Sunday, 25 October 2015

Thomson Reuters Hosts 10th GCC Regulators’ Summit in Abu Dhabi in January 2016


DUBAI, UNITED ARAB EMIRATES: 25 October 2015 – Thomson Reuters, the world’s leading source of intelligent information for businesses and professionals, today announced that the 10th Gulf Cooperation Council (GCC) Regulators' Summit will take place at Emirates Palace, Abu Dhabi on January 25 & 26, 2016.
The summit is the region’s leading forum for the Regulatory, Governance, Risk and Compliance (GRC) community. This year, more than 600 practitioners, global and local regulators, business leaders, and key opinion leaders are expected to take part in the summit to debate the latest trends impacting the GRC community in 2016.
The event is organized under the patronage of H.E. Sultan bin Saeed Al Mansouri, the United Arab Emirates (UAE) Minister of Economy and in association with the Abu Dhabi Global Market (ADGM).
Nadim Najjar, Managing Director, Middle East, of Thomson Reuters, said: “Firms and their compliance officers are facing significant changes all with the threat of ever bigger fines,combined with an increasingly wide range of other sanctions being used by regulators to drive home the need for good compliance and good customer outcomes.”
“Globally, and here in the region, agendas in financial services firms have been overwhelmed by regulatory matters, whether it is a briefing on changing, or even conflicting rregulatory expectations, the latest round of enforcement actions, the additional skilled resources and investment needed to implement the latest rounds of regulatory change,” he added. Mr. Najjar noted that compliance officers have to develop stronger working relationships with regulators, provide good management information, whilst remaining focused on institutional governance that increases transparency and investor confidence.
Over the past 10 years the GCC Regulators Summit has become a critical forum  in the Middle East where regional and international regulators come together to share information with each other and the wider community. It is a point of pride that Thomson Reuters is able to continue to support the regulatory community and help companies throughout the region find solutions to the ever increasing challenges they face.
"Richard Teng, Chief Executive Officer of the ADGM Financial Services Regulatory Authority (FSRA) said, “We are pleased to host the 10th GCC Regulators Summit in Abu Dhabi.   While global economies strive to weather evolving uncertainties, the Summit will provide a timely platform for regulators and market participants to deliberate emergent financial trends and regulatory developments.   As an international financial centre, ADGM understands the need and importance of advocating best practices in financial regulatory and compliance standards in the region.  As we welcome more new players to the marketplace, ADGM will continue to work closely with key stakeholders to maintain an open and robust regulatory environment that responses appropriately to the demands of the wider economy, and fosters financial stability in Abu Dhabi and the wider region.”
Humphry Hatton, CEO, Deloitte Corporate Finance Limited, said: “The 10th GCC Regulators Summit is a special occasion – not only to celebrate the 10th anniversary of such a consistently high-profile and successful conference, but also because of the unprecedented changes that have taken place in the regulatory landscape around the world over those past ten years, in particular as a response to the global financial crisis.  The impact of those changes continues to make itself felt in many ways to almost all market participants to the extent that regulatory change has almost become business as usual.  Understanding this, together with the underlying risks and opportunities it presents, is why the 10th Summit is going to be such an important event in next year’s calendar.”
The two-day program will explore key themes such as ten years of evolving regulation in the Middle East ,emerging regulatory trends, MENA capital markets regulation, a  CEO view on the business of banking in the GCC, updates on major international sanctions corruption & anti-money laundering, next generation Know Your Customer controls, future risk scenario planning, mitigation of the impact of geopolitics, information security and virtual currencies The summit also features discussions on the related economic, financial, and reputational costs of non-compliance, the importance of responsible leadership and will address the global shortage of compliance talent, amongst many other topics. The summit is sponsored by Deloitte, Banque Saudi Fransi and Barclay Simpson. Please confirm your attendance here
"تومسون رويترز" تستضيف القمة العاشرة للهيئات التنظيمية بدول الخليج في أبوظبي خلال يناير
دبي، الإمارات العربية المتحدة 25 أكتوبر 2015:
أعلنت "تومسون رويترز"، المزود العالمي للمعلومات الذكية للشركات والمحترفين، عن تنظيم القمة العاشرة للهيئات التنظيمية بدول مجلس التعاون الخليجي في قصر الإمارات في أبو ظبي، وذلك يومي 25 و26 يناير من 2016.
وتمثل القمة أبرز منتدى في المنطقة للهيئات المشرفة على الرقابة والامتثال المالي وإدارة المخاطر. ومن المتوقع أن يشارك في القمة لهذا العام أكثر من 600 متخصص  وممثلين عن الهيئات التنظيمية المحلية والدولية وكبار رجال الأعمال،  وصناع القرار الرئيسيين، وذلك لمناقشة آخر التوجهات المتعلقة بعالم الحوكمة والمخاطر والامتثال.
وسيتم تنظيم هذا الحدث تحت رعاية معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي، بالتعاون مع سوق أبوظبي العالمي.
وقال نديم نجار، مدير عام تومسون رويترز في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن "الشركات العالمية ومسؤولي إدارات الامتثال لديها يواجهون تحدي التغيير مع كل تهديد بفرض غرامات أكبر من أي وقت مضى، بالإضافة إلى مجموعة واسعة متزايدة من العقوبات الأخرى التي تفرضها الهيئات التنظيمية لتحفيز تطبيق الامتثال السليم وتحقيق نتائج جيدة للعملاء".
وأضاف: "على الصعيد العالمي، كذلك هنا في المنطقة، فقد طغت  القضايا التنظيمية على أجندات شركات الخدمات المالية، سواء كانت تتعلق بالإحاطة بشأن التغيير، أو حتى التوقعات التنظيمية المتضاربة، وأحدث جولة من الإجراءات التنفيذية، وتعزيز الكفاءات البشرية والاستثمارات اللازمة لتنفيذ المستجدات الأخيرة من التغيير التنظيمي".  
وأشار السيد نجار إلى أن المسؤولين المختصين بالامتثال يجب أن يطوروا علاقات عمل قوية مع الهيئات التنظيمية، وتقديم المعلومات الإدارية المناسبة، في ظل الاستمرار بالتركيز على حوكمة المؤسسات التي تعزز الشفافية وثقة المستثمرين.
وأكد نجار أنه على مدى السنوات العشرة الماضية تحولت قمة الهيئات التنظيمية في دول مجلس التعاون الخليجي إلى منتدى بالغ الأهمية في الشرق الأوسط، حيث تجتمع الهيئات التنظيمية الإقليمية والدولية لتبادل المعلومات مع بعضها البعض، وعلى نطاق أوسع. إنها لنقطة فخر بأن تكون تومسون رويترز قادرة على مواصلة دعم مجتمع الهيئات التنظيمية ومساعدة الشركات في جميع أنحاء المنطقة على إيجاد حلول للتحديات المتنامية التي تواجهها.
بدوره، قال ريتشارد تينغ الرئيس التنفيذي لمكتب تنظيم الخدمات المالية في سوق أبوظبي العالمي: "نحن سعداء لاستضافة القمة العاشرة للهيئات التنظيمية الخليجية في أبوظبي. ففي الوقت الذي تسعى فيه الاقتصادات العالمية لتجاوز حالات عدم اليقين المتسارعة، فإن القمة توفر منبراً في الوقت المناسب للمنظمين والمشاركين في عمليات السوق للتباحث بشأن الاتجاهات المالية الناشئة والتطورات التنظيمية. وباعتباره مركزاً مالياً عالمياً، فإن سوق أبوظبي العالمي يدرك ضرورة وأهمية دعم أفضل الممارسات في معايير التنظيم المالي والامتثال في المنطقة. ونحن نرحب بدخول المزيد من اللاعبين الجدد إلى السوق، حيث ستواصل سوق أبوظبي العالمي العمل بشكل وثيق مع الأطراف المعنية الرئيسية للحفاظ على بيئة تنظيمية مفتوحة وقوية تستجيب على نحو ملائم لمتطلبات الاقتصاد الأوسع نطاقاً، وتعزز الاستقرار المالي في أبوظبي والمنطقة بشكل عام".
وقال همفري هاتون، الرئيس التنفيذي لديلويت المالية المحدودة: "إن القمة العاشرة للهيئات التنظيمية في دول مجلس التعاون الخليجي تعتبر مناسبة خاصة ليس فقط للاحتفال بالذكرى السنوية لتنظيم هذا المؤتمر الرفيع المستوى والناجح، بل أيضاً بسبب التغيرات غير المسبوقة التي جرت في المشهد التنظيمي على مستوى العالم خلال السنوات العشرة الماضية، لا سيما تلك التي جاءت رداً على الأزمة المالية العالمية. ويستمر تداعيات هذه التغييرات بتركها أثراً ملموساً على جميع المشاركين في عمليات السوق تقريباً، إلى درجة جعلت من التغيير التنظيمي جزءاً من قطاع الأعمال. إدراك هذا الجانب، إضافة إلى المخاطر والفرص الكامنة التي يتيحها التغيير التنظيمي، هو السبب في أن تكون القمة العاشرة للهيئات التنظيمية الحدث الهام في جدول أعمال فعاليات العام المقبل".
وعلى مدار يومين، سوف تناقش القمة موضوعات رئيسية مثل: مرور عشر سنوات على التطور التنظيمي في منطقة الشرق الأوسط، الاتجاهات التنظيمية الناشئة، الرقابة في أسواق المال بالمنطقة، رؤية أحد الرؤساء التنفيذيين حول النشاط المصرفي في دول مجلس التعاون الخليجي، وآخر المستجدات على العقوبات الدولية الرئيسية المتعلقة بالفساد ومكافحة تبييض الأموال، الجيل الجديد من ضوابط تطبيق مبدأ ''اعرف عميلك''، التخطيط لسيناريو المخاطر المستقبلية، التخفيف من حدة أثر الجغرافيا السياسية، أمن المعلومات والعملات الافتراضية.
وسوف تشهد القمة أيضاً مناقشات حول التكاليف الاقتصادية والمالية لعدم تطبيق قواعد الامتثال وتأثيرها على سمعة الشركات، وأهمية القيادة المسؤولة، كما تتطرق القمة إلى النقص في عدد المختصين بالامتثال على مستوى العالم، بالإضافة إلى العديد من القضايا الأخرى. ويرعى القمة كل من شركة ديلويت، والبنك السعودي الفرنسي وشركة باركلي سيمبسون.
لمزيد من المعلومات حول القمة وتأكيد حضوركم الرجاء زيارة الموقع الإلكتروني على الرابط التالي: انقر هنا

No comments:

Post a Comment

=