقدمة من مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الحضاري من أجل تناول وجبة غداء ثقافية ،وفي هذا السياق يعمل المركز تحت شعار رايته " الأبواب مفتوحة .العقول متفتحة" الذي بدورع يعزز الوعي ويزيل الغموض تجاه الثقافة المحلية ،العادات والدين لدولة الإمارات العربية المتحدة .
وبهذه المناسبة سيستضيف المركز الضيوف لتناول وجبات من الطعام المتسمة بطابع الثقافة الإماراتية ،وإيضاح هذه التقاليد التي تتمثل جزءاً منها  في المأكولات الإماراتية،من ثم تليها زيارة إلى قلعة الفهيدي ليقوم السيد ناصيف كايد بإطلاع الضيوف على أهمية هذا الموقع الأثري الهام في الحياة اليومية للإماراتيين و المسلمين في جميع أنحاء العالم .

No comments:

Post a Comment

=